صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

للكبار : برغوت المثالي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26092012

مُساهمة 

للكبار : برغوت المثالي




تخاصم الزوج مع زوجته بسبب ولديهما

الزوج : منعتك مرارا من تسليم ولدك المريض لأمك قبل الطبيب

الزوجة : للأمهات خبرات وتجارب فى بعض الأمراض

الزوج : أمك جاهلة لا تفقه شيئا

الزوجة : أنسيت أننا كبرنا فى أحضان الأميين

الزوج : ولو ..لقد تطورت الأحوال وأصبح للطب مكانة فى حياة الأمم

الزوجة : لا تلمنى فأمى ستتعامل مع حالة ولدنا المرضية فإن تفاقمت ستتوحه به إلى أقرب طبيب

الزوج : أنت تعلمين أن لنا طبيبا نزوره كلما احتجنا إليه

الزوجة : ما قمت به لا يحتاج لهذا العنف ..اصبر وسنرى النتيجة .

صرخ فى وجهها وبدا كالمجنون فهو لا يطيق العلاج التقليدي ويكره النسيبة لأنه يعتقدها مشعوذة ..وغير بعيد من نافذة الغرفة كان برغوت يراقب المرأة وهي تبكى بسبب عنف الزوج ..غادرت الزوجة بيتها وهي لا تلوى على شيء ..تبعها برغوت خوفا عليها ..دخلت الزوجة بيت أمها أطلعتها على ما جرى بينها وبين زوجها .

الأم : لنأخذ الطفل ونسلمه لأبيه ..وليفعل فيه ما يشاء

الزوجة : لا ..هل تحسنت حالته ؟

الأم : قليلا ..لقد شربته الزعتر بالحليب ودهنت صدره بالزيت البلدى الساخن

الزوجة : وأين هو الآن ؟

الأم: ينام فى غرفتى

اقتربت الساعة من التاسعة ليلا ..ولم يأت زوجها للتصالح معها كالعادة ..سمعت طرقا فى الباب وبرغوت قابع أمامها ينظر إليها ويبتسم ..فتحت الأم الباب ولما قدمت نحو ابنتها كانت صديقة الزوجة تمشى ورائها

الصديقة : لقد غبت عنى

الزوجة : المشاكل تتلف العقول

الصديقة : لماذا أنت هنا ؟

الزوجة : إبنى مريض ..تعالجه أمى وزوجى رفض هذا النوع من العلاج فخاصمنى

الصديقة : دابا يتفش ..الرجال كلهم صنف واحد فبعد كل سخونة برودة

ضحك برغوت وشم رائحة غدر .

الصديقة : اتركى الهم وهيا بنا لنقضي ليلة تنسينا الهم والغم

الزوجة : أخاف أن يأتي زوجى ولا يجدنى وتكون هذه هي الطامة الكبرى

الصديقة : إنه الآن يفكر ولن تتبلور الردة إلا فى الغد ..

الزوجة : لنذهب ..فأنا مخنوقة

تأكد برغوت بأن إن تحت الدعوة تبعهما ممتطيا الزوجة المغلوبة ..دخلا نايت كلوب مشت الزوجة بين أدخنة كوشة الفاخر ..جلست رفقة الصديقة فى مكان منزو ..لحق بهما آخرون من الصنفين ..تألمت من الضجيج استأذنت الصديقة لتذهب إلى دورة المياه وقبيل الوصول قرسها برغوت توقفت لتحك مكان اللسعة ..سمعت من صديقتها : هذه دجاجة لك يا سكير بالكامون ..غادرت النايت كلوب أشارت لسيارة أجرة توقفت أمام بيت زوجها ..ودعها برغوت

أوباها حسين

ذكر عدد الرسائل : 272
العمر : 74
تاريخ التسجيل : 11/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

للكبار : برغوت المثالي :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى