صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

شذرات عبدالكريم الطبال

صفحة 9 من اصل 9 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: شذرات عبدالكريم الطبال

مُساهمة من طرف عبدالله في الإثنين 5 سبتمبر 2016 - 18:59

حكمة صغيرة
.............

الْغَشْيَةُ لاَ تَكْفِي
إنْ كَانَتْ
دُونَ النِّسْيَانِ الأعْمَى
لِنَرَى الأرْضَ
بِلاَ أشْـــــــــــــــــــــلاءْ
....
...
**

غزل
....

الليلُ لَيْسَ لَيْـــــــــــلاً
إنْ أتَيْتْ
الصُّبْحُ لَيْسَ صُبْحَاً
إنْ ذَهَبْتْ
يَــــــــــــــــاأبَدَاً
لَيْسَ يَجِيــــــــئْ
مَتَى تَجِيـــــــــــئْ؟
...
...

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1640
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شذرات عبدالكريم الطبال

مُساهمة من طرف عبدالله في الثلاثاء 6 سبتمبر 2016 - 0:48

رسالة
......
كتَبْتُ إلَيْكِ
وَكُنْتُ عَلَى وَشْكِ
أنْ أرْسُمَ الطَّيْرَ
فِي الْوَرَقَةْ
وَحِينَ قَرَأتِ الرِّسَالَةَ
كُنْتِ عَلَى وَشْكِ
أنْ تَجْنِيَ الزَّقْزَقَاتِ
مِنَ الْوَرَقَةْ
وَكُنَّا مَعَاً حَائرَيْنِ
نُفَتِّشُ
فِي الشَّجَرَاتِ الْعِجَافِ
عَنِ الْوَرَقَةْ
...
...

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1640
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شذرات عبدالكريم الطبال

مُساهمة من طرف عبدالله في الخميس 8 سبتمبر 2016 - 23:05

في كل خريف
وأنا أتعثر في مشيي
إلى المقهى
صباحاً
أمسك ورقة
تسقط من شجرة
تعرفني في الرصيف
أسألها
لم تسقطين من الشجرة؟
تقول لي:
وأنت
لم تسقط من البيت؟
....
....

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1640
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شذرات عبدالكريم الطبال

مُساهمة من طرف عبدالله في الخميس 15 سبتمبر 2016 - 20:00

حكمة صغيرة
................
*
طُوبَى للِسَّالِكِ
فِي شِبْرِِ
إذَا كَانَ يَرَى
فِيه ِ الكَوْنْ
**
مَنْ يَحْرِقُ أوْرَاقَاً
يَكْرَهُهُ الْمَاءُ
وَلاَ تَنْسَاهُ الأشْجَارْ
***
لاَ شَيءَ أجْمَلُ
مِنْ شَجَرِِ أخْضَرَ
لاَ يَصْفَرُّ
لاَ شَيْءَ أجْمَلْ
...
...
...
...

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1640
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شذرات عبدالكريم الطبال

مُساهمة من طرف عبدالله في الخميس 15 سبتمبر 2016 - 20:16

أشغال
....

عُزْلَةُ الْبَحْرِ
فِي آخِرِ اللَّيْلِ
مِحْبَرَةٌ وَبَوَارِقُ
...

فِيهَا
يُعَلِّقُ مِرْآتَهُ
فِي السَّـــــــــــــــــحَابِ
لِيَنْظُرَ فِي مُقْلَتَيْه
...

فِيهَا
يَكُفُّ عَنِ الْحُلْمِ
بِالسَّفَرِ الْمُسْتَحِيلِ
إلَى شَاهِقَاتِ الرِّيَاح
....

فِيهَا
يَدَبِّجُ أُولَى وَصَايَاهُ
لِلْمُبْحِرِينَ إلَيْهِ
عَلَى زَعَقَاتِ النَّوَارِس
....

فِيهَا
يُهَمْهِمُ فِي الشَّطْحِ
بَعْدَ الصَّلاَةِ
عَلَى وَقْعِ نَايِِ بَعِيد
....

فِيهَا
يُهَيِّئُ مَائدَةً
مُشْتَهَاةً سَمَاوِيَةً
لِلصَّدِيقِ الصَّبَـــــــــــــاحْ
....
....
**
إلى لقاء قادم 
إن شاء الله

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1640
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شذرات عبدالكريم الطبال

مُساهمة من طرف عبدالله في السبت 17 سبتمبر 2016 - 13:41

عن الماء
.........

*
الواقفُ في النهرْ

طفلٌ يحْبُو
في عتباتِ البابْ
**
سلاسلٌ من ماءْ

في يدي
وفي يدكْ
تقودنا
إلى السجنِ الخِضمْ
***
في جُرفِ النهرِ
بعضُ ماءِِ
بعضُ دمعِِ
لأِحِبَّةِِ
ودَّعُواْ النهرَ
في الطريقِ
إلى البحرْ
****
الدمع ماءٌ
لبنٌ
نرضعهُ
في كل لحظةِِ
من أمنا
الحياةْ
...
....

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1640
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شذرات عبدالكريم الطبال

مُساهمة من طرف عبدالله في السبت 17 سبتمبر 2016 - 22:38

غزل
.....
إلى صبية 
اسمها:
قصيدة
....

*
في كَفِّي

تَنْزِل
أفْوَافُ النَّرْجِسِ
إنْ هَمَّتْ
أنْ تَنْزِلَ
فِي كَفِّكْ
**
نِيرَانٌ
فِي صَوْتِكِ
تَلْفَحُ
لَكِنْ
لاَ تَحْرِقُ
إلاَّ مَنْ يَسْمَعُ
صَوْتَكِ
فِي صَوْتِكْ
***
لَوْ قَدَرْتْ
كُنْتُ رَشَقْتُكِ
بِالْوَرْدِ
مِنْكِ
فَتَكْبُرُ فِيكِ
الْحَدِ يــــــــــــــــقَةُ
تَكْثُرُ فِيكِ
الْحَــــــــــــــــــدَائقْ
...
...

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1640
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شذرات عبدالكريم الطبال

مُساهمة من طرف عبدالله في الإثنين 19 سبتمبر 2016 - 14:00

ساعي البريد
.............

الأولياءُ الغابرونْ
كتبواْ رسائلَ
إلينا
منذ عهدِ الشمسِ
في الظلامْ
....

وكان وقتها
أبو حيان يكتبُ
المقابسات
والمعري يكتب
اللزوميات
.....

وحتى الآنَ
ما يزالُ الهدهدُ
الرسولُ
في الطريقِ
قادماً إلينا
كالرياح في الخريفِ
....

ربما
ضلَّ الطريقْ
أوسقطتْ من ظهرهِ
حقيبة البريدْ
أو عميتْ عيناهُ
أو أُصيبَ بالنسيانْ
أو ماتْ
.....

وحتى الآنْ
نفتح الصندوقَ
في كل صباحْ
ولا رسالةٌ
ولا تحيةُ صبــــــــــــــاحْ
...
...

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1640
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شذرات عبدالكريم الطبال

مُساهمة من طرف عبدالله في الثلاثاء 27 سبتمبر 2016 - 16:51

تَوَسُّل
......

شَكَوْتُ إلَى الْبَحْرِ
مَوْجَاتِهِ الْعَاتِيَاتِ
فَألْقَمَنِي بِالرِّمَالْ
وَشَكَوْتُ إلَيْهِ
الْهَدِيرَ الْبَهِيمَ
فَأفْحَمَني بِالرِّيَاحْ
فَقُلْتُ:
إذَنْ أيُّهَا الْبَحْرُ
بَيْنِي وَبَيْنَكَ
أرْضُ يَبَابْ
فَقَالَ
وَفِي صَوْتِهِ بَحَّةُ اللُّطْفِ:
تِلْكَ الرِّمَالُ
فِرَاشٌ
وَتِلْكَ الرِّيَاحُ
لِحَافٌ
فَنَمْ هَادِئاً
أيُّهَا الطِّفْلُ
مِثْلَ النَّسِيمِ الْعَلِيلْ
....
...

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1640
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 9 من اصل 9 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى