صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

وَجْهُ المَاء..! / شعر: مُحمّد الشِّيخي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وَجْهُ المَاء..! / شعر: مُحمّد الشِّيخي

مُساهمة من طرف عبدالله في الثلاثاء 27 يناير 2015 - 23:20

عَلى وَرَقِ المَساءِ
يُنَوِّرُ الزّمنُ الذي
"أراهُ ولا أراهُ" !
تُرى أيَخْضَرُّ البَنَفْسَجُ
في جُنون الليلِ؟
صَمْتٌ صاخِبٌ
يَرْتاحُ فوْق
وِسادَةِ الشّهواتِ..
ـ لِلصُّبْح الذي
يَمْشِي عَلى تنْهِيدَةِ الضّوْءِ
وَجْهُ الماءِ!
ـ هَلْ هَيَّأتَ لِلشّعر الذي
يَسْعى وحِيداً
في لهيبِ الشّمْسِ
مائِدَةَ الظهِيرةِ
أمْ شَرعْت
لِشهْوَةِ الأنهارِ
نـافِذةً!.
........
عَجَباً!
لِذاكِرَةِ القَرَنْفُلِ مَسْكَنٌ
في شُرْفةِ الوَقْتِ الذي
" قدْ لا يَجئُ " !
توَهَّجي
يا ضحْكَة الدَّمْعِ الذي
ينْسابُ فِي غضبِ الشّوارِعِ..
ـ هَلْ أتاكَ نبأ ؟ ـ
لِذاكِرةِ الفجيعَةِ مَوْعِدٌ.
فافْتَحْ كِتاب القلبِ
هَلْ هَيَّأتَ لِلعِشْقِ العَنِيدِ
سَريرَ هذا الماءِ؟!
ـ لِلصُّبْح الذي
يَحْبُو على كَتِفِي
قلْتُ: سـلامـاً !

محمد الشيخي
طنجة: غشت 2014

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1641
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى