صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

صديقي النهر...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27022015

مُساهمة 

صديقي النهر...





 
.


                                 صديقي النهر ...


مراد طفل مهذب , يطيع والديه .يخجل لأقل الأسباب ..يحترمه أفراد الحي ..يرعى أموره وواجباته بصدق ..لا يخلق المتاعب ..يتنازل عن حقه ويسامح في غير مذلّة أو إهانة ..يقابل الابتسامة بالخير والشر بالليونة ..يتفرّج على الأصدقاء وهم يلعبون ..يفصل بين خصوماتهم ويخمد أعنفها ..يحبّه المعلّمون ويشهدون له بالنّجابة ..يسلك كل حسن ويتطلّع للأحسن ,يتنبّؤون له بالمستقبل الزاهر .يشارك أصدقائه اللعب أثناء أوقات الفراغ ..لا يبتعد عن البيت إلّا نادرا ولا يخلط النهار باللّيل في المرح وفقدان مهمتهما ..يعتنى بمظهره ونظافته رغم توسّط حالته الاجتماعية ..يتميّز عن أفراد الأسرة بنكهة خاصة .


في يوم فاتر من الصيف ..رافق مراد شلّته المحبوبة إلى ضفّة النّهر ..وعلى قطعة أرضية مهجورة قرب الضفّة لعب مباراة كرة القدم بصراع طفولي ..مرّت السويعات في التمرير والقذف والمراوغات وتسجيل الأهداف وعناق الانتصار ..عرق الصّبية ابتلّت أجسامهم لصقت عليها ثيابهم من جراء بلل الاندماج والهستيرية الكروية ازدادت السخونة ..اتفقوا فطريا للنّزول إلى السباحة ..وقف مراد وحده .أحاط الأصدقاء بفكره ألحّوا عليه ليعوم معهم ..وهم يعلمون أنه لا يحسن السباحة حفّزوه بجاذبية الماء البارد ..غرّوه  بالمساعدة والمراقبة ..سهّلوا التمرّغ على سطح النهر وبعد لغط وتشجيع اقتنع فرمى نفسه إلى النهر كصخرة صفّق الأصدقاء وصفّروا ..حاموا حوله بسباحات مختلفة ..طمأنوه ..تعاونوا لرفعه على صفحة الماء ..دفعوه ثم نصحوه ..ولشدة الخوف كان لا يسمع سوى :


اقفل فمك


حرّك ذراعيك من الخلف إلى الأمام


شغّل رجليك كأنك تدير دراجة


اسبح كالضفدعة


سر مع التيّار ..لا تعاكسه


طبّق الأوامر والإرشادات ..شرب مراد ماء النهر والخوف لا زال يراوده ..ضحك الأصدقاء ولمّا وصل درجة العوم البدائيّ ابتعدوا قليلا عنه راقبوا مراد من بعد قريب ..سمع  إيوه ..يا معلم ..! رشّوه ليثيروا نشوة الحماسة ..دبّت الفرحة في قلب مراد ..غفلوا عنه ..واللّعب يبعدهم عن المسؤولية .بعد هنيهة جرّه الماء... أسرع به بعيدا عن المجموعة ..خبط صفحة النّهر بيديه ..وقد ثبت عقله على الجمل التي لقّنوه بها ..غلبه الماء غمره بعد التعب  ..خاف الصّبية حين لمحوا فقدانه ..لم يجرؤ أحد للمغامرة وإنقاذه ..اختفى مراد أمام أعينهم المرعوبة ناقشوا المآل احتاروا في الأمر حمل أحدهم ثياب الغارق وهم في نكسة ووجوم ..لطمت الأمّ خدّيها ..بكى الإخوة والجيران ..تحمّل الأب الحزن لأنّه مشبع بالقدر انطفأت شعلة الحي ..أظلم بيت مراد ..أصبح محجّا للتعازي ضربت الأخماس في الأسداس ..قيل مصاب أتى مع العين ...رماه الحسد ..انتشر الخبر مصبوغا بالتأويلات والاتهامات ..تجنّد رجال المطافئ للبحث عن الجثة ..أقفل الملف فصار مكتوبا على الزمان وفى التصورات .


في صباح بارد بعد برودة الأحزان أعلن العائد مراد ..انفجر الحي ..خرج الكلّ يهرول لاستقبال الحيّ الميّت ..خرقت الخرافات العقول التي تاهت في عالم مجهول ..فمن قائل (إنه شبح مراد )..وآخر أكّد (أنه كان في ضيافة جنّية النهر ) .لكنّ الصّياد المرافق له نفى كل المغالطات والتخمينات ..حين استقبلهما والدا مراد بالعناق والترحاب والبكاء ..شكروا الصّياد الذى أتاهم بالغائب ..ضاق بيت مراد بالزوّار لرؤيته وتهنئته والاستماع لقصته مع النهر ..فبمجرّد ما فتح الصّياد فمه خيّم الصمت ووجم الجميع .


الصياد : كنت أصطاد كالعادة على قاربي ..اهتزت شبكتي بعنف لم أشعر بمثله ..لعبت الظّنون فاعتقدت أنّه صيد كبير وثمين وهبه السّعد ....ثقّل الشبكة وأبطأ الجر أوهمني الربح وسيكون الأفضل في هذا اليوم المبارك ..جذبت الشبكة بسرعة الملهوف ..برز من خلالها والماء ولدكما مراد الذى نجا من الموت ..مسكت الشبكة بيد وبالأخرى جذبت الولد المغمي عليه ..قمت بعملية الإنقاذ المعروفة لدى البحّارة ..لفظ الماء فعادت روحه .


زغردت النساء ..وصمّت التصفيقات الآذان ..هلّلت الوجوه فرحا استضاف الوالدان الصّياد ...أكرماه إلى أن عاد إلى عمله ..وبعد هذه اللحظة عاشر مراد الصياد فكسب شجاعة العوم والصّيد .قضى سنوات في حب النهر ..إلى أن صار موظفا ..مات الصّياد فبقي مراد وفيا للمكان يصطاد فيه السمك للترويح عن النفس والوفاء لصديقه النهر ...




 

                                  .

أوباها حسين

ذكر عدد الرسائل : 272
العمر : 74
تاريخ التسجيل : 11/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

صديقي النهر... :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى