صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

اكتبْ كما شئتَ / مصطفى الشليح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اكتبْ كما شئتَ / مصطفى الشليح

مُساهمة من طرف عبدالله في السبت 6 أغسطس 2016 - 23:25

اكتبْ كما شئتَ
أو ما شاءتِ الحِكمُ
اكتبْ فما أنتَ إلا المفردُ العلمُ
واسحبْ فخارك ذيلا
لا عديلَ له
يا ذا المعاني إذا ما جُردَ القلمُ
يا ذا المعالي
ولا كانتْ على هرَم
معلوة لستَ منها السيدُ الهرَمُ
ولا أقامتْ
على خيل بناتُ عُلى
مجدا مجيدا إلى العلياء يحتكمُ
ولا ألمتْ
بنا وطفاءُ منْ ديَم
تروي حكايتها ما كانتِ الديمُ

اكتبْ
بكلِّ يدٍ بيضاءَ سِيرتنا
لكيْ نكونَ فتطوي بيدَها الظلمُ
واجذبْ إلينا
مراقينا لنصعدَها
ذاتا يُجاذبها نثرٌ ومنتظمُ
فنحنُ أمة شعر
كلنا خُطبٌ
وكلنا عربٌ
ما امتدتِ الخيمُ
ونحنُ شاردة أيامنا
طلبا
لا نبتغي أربا إلا غوتْ قدمُ
ونحنُ آبدة
أحلامنا سغبا
لا نرعوي عتبا والمرتأى حُممُ
لاشيءَ نحنُ.
أمانينا معلقة
من القصائدِ تاريخًا ولا سأمُ

فاكتبْ
وقوفا لنا
والرسمُ مندرسٌ
والرأسُ منتكسُ ما حوَّمَ السَّدمُ
فأنتَ
سحبانُ مِغناجٌ بلاغته
أستغفرُ الله مَنْ سحبانُ ينسجمُ ؟
أنتَ الخطابة
مِعراجٌ فصاحتها
لا كانَ منْ قالَ أما بعدُ يعتزمُ
لا كانَ
منْ يدَّني خطوًا ومنزلة
مِن جذوةٍ أنتَ منها النارُ تلتقمُ
فالجاحظيّ
بيانا أنتَ مرتبة
يا ذا البيان إذا التربيعُ يرتسمُ
كأنكَ الشكلُ
والتدويرُ مُختتمٌ
إذا ابتدأتَ فإنَّ الشكلَ يختتمُ
فأنتَ أحمدُ
والعنوانُ مُبتسمٌ
إذا أفاءَ إليكَ العِلم يبتسمُ

أكتبْ
ولا حرجٌ فالنقعُ مُرتهجُ
وأنتَ مُبتهجٌ خطا بما رسموا
اكتبْ.
هنا مُهجٌ مُهتاجة شمما
تطوي الحياة إذا ما عمْرُها شممُ
هنا العُروبة
والإسلامُ مُشرعة
والصدرُ عار
وما في جبةٍ صنمُ
هنا فلسطينُ
جرحُ اليعْربيِّ إذا
ما النخوة البكرُ بركان ٌ
ومحتدمُ

حاصرْ
حصارَك يا لبنانُ
مضطرما
بينَ الرماد كما العنقاء تضطرمُ

اكتبْ
فأنتَ طويلُ العمْر
منبطحًا
بالحبر متشحًا ما أقفرتْ ذممُ

واكتبْ
فإنكَ محمودٌ بعُجمتِه
ما بين ذال ولام ضمَّه الوهَمُ
يا ذا المعاني
بما اسودَّ لائحُها
واربدَّ سانحُها وانهدَّ ينحطمُ
وأنتَ
مِنْ كرَم جونا وجائحة ً
بُوركتَ عُمرًا
إذا الأضدادُ تلتطمُ

إني
سألتكَ يا هذا ألا قِيمٌ
تقيلُ منكَ عثارًا أمْ هو العدمُ ؟
كتبتَ
فاعجبْ فهذي أمة
عبرتْ
تاريخَها لترى التاريخَ يحتدمُ

واذهبْ
عبيدُ العصا منْ حيثما نبسوا
ولي مآربُ أخرى
.. ما عتا السدمُ.

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1641
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى