صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

سلا ليستْ بأندلس / مصطفى الشليح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سلا ليستْ بأندلس / مصطفى الشليح

مُساهمة من طرف عبدالله في الثلاثاء 23 مايو 2017 - 22:21

لابن الخطيب هنا .. ما لي بأندلس = شيءٌ من الشِّعر مَسحوبٌ منَ النَّفس
يمشي على يبَس، لولا عيونُ سلا = رقراقُه، كادَ يمشي في صدى اليبَس
أمشي .. أناولُه طرسا .. وأسأله = هلْ كان يكتبُ طرسا .. منْ يد الغلس ؟
وأجذبُ الغيمَ، منْ أسوارها، ثملا = هذي سلا .. فإذا غيمٌ .. بمنبجَس
حتَّى إذا ازَّينتْ .. أفراسُه جذلا = كأنَّ .. منهنَّ تاريخا .. على فرَس
أرسى لها الماءَ أجراسا بجذوتها = نهرٌ .. يرنُّ بها .. منْ جذوة الجرَس
 يرنُّ مثلي .. أنا الكاسي بسدرته = هذا المساءَ .. سماءً .. دون ملتمَس 
أنا وأسمائيَ الأولى .. ترنُّ هنا = ولا تحنُّ سوى .. لاسمي .. بلا حرَس
يجوسُ أسوارَها طفلا يمدُّ صدًى = إلى مدًى .. ويُنادي .. شبهَ مندرَس
 أنحنُ كنَّا هنا .. لا نبتدي .. لغة = إلا انتهتْ لغةٌ .. أمْ نحنُ .. للخرَس ؟ 
نكونُ، حينَ التفاتِ الطِّين، نافذةً = على هناكَ .. إذا ما البحرُ لمْ يقس
نقيسُ خطوتنا .. بالذِّكرياتِ هنا = لا ذكرياتٌ لنا .. إلا .. بمُحترَس
نخافُ منَّا .. إذا جُسنا بنا زمنا = نخافُ منْ زمن .. أربى على اليبَس
لوْ أنَّ هذي سلا لمْ يطوها دِمنا = ذاكَ الخرابُ .. بناءً .. عندَ منتكَس
 كنَّا، وقدْ جلسَ الرقراقُ حدَّثنا = عن المراكب .. تطوي غيهبَ الغلَس 
نأوي إلى جبل، والفجرُ أوقفنا = على الشموس .. بآياتٍ .. من القَبس
نأوي إلى ذاتنا .. والعمرُ ألقفنا = جمرا .. إذا ما سلا .. لمْ تأو بالنَّفَس
نحارُ بين الذي كنَّا .. له سكنا = وكان منَّا الجنَى .. من بعدِ منغرَس
 لا شيءَ نغزله إلا غوى شجنا = لا شيءَ إلا .. سلا .. عمرا لمقتبَس 
 هذي سلا، وبها اسمي ناسجٌ وطنا = أسماءَه، وسلا .. ليستْ بأندلس




avatar
عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1750
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى