صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

لا تكن يقظا / مصطفى الشليح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لا تكن يقظا / مصطفى الشليح

مُساهمة من طرف عبدالله في الثلاثاء 30 مايو 2017 - 14:48

لا تكن يقظا
انتَ في كلِّ وقت.
دع الليلَ يفتحُ قنديله
ودع الليلَ قنديلكَ اللغويْ
نمْ قليلا
ونمْ لتخذلَ ليلكَ؛
ليلُكَ حفنة ضوضاءَ
منْ أنجم هيَ تجري هناكَ
إلى مستقرٍّ، فلِمْ أنتَ تجري سماءَ
ونمْ كيْ ترى
أنَّ موتى تراءوا نياما
وقدْ رفعوا الليلَ حتَّى بكوا
فإذا قيلَ ماتوا تنادوا إلى وقفة
وبكوا، قربَ بحر، وكانوا إليه قياما
خذ بقيَّة ليلكَ منكَ
وأسرجْ لها جسدَ الماء
يخرجُ، منْ سيرة الشيء،
يدمَجُ، في سيرة الشيء، باسمٍ،
وكان غريبا اسمُه، وكأنْ يقظة جسدُ الماءْ
كمْ غيضَ ماءٌ
وكمْ أغمضَ الليلُ
كمْ نمتَ، يا أنتَ، مستفتيا
كيفَ يفتحُ قنديلَه الليلُ منْ قبلُ
كمْ نمتَ، بعدُ، لتأتي الخرافة سيرتَها ..
غيضَ ماءٌ
ولكنَّه الليلُ ليسَ ينامُ
ولكنَّه الليلُ يمشي على الماءْ ..
avatar
عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1730
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى