صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

الصوم في الديانات السابقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الصوم في الديانات السابقة

مُساهمة من طرف said في السبت 6 سبتمبر 2008 - 11:22



الصيام
في الاصطلاح الشرعي، هو الامساك عن الاكل والشراب وغشيان النساء من الفجر
الى المغرب احتسابا لله تعالى، واعدادا للنفس وتهيئة لها لتقوى الله
بالمراقبة والخشية له، وتربية الارادة على ترك كبح جماح الشهوات، ليقوى
صاحبها على ترك المضار والمحرمات. وقد كُتب الصيام على اهل الملل
والديانات السابقة، وكان ركنا في كل دين، لانه من اقوى العبادات واعظم
وسائل تهذيب النفوس وصقل الارواح >يا ايها الذين امنوا كتب عليكم
الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون< اي كتب وفرض عليكم كما
فرض على المؤمنين من اهل الملل قبلكم، فهو تشبيه الفريضة بالفريضة، ولا
تدخل فيه صفته ولا عدة ايامه. وفي اخبار الله لنا بأنه فرض الصيام علينا
كما فرضه على الذين من قبلنا، اشعار بوحدة الدين في اصوله ومقصده. والصوم
كان مشروعا في جميع المل، حتى انه عرف عن الوثنيين، بدءاً من قدماء
المصريين في ايام وثنيتهم، ثم انتقل منهم الى اليونان، فكانوا يفرضونه لا
سيما على النساء! كذلك الرومانيون كانت لهم عناية بالصوم، ولا يزال وثنيو
الهند وغيرهم يصومون الى الان. وليس في اسفار التوراة الموجودة اليوم ما
يدل على فرضية الصيام، وانما فيها مدحه ومدح الصائمين، وثبت ان موسى عليه
السلام صام اربعين يوما، وهذا يدل على ان الصوم كان معروفا ومشروعا
ومعدودا من العبادات. ويهود هذه العصور والازمان، يصومون اسبوعا تذكارا
لخراب اورشليم (القدس) ويصومون يوما من شهر أغسطس. وينقل أن التوراة فرضت
عليهم صوم اليوم العاشر من الشهر السابع، وانهم يصومونه بليلته، ولعلهم
كانوا يسمونه عاشوراء، ولهم أيام أخرى يصومونها نهاراً. وأما النصاري فليس
في أناجيلهم المعروفة نص في فريضة الصيام، وإنما فيه ذكره ومدحه، واعتباره
عبادة، كالنهي عن الرياء واظهار الكآبة فيه، بل تأمر الصائم بدهن الرأس
وغسل الوجه حتى لا تظهر عليا آمارة الصيام، فيكون مرائياً كالفريسيين.
واشهر صومهم وأقدمه، الصوم الكبير الذي قبل عيد الفصح، وهو الذي صامه
موسى، وكان يصومه عيسى عليهما السلام، والحواريون ثم وضع رؤساء الكنيسة
ضروباً أخرى من الصيام، وفيها خلاف بين المذاهب والطوائف. ومنها الصوم عن
اللحم، والصوم عن السمك، والصوم عن البيض واللبن! وكان الصوم المشروع عن
الأولين منهم، كصوم اليهود، يأكلون في اليوم والليلة مرة واحدة، فغيروا
وصاروا يصومون من نصف الليل إلى نصف النهار!
3/9/2008
بيان اليوم
avatar
said
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4525
العمر : 53
Emploi : موظف
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى