صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

صدق او لا تصدق

صفحة 10 من اصل 10 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: صدق او لا تصدق

مُساهمة من طرف nezha في الإثنين 6 فبراير 2012 - 12:47

سبحان الله وهو على كل شيئ قدير

nezha

ذكر عدد الرسائل : 6220
العمر : 53
Localisation : s/a/g
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تيدي ستودارد

مُساهمة من طرف ربيع في الأربعاء 4 أبريل 2012 - 16:34



وقفت معلمة الصف الخامس ذات يوم و ألقت على التلاميذ جملة :إنني أحبكم جميعا وهي تستثني في نفسها تلميذ يدعى تيدي !!

فملابسه دائماً شديدة الاتساخ
مستواه الدراسي متدن جدا ومنطوي على نفسه ،

وهذا الحكم الجائر منها كان بناء على ما لاحظته خلال العام
فهو لا يلعب مع الأطفال و ملابسه متسخة
ودائما يحتاج إلى الحمام

و انه كئيب لدرجة أنها كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر
لتضع عليها علامات x بخط عريض وتكتب عبارة راسب في الأعلى


ذات يوم طلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ وبينما كانت تراجع ملف تيدي فوجئت بشيء ما !


لقد كتب عنه معلم الصف الأول : تيدي طفل ذكي موهوب يؤدي عمله بعناية و بطريقة منظمة.


و معلم الصف الثاني : تيدي تلميذ نجيب و محبوب لدى زملائه و لكنه منزعج بسبب إصابة والدته بمرض السرطان.


أما معلم الصف الثالث كتب:لقد كان لوفاة أمه وقع صعب عليه لقد بذل أقصى ما يملك من جهود لكن والده لم يكن مهتما به و إن الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه إن لم تتخذ بعض الإجراءات


بينما كتب معلم الصف الرابع : تيدي تلميذ منطو على نفسه لا يبدي الرغبة في الدراسة وليس لديه أصدقاء و ينام أثناء الدرس


هنا أدركت المعلمه تومسون المشكلة و شعرت بالخجل من نفسها !


و قد تأزم موقفها عندما أحضر التلاميذ هدايا عيد الميلاد لها ملفوفة بأشرطة جميلة
ما عدا الطالب تيدي كانت هديته ملفوفة بكيس مأخوذ من أكياس البقاله.


تألمت السيدة تومسون و هي تفتح هدية تيدي وضحك التلاميذ على هديته وهي عقد مؤلف من ماسات ناقصة الأحجار و قارورة عطر ليس فيها إلا الربع


ولكن كف التلاميذ عن الضحك عندما عبرت المعلمة عن إعجابها بجمال العقد والعطر وشكرته بحرارة، وارتدت العقد ووضعت شيئا من ذلك العطر على ملابسها ،


ويومها لم يذهب تيدي بعد الدراسة إلى منزله مباشرة



بل انتظر ليقابلها وقال : إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي ! Smile


عندها انفجرت المعلمه بالبكاء لأن تيدي أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها ووجد في معلمته رائحة أمه الراحلة !!


منذ ذلك اليوم أولت اهتماما خاصا به وبدأ عقله يستعيد نشاطه و بنهاية السنة أصبح تيدي أكثر التلاميذ تميزا في الفصل ثم وجدت السيده مذكرة عند بابها للتلميذ تيدي كتب بها أنها أفضل معلمة قابلها في حياته فردت عليه أنت من علمني كيف أكون معلمة جيدة



بعد عدة سنوات فوجئت هذه المعلمة بتلقيها دعوة من كلية الطب لحظور حفل تخرج الدفعة في ذلك العام موقعة باسم ابنك تيدي .
فحضرت وهي ترتدي ذات العقد و تفوح منها رائحة ذات العطر ....


هل تعلم من هو تيدي الآن ؟

تيدي ستودارد هو أشهر طبيب بالعالم ومالك مركز( ستودارد)لعلاج السرطان.


ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1427
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صدق او لا تصدق

مُساهمة من طرف ربيع في الأربعاء 4 أبريل 2012 - 16:43

As she stood in front of her 5th grade class on the very first day of school, she told the children an untruth. Like most teachers, she looked at her students and said that she loved them all the same. However, that was impossible, because there in the front row, slumped in his seat, was a little boy named Teddy Stoddard.
Mrs. Thompson had watched Teddy the year before and noticed that he did not play well with the other children, that his clothes were messy and that he constantly needed a bath. In addition, Teddy could be unpleasant.
It got to the point where Mrs. Thompson would actually take delight in marking his papers with a broad red pen, making bold X's and then putting a big "F" at the top of his papers.
At the school where Mrs. Thompson taught, she was required to review each child's past records and she put Teddy's off until last. However, when she reviewed his file, she was in for a surprise.
Teddy's first grade teacher wrote, "Teddy is a bright child with a ready laugh. He does his work neatly and has good manners... he is a joy to be around.."
His second grade teacher wrote, "Teddy is an excellent student, well liked by his classmates, but he is troubled because his mother has a terminal illness and life at home must be a struggle."
His third grade teacher wrote, "His mother's death has been hard on him. He tries to do his best, but his father doesn't show much interest and his home life will soon affect him if some steps aren't taken."
Teddy's fourth grade teacher wrote, "Teddy is withdrawn and doesn't show much interest in school. He doesn't have many friends and he sometimes sleeps in class."
By now, Mrs. Thompson realized the problem and she was ashamed of herself. She felt even worse when her students brought her Christmas presents, wrapped in beautiful ribbons and bright paper, except for Teddy's. His present was clumsily wrapped in the heavy, brown paper That he got from a grocery bag Mrs. Thompson took pains to open it in the middle of the other presents. Some of the children started to laugh when she found a rhinestone bracelet with some of the stones missing, and a bottle that was one-quarter full of perfume.. But she stifled the children's laughter when she exclaimed how pretty the bracelet was, putting it on, and dabbing some of the perfume on her wrist. Teddy Stoddard stayed after school that day just long enough to say, "Mrs. Thompson, today you smelled just like my Mom used to." After the children left, she cried for at least an hour.
On that very day, she quit teaching reading, writing and arithmetic. Instead, she began to teach children. Mrs. Thompson paid particular attention to Teddy. As she worked with him, his mind seemed to come alive. The more she encouraged him, the faster he responded. By the end of the year, Teddy had become one of the smartest children in the class and, despite her lie that she would love all the children the same, Teddy became one of her "teacher's pets.."
A year later, she found a note under her door, from Teddy, telling* her that she was still the best teacher he ever had in his whole life.
Six years went by before she got another note from Teddy. He then wrote that he had finished high school, third in his class, and she was still the best teacher he ever had in life.
Four years after that, she got another letter, saying that while things had been tough at times, he'd stayed in school, had stuck with it, and would soon graduate from college with the highest of honors. He assured Mrs. Thompson that she was still the best and favorite teacher he had ever had in his whole life.
Then four more years passed and yet another letter came. This time he explained that after he got his bachelor's degree, he decided to go a little further. The letter explained that she was still the best and favorite teacher he ever had. But now his name was a little longer.... The letter was signed, Theodore F. Stoddard, MD.
The story does not end there. You see, there was yet another letter that spring. Teddy said he had met this girl and was going to be married. He explained that his father had died a couple of years ago and he was wondering if Mrs. Thompson might agree to sit at the wedding in the place that was usually reserved for the mother of the groom.
Of course, Mrs. Thompson did. And guess what? She wore that bracelet, the one with several rhinestones missing. Moreover, she made sure she was wearing the perfume that Teddy remembered his mother wearing on their last Christmas together.
They hugged each other, and Dr. Stoddard whispered in Mrs. Thompson's ear, "Thank you Mrs. Thompson for* believing in me. Thank you so much for making me feel important and showing me that I could make a difference."
Mrs. Thompson, with tears in her eyes, whispered back. She said, "Teddy, you have it all wrong. You were the one who taught me that I could make a difference. I didn't know how to teach until I met you."
(For you that don't know, Teddy Stoddard is the Dr. at Iowa Methodist Hospital in Des Moines that has the Stoddard Cancer Wing.)

ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1427
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

يراهن تلامذته على نتائج امتحاناتهم!

مُساهمة من طرف عبدالله في السبت 28 أبريل 2012 - 23:18

أوقف مدرس عن العمل في مدرسة في السويد وهو معرض للطرد من عمله نتيجة مراهناته المالية مع التلاميذ بشأن نتائجهم في الامتحانات.


وقال مسؤولون في المدرسة إنّ المدرس عرض على تلاميذه أن يدفع لهم مبلغ
14.85 دولاراً أميركياً إذا نجحوا في الامتحان واشترط عليهم أن يدفعوا له
مبلغ 29.75 دولاراً إذا رسبوا.


وأضاف المسؤولون أنّ أربعةً من التلاميذ قبلوا شروط الرهان، فنجح واحد
ورسب آخر وتغيّب آخر بداعي المرض، ولم يقدم الرابع ورقة الامتحان.


وقال التلميذ الذي رسب «أردت أن أكون عادلاً ونزيهاً وأعطي أستاذي مبلغ
29.75 دولاراً، حيث انني رسبت في الامتحان»، مشيراً الى أنّ ردة فعل إدارة
المدرسة على الحدث كان «مبالغا بها».


أما الأستاذ، الذي عبّر عن ندمه حيال ما فعل، فقال إنّ هدفه كان مساعدة
التلاميذ على الحصول على نتائج أفضل في الامتحان، وسط ضغط من إدارة
المدرسة.


● يو بي آي ●

عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1675
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صدق او لا تصدق

مُساهمة من طرف gherradi abderrahman في الإثنين 7 مايو 2012 - 17:13

ما اقدس وانبل رسا لة رجا ل ونساءالتعليم وهم يؤدون واجبهم على احسن وجه
وفي قصة تيدي ومعلمته درسا ها ما في سلوك واخلا ق رجا ل التعليم
والفهم يفهم

gherradi abderrahman

ذكر عدد الرسائل : 23
العمر : 67
Localisation : khemisset
Emploi : Retraité
تاريخ التسجيل : 02/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أسترالي يدهس شقيقته بسيارته لقيام قطتها بالتبول على حاسوبه

مُساهمة من طرف mohamed في السبت 12 مايو 2012 - 23:11



خرج شاب أسترالي عن طوره وفقد رشده عندما تبين له أن قطة شقيقته بالت على جهاز الكمبيوتر الخاص به. ثارت ثائرة الشاب (20 عاما) وهاج وجر أخته (19 عاما) إلى خارج المنزل، ثم دهسها بسيارته، وذلك حسبما ذكرت الشرطة الخميس 10 مايو/أيار في مدينة وينمالي التي تقع على نحو 75 كيلومترا غرب العاصمة سيدني. بحسب وكالة الأنباء الألمانية.
وقالت الشرطة إن الفتاة نقلت إلى المستشفى؛ حيث تبين أنها أصيبت بكسر في العمود الفقري، وانهيار في وظائف الرئتين.وألقت الشرطة القبض على الشاب، وظلت القطة طليقة دون أن يمسسها أحد بسوء.


mohamed

ذكر عدد الرسائل : 1142
العمر : 45
Localisation : kénitra
Emploi : employé
تاريخ التسجيل : 02/09/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اتفقا على الانتحار فنفذت الزوجة وتخاذل الزوج!

مُساهمة من طرف jaziri في الإثنين 14 مايو 2012 - 17:42



«ومن الحب ما قتل»..
يبدو أن هذه المقولة حقيقية %100، ولكن هذه المرة راحت ضحيتها المرأة التي كانت صادقة في وعدها، أما زوجها «الحبيب» فلم يكن صادقاً، ورفض أن يموت كما فعلت هي وماتت لأجله.
وقائع القصة الحقيقية التي تنظرها المحاكم الكويتية حالياً جاءت على طريقة «الأفلام الهندية» ومن جنسيات هندية أيضاً، لكنها حقيقية ولم تكن من نسج الخيال.
فعندما أبلغ الزوج زوجته بأنه قرر الانتحار، لأنه لم يعد قادراً على تحمل أعباء الحياة المالية والديون المتراكمة، وأنه لا يستطيع أن يرى حبيبته (زوجته) دون أن يوفر لها كل شيء، رفضت الزوجة أن تعيش وحدها، وأكدت له أنه ليس هناك حياة تعيشها وليست هناك دنيا جميلة بالنسبة لها من دون زوجها.
وحاول الزوج ثني زوجته عن مشاركتها لقراره، إلا أنها رفضت، وقررت أن مصيرها مرتبط بمصيره، وأن غير ذلك غير مقبول، فلم يجد الزوج مخرجاً أو عذراً آخر لمنع زوجته، فما كان منه إلا أن وافقها الرأي والمبدأ.
وبعد ذلك أعد الزوج خطة الانتحار عن طريق وضع سم في شراب «العصير»، وجلسا معاً على طاولة واحدة، لكن يبدو انه خلال شرب السم وجد ان المسألة صعبة جداً بأن يفارق الحياة، فلم يشرب من السم إلا القليل، أما الزوجة التي كانت صادقة في حبها ووعدها فقد شربت السم كاملاً، وماتت على الفور، فيما بقي الزوج على قيد الحياة، واستطاع انقاذ نفسه بعد إسعافه الى المستشفى وتدارك الوضع.




jaziri

ذكر عدد الرسائل : 619
العمر : 59
Localisation : القنيطرة
Emploi : خدام والحمد لله
تاريخ التسجيل : 09/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تقارير استخبارات: القرضاوي يتحدث العبرية وله علاقات سرية مع الموساد

مُساهمة من طرف izarine في الأربعاء 29 أغسطس 2012 - 21:14

نقلت صحيفة «الديار» عن تقارير استخبارات عربية اشارتها الى أن «طليقة الشيخ يوسف القرضاوي الجزائرية أسماء بن قادة أفصحت عن أسرار كثيرة عن علاقاته ولقاءاته السرية مع الموساد الإسرائيلي وزيارته لتل أبيب أوائل عام 2010»، لافتةً إلى أن «من ضمن الأسرار التي كشفتها أسماء بن قادة, أن طليقها القرضاوي يتحدث العبرية نطقاً وكتابة بالإضافة إلى العلاقات السرية التي جعلت أمير قطر يتمسك به، لاستغلال موقعه الديني ومنصبه في رابطة العالم الإسلامي لتمرير مخطط صهيوأمريكي تمّ الاتفاق عليه في الغرف المظلمة بالكنيست الإسرائيلي».
في هذا الإطار، أكدت بن قادة أن القرضاوي حصل على شهادة تقدير من الكونغرس الأميركي الذي يمثل فيه اليهود الغالبية العظمى بالإضافة إلى الأموال التي حصل عليها مقابل تنفيذه هذا الدور لنجاح المخطط الصهيوأمريكي داخل الوطن العربي.

izarine

ذكر عدد الرسائل : 1856
العمر : 57
Localisation : khémissat
Emploi : travail
تاريخ التسجيل : 03/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صدق او لا تصدق

مُساهمة من طرف nouari في الخميس 30 أغسطس 2012 - 20:34

ولماذا لا اصدق؟كل شيء ممكن

nouari

ذكر عدد الرسائل : 22
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 26/08/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صدق او لا تصدق

مُساهمة من طرف abderrazzak dekkan في الجمعة 31 أغسطس 2012 - 20:07

لماذا لم تُفصح أسماء بن قادة عن هذه الأسرار سابقا ؟ فهي إذن تنتقم من مطلقها ؛ لذلك وجب تحري الدقة لمعرفة ما وراء هذه الأخبار.

abderrazzak dekkan

ذكر عدد الرسائل : 509
العمر : 50
Localisation : الزواقين- وزان
Emploi : التعليم
تاريخ التسجيل : 15/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مؤذن يوصي بممتلكاته لمسجده.. وينتحر

مُساهمة من طرف ادريس في الأحد 7 أكتوبر 2012 - 19:10






أوصى مؤذن مسجد في قرية الركوبة التابعة لمحافظة صامطة جنوبي منطقة جازان (جنوب السعودية) بممتلكاته لمسجده ثم أنهى حياته شنقا.


وبحسب صحيفة «الشرق» فان المؤذن عازب، يبلغ من العمر 65 عاما، وكان يمر
باضطرابات نفسية مزمنة، راجع خلالها عيادات الصحة النفسية رغم مواظبته على
أداء فروض الصلوات بشكل يومي، لكونه مؤذنا لأحد المساجد في القرية.


وأثار غياب المؤذن عن صلاتي العصر والمغرب في مسجده يوم انتحاره الاربعاء
الماضي، الشكوك لدى المصلين، خصوصا لدى أقاربه الذين توجهوا فورا إلى منزله
بهدف الاطمئنان عليه. وصدم الجميع لحظة دخول غرفة نومه حيث شاهدوه معلقا
بحبلٍ موثوق بمروحة سقف الغرفة.


وترك المتوفى وصية مكتوبة عثر عليها في المكان الذي وجد فيه منتحرا، تفيد
بأنه قام بتسجيل جميع أملاكه وما يدخره كوقفٍ للمسجد الذي ظل فيه مؤذنا
لسنوات طويلة.

ادريس

ذكر عدد الرسائل : 539
العمر : 51
Localisation : سلا الجديدة
Emploi : نشيط مشتغل
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 10 من اصل 10 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8, 9, 10

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى