صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.
صدى الزواقين Echo de Zouakine
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الاضطرابات الجوية تتوج بتساقطات عاصفية وثلوج في المناطق الجبلية حصار وانهيار منازل وحوامل في خطر بسبب الأمطار

اذهب الى الأسفل

الاضطرابات الجوية تتوج بتساقطات عاصفية وثلوج في المناطق الجبلية حصار وانهيار منازل وحوامل في خطر بسبب الأمطار Empty الاضطرابات الجوية تتوج بتساقطات عاصفية وثلوج في المناطق الجبلية حصار وانهيار منازل وحوامل في خطر بسبب الأمطار

مُساهمة من طرف rotba في السبت 9 يناير 2010 - 9:27

الاضطرابات الجوية تتوج بتساقطات عاصفية وثلوج في المناطق الجبلية حصار وانهيار منازل وحوامل في خطر بسبب الأمطار F3SuiPKfu2

تشهد مناطق عدة في المغرب تساقط أمطار غزيرة، مصحوبة، في بعض المناطق
الجبلية، بزوابع ثلجية وعواصف من البرد، أدت إلى اضطرابات في حركة المرور،
وانهيار أسقف بعض المنازل، وعزل مناطق في الأطلس، نتج عنه فقدان عدد من
الحوامل لأجنتهن، بعدما تعذر عليهن الوصول إلى المستشفى.
عاشت مجموعة من القرى، والدواوير، والمراكز، وبعض المناطق النائية، في
أقاليم بولمان، وإيفران، وخنيفرة، أيام الخميس والجمعة الماضيين، وضعية
صعبة، بسبب التساقطات الثلجية، التي حولت مراكز ودواوير وقرى عدة، إلى
مناطق معزولة عن العالم الخارجي.

وتشهد مدينة فاس ونواحيها، منذ
مساء أول أمس الخميس، موجة برد شديدة، وبلغت الحرارة درجة الصفر، وتأثر
سكان أحياء المدينة العتيقة وفاس الجديد بصقيع البرد، المنبثق من أسوار
مساكنهم، ما أدى بالبعض إلى استعمال وسائل تقليدية للتدفئة.

أما
الجهة الشرقية للمغرب، خلال هذه الأيام، خاصة وجدة، وجرادة ،هبوب رياح
قوية وباردة، دون تساقطات مطرية غزيرة، عدا بعض الزخات الخفيفة، تليها
تقلبات مناخية، كبزوغ الشمس للحظات وجيزة، فيما شهدت هضاب المريجة،
البعيدة عن جرادة بـ 50 كلم، ليلة الخميس الماضي، تساقطات ثلجية، مصحوبة
بانخفاض كبير في درجة الحرارة.

أيت حنيني.. حوامل في خطر

خلفت
العواصف الرعدية والمطرية والثلجية، التي اجتحاحت، في الأيام الأخيرة،
دواوير عدة في منطقة أيت حنينيي، بإقليم خنيفرة، سيما في أيت الهواري،
وتزانيت، وأبصغير، والقشلة، خسائر في الطرقات والمنازل.

وأكدت
مصادر "المغربية" أن امرأة فقدت جنينها، مساء أول أمس الخميس، بعد مخاض
دام أزيد من أربع ساعات، في دوار أيت حنيني، بسبب تساقط الثلوج، التي
حاصرت المنطقة وجعلتها في عزلة تامة، إذ لم يتمكن الرجال من نقل زوجاتهم
الحوامل إلى المستشفى، بخنيفرة.

وأضافت المصادر نفسها أن امرأة
ثانية مازالت تتألم، منذ ليلة أول أمس الخميس، بسبب المخاض، وهناك تخوفات
من أن يلقى جنينها المصير ذاته، أو تفارق الحياة بسبب الولادة التقليدية.

من جهة أخرى، أكد مصطفى علاوي، منسق اللجنة المحلية للجمعية المغربية
لحقوق الإنسان فرع خنيفرة أن التساقطات المطرية تسببت في خسائر عدة
بالمنطقة منها انهيار منزل.

وأضاف أن السكان يعانون مشاكل عديدة خلال موسم الأمطار، ما يضطرهم إلى قطع مسافات طوال طرق وعرة، نتيجة العزلة.
ويطالب
سكان دوار أومزا، وأيت حنيني المسؤولين بالتدخل لفك العزلة عنهم، بسبب
الثلوج (التي بلغ علوها 80 مترا)، التي تحاصرهم مع بداية موسم الشتاء، إذ
أكدت المصادر ذاتها أن سكان الدواوير المذكورة يموتون سنويا من شدة البرد،
بسبب انعدام حطب التدفئة.
بولمان.. زوابع ثلجية قوية

عاشت مجموعة من القرى،
والدواوير، والمراكز، وبعض المناطق النائية، في أقاليم بولمان، وإيفران،
وخنيفرة، أيام الخميس والجمعة الماضيين، وضعية صعبة، بسبب التساقطات
الثلجية.

وذكرت مصادر أن حركة المرور توقفت، ليلة أمس الجمعة، في
الطريق الجهوية رقم 707، بين إفران وبولمان، وشهدت الطريق الجهوية رقم
503، الرابطة بين بولمان وبولعجول، زوابع ثلجية كثيفة، تسببت في متاعب
كثيرة للمسافرين، ما دفع بمديريات خنيفرة وبولمان وإيفران لتجنيد
التجهيزات المتوفرة، من وسائل لوجيستيكية وآليات، لإزاحة الثلوج، التي وصل
علوها أحيانا إلى نصف متر. وتمكنت فرق الإغاثة، في حدود الرابعة من ظهر
أمس الجمعة، من فتح المحورين الطرقيين لمرور القوافل .

وأفادت
المصادر ذاتها أن حركة المرور انقطعت بالطريق الرابطة بين زايدة وأزرو ،
وساهمت في شل الحركة بشكل نهائي، ليلة الخميس الماضى، بآيت أوفلا، وحجيرت،
مضيقة أن هذه المنطقة عرفت أشرس الزوابع الثلجية، ما نتج عنه اختلال واضح
في حركة السير.

وإثر هذه الزوابع الثلجية، تحولت مراكز ودواوير
وقرى عدة، بأقاليم بولمان، وخنيفرة، وإفران، إلى مناطق معزولة عن العالم
الخارجي، بعد أن حاصرتها الثلوج، منذ أول أمس الخميس، وبقي المواطنون في
حاجة للمؤونة، الأمر الذي أصبح عسيرا بسبب انسداد المسالك والطرق غير
المعبدة، وانقطاع صلة الوصل بين السكان ومصالحهم، ما أثر بشكل سلبي على
العيش العادي للمواطنين بالعالم القروي.

مكناس.. انهيار سقف منزل

أفاد
مراسل "المغربية" بمكناس أن سقف منزل، بمنطقة الملاح القديم، انهار، صباح
أول أمس الخميس، بسبب الأمطار الغزيرة على المدينة، منذ بداية الأسبوع
الجاري. وأضاف المصدر ذاته أن الانهيار لم يخلف خسائر في الأرواح، لأن
سقوط السقف وقع حوالي العاشرة صباحا، عندما كان أفراد العائلة في مقرات
عملهم. ويوجد المنزل المنهار بزنقة لمطامر، في حي الفتح، وهو محص ضمن
البيوت الآيلة للسقوط بمكناس.

وسبق للسلطات، حسب مراسل "المغربية"
أن نبهت السكان من خطورة انهيار بيوتهم في الملاح القديم في أي لحظة،
لكنها اشترطت لمن يرغب في الاستفادة من منازل بديلة أداء تسبيق مالي، عجز
أغلب المتضررين على توفيره، ما يجعل خطر سقوط هذه البيوت على رؤوس سكانها
قائما في أي وقت. وأضاف المراسل أن سكان الدور المجاورة للمنزل المنهار
يعيشون حالة من الهلع، بينما جددت السلطات دعوتها لهم بإخلاء مساكنهم، دون
أن توفر لهم البديل.

فاس.. الحرارة بلغت 0 درجة

تشهد
مدينة فاس ونواحيها، منذ مساء أول أمس الخميس، موجة برد شديدة، وبلغت
الحرارة درجة الصفر، وتأثر سكان أحياء المدينة العتيقة وفاس الجديد بصقيع
البرد، المنبثق من أسوار مساكنهم، ما أدى بالبعض إلى استعمال وسائل
تقليدية للتدفئة.

وبخصوص البنايات الآيلة للسقوط، التي يتخوف
سكانها على مصيرهم مع حلول فصل الشتاء، قال فؤاد السرغيني، مدير مؤسسة
إنقاذ فاس، إن "من بين 1800 بناية في وضعية خطيرة بالمدينة العتيقة بفاس،
لم تسجل، منذ 2004 وحتى الساعة، أي انهيارات مؤدية لخسائر في الأرواح".

وأضاف أن السلطات المحلية، ومنذ أن سجلت 10 حالات وفاة إثر انهيار منزل
بالمدينة العتيقة سنة 2004، بادرت إلى التدعيم المؤقت للبنايات في ظرف 6
أشهر، تحسبا لانهيارات أخرى.

وأجواء البرد القارس بادية على سكان
فاس، سيما أنها قريبة من مدن إموزار، وإفران، وأزرو، التي تعرف هذه الأيام
تساقطات ثلجية، وتنخفض فيها درجة الحرارة إلى ما دون الصفر.
مراكش.. الوقاية في خدمتكم


تمكنت عناصر الوقاية المدنية
بمراكش، أول أمس الخميس، من تنفيذ عمليات لشفط مياه الأمطار، التي غمرت
عددا من المناطق ببعض أحياء المدينة .

وحسب القيادة الجهوية
للوقاية المدنية بمراكش، فإن مياه الأمطار، التي تهاطلت على المدينة، منذ
ليلة الأربعاء الماضي، غمرت بعض مرافق ثانوية فاطمة الفهرية، بسيدي يوسف
بنعلي، وقنطرة بشارع الداخلة، بالإضافة إلى عدد من المنازل، التي تضررت في
بعض الأحياء، كسيدي يوسف بن علي، والمسيرة، ودوار إيزيكي، وجيليز.

وأضاف
المصدر نفسه أن عناصر الوقاية المدنية، التي كانت مجهزة بآليات لشفط
المياه، تمكنت، في ظرف 3 ساعات ونصف الساعة، من رفع الضرر عن هذه المناطق،
دون تسجيل أي خسائر بشرية.

من جهة أخرى، أكدت المحطة الجهوية
للأرصاد الجوية بمراكش أن كمية الأمطار بلغت 36 ملم، بين التاسعة من ليلة
الأربعاء والرابعة من بعد ظهر أول أمس الخميس.

سبع طرق مقطوعة

أعلنت وزارة التجهيز والنقل، أول أمس الخميس، أن سبع طرق مقطوعة أمام حركة السير بسبب الاضطرابات الجوية.

ويتعلق
الأمر بالطريق الجهوية رقم 415، الرابطة بين القصر الكبير وسيدي اليماني
(إقليم العرائش)، والطريق الجهوية رقم 510، الرابطة بين ظهر السوق وبورد
(إقليم تاونات)، والطريق الوطنية رقم 1 على مستوى النقطة الكيلومترية رقم
709، عند مدار مدينة الصويرة، والطريق الجهوية رقم 109 بين تارودانت
وطاطا، والطريق الوطنية رقم 8، بين الخلالفة وتارجيست (إقليم الحسيمة)،
والطريق الوطنية رقم 13 بين تمحضيت وحجيرت، والطريق الجهوية رقم 302 بين
دمنات وأويزرت.

وأوضحت الوزارة أن المناطق الواقعة شمال سيدي إفني
شهدت تساقطات مطرية مهمة، ما جعل حركة المرور على الطرق صعبة على مستوى
عدد من المحاور الطرقية بهذه المناطق.
اضطرابات في حركة المرور

عرفت
مناطق الريف، والأطلس المتوسط والكبير، صباح أول أمس الخميس، أولى
التساقطات الثلجية على الشبكة الطرقية، بسمك تراوح بين5 و50 سنتيمترا.
وسببت هذه اضطرابات في حركة المرور بالطرق، بعدما غطت الثلوج العديد منها.

وكست الثلوج ما مجموعه 385 كيلومترا، بينها 86 كلم من الطرق الوطنية، و194 كلم من الطرق الجهوية، و105 كلم من الطرق الإقليمية.

وأضاف
المصدر ذاته أنه، بعيد تسجيل أولى التساقطات الثلجية، تعبأت فرق الصيانة،
التابعة للمصالح الترابية لوزارة التجهيز والنقل، بالمناطق المعنية،
وباشرت أشغال إزالة الثلوج على المحاور ذات الأولوية.

وسمحت هذه التدخلات بالحفاظ على حركة النقل على غالبية الطرق الوطنية والجهوية الأخرى، التي شهدت تساقطات ثلجية .

ولضمان
سلامة أفضل على الشبكة الطرقية، التي تشهد تساقطات ثلجية، تناشد الوزارة
مستعملي الطرق التزام الحيطة والحذر، ومراقبة إشارات السلامة الملائمة
لحركة السير على الطرقات، التي تشهد تساقطات ثلجية.
وتضيف الوزارة
أنه يمكن لمستعملي الطرق الاطلاع، في أي وقت، على حالة حركة السير على
الشبكة الطرقية الوطنية، عبر الاتصال بمصالح الديمومة، على رقم الهاتف: 05
37 71 17 17.

مخزون السدود.. 12 مليار مكعب


أكد
عبد الكبير زهود، كاتب الدولة المكلف بالماء والبيئة، أن نسبة ملء السدود
بلغت أزيد من 81 في المائة، إذ فاق حجم المياه المخزنة بالسدود 12 مليار
و600 مليون متر مكعب.

وأوضح زهود ، في تصريح للقناة الأولى، ضمن
نشرتها التي تبثها ظهرا، أول أمس الخميس، أن التساقطات المطرية الأخيرة
كان لها وقع إيجابي، مكن من واردات مائية مهمة، فاقت 5 ملايير و500 مليون
متر مكعب، لأمكن تخزين مليارين و800 مليون متر مكعب منها في السدود.

وتوقع كاتب الدولة أن تساهم التساقطات الثلجية في تدعيم الواردات المائية، ودعم المخزون المائي بالفرشاة المائية.

الجهة الشرقية.. رياح تثير الخوف

تشهد
الجهة الشرقية للمغرب، خلال هذه الأيام، خاصة وجدة، وجرادة، هبوب رياح
قوية وباردة، دون تساقطات مطرية غزيرة، عدا بعض الزخات الخفيفة، تليها
تقلبات مناخية، كبزوغ الشمس للحظات وجيزة، فيما شهدت هضاب المريجة،
البعيدة عن جرادة بـ 50 كلم، ليلة الخميس الماضي، تساقطات ثلجية، مصحوبة
بانخفاض كبير في درجة الحرارة، سجلها السكان على أنها تغيرات، من شأنها أن
تعرقل سيرهم، خاصة الذين يقطنون بجوار هضاب المريجة، باعتبار أن استمرار
التساقطات الثلجية يرافقه انغلاق المسالك والطرق الثانوية، ما يجعل السكان
في عزلة تامة عن باقي المناطق المحيطة بهم.

ويتخوف السكان من
انسداد الطرق بسبب الاضطرابات الجوية، لأن التنقل والتزود بالحاجيات
اليومية المعيشية، إلى جانب التطبيب، يصبح صعبا للغاية.








rotba
rotba

انثى عدد الرسائل : 1121
العمر : 30
Emploi : Active
تاريخ التسجيل : 16/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى