صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

قصة :الزوجة والسارق

اذهب الى الأسفل

قصة :الزوجة والسارق Empty قصة :الزوجة والسارق

مُساهمة من طرف ربيع في الأحد 17 يناير 2010 - 8:32

كان في أحد الأزمنة حكاية طريفة عاشها رجل وزوجته، كان هذا الرجل المسمى
أحمد، كان تاجرا عديد الترحال بين أسواق القرية، رجل بسيط يعيش هو وزوجته
المسماة رقية في بيت طابعه البساطة، لديهم حظيرة بها بقرتان ودجاج.
كان على أحمد رد دين لصديق أدانه إياه وهو عبارة عن
مال كثير، فاتفقا على أن يلتقيا يوم الأربعاء في سوق الأربعاء. جاء اليوم
المقصود، حمل أحمد بضائعه على دابته وانطلق.

التقى أحمد بصديقه فجلسا ليحتسيا الشاي في مقهى صغير، فسأله صديقه المسمى علي، هل أحضر الأمانة؟

قال
أحمد: يا ويلتي لقد نسيتها رغم أنني أوصيت زوجتي بتجهيزها لي، بالتأكيد قد
نسيتها، لو أردت أن تذهب معي إلى المنزل نتناول الغداء ثم تستلم أمانتك.

قال علي: لا فلدي ضيوف اليوم، فأرسلها لي مع رسول غدا أو بعد غد فأنا محتاج إليها.

بينما
كانا يتحدثان كان رجل جالس بالقرب منهما ينصت كلامهما، ففكر في حيلة كي
يحصل على ذلك المال، وبما أنه يعرف كل من يأتي إلى السوق، كان من السهل له
أن يعرف مكان وجود بيت أحمد.

اشترى السارق قفة كبيرة ووضع بها خضرا
وفواكه ولحما، وقفل راجعا على الفور لمنزل أحمد، طرق الباب ولم يجبه في
البدء أي أحد، فطرق مرة ثانية فسمع صوت رقية زوجة أحمد تنادي، "من الطارق؟"
قال السارق: أنا مبعوث من طرف زوجك، افتحي.

قالت رقية: كيف أفتح وأنا لا أعرفك؟
قال السارق: حسنا أليس اسم زوجك أحمد.
قالت رقية: وبعد وإن كان اسمه أحمد.
قال السارق: ألم يوصيك بتجهيز الأمانة؟
قالت رقية: أي أمانة؟
قال السارق: الأمانة، المال الكثير.

فتحت رقية الباب قليلا فرأته حاملا قفة كبيرة فقالت له: ولمن هذه القفة؟
قال السارق: إنها لك، لقد أرسلها معي زوجك الذي ينتظر الآن الأمانة.
أخذت رقية القفة وأقفلت الباب.
فقال السارق: وبعد ألن تعطيني الأمانة؟.

ذهبت
رقية إلى مكان وجود المال، ففكرت مليا وقالت مخاطبة نفسها: ليست من عادة
زوجي إرسال المال مع شخص لا أعرفه...ثم قد يكون هذا الرجل سارقا.
رجعت الزوجة إليه كي تقول له: اسمع قل لزوجي إني لم أتذكر أين وضع المال وقل له أن يأتي بنفسه كي يفتش عنه.

رجع السارق خالي الوفاض لأنه فشل في حيلته، التي لم تنطل عن رقية.
جاء أحمد من السوق ووجد قفة كبيرة من الخضر واللحم الكثير، بالإضافة إلى
قفته التي أحضرها معه، سر أحمد بما فعلته زوجته رقية مع السارق، وتوجه
مسرعا لبيت صديقه ليسلمه أمانته، حامدا الله على أن نجاه في مكر السارق.



16.01.2010 سعيدة إدا عيسى | المغربية
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصة :الزوجة والسارق Empty رد: قصة :الزوجة والسارق

مُساهمة من طرف داخلة سوق راسي في الأحد 7 فبراير 2010 - 15:56

ههههههههههههههه


هاد المرا خاطار
هادو راهم النسا واجرك على الله
داخلة سوق راسي
داخلة سوق راسي

انثى عدد الرسائل : 50
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 05/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى