صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

اللهم ان هذا منكر.................

اذهب الى الأسفل

اللهم ان هذا منكر................. Empty اللهم ان هذا منكر.................

مُساهمة من طرف abdelhamid في الخميس 20 مايو 2010 - 21:21

أربعة شبان ينتشلون جثة من قبرها ليمارسوا عليها الجنس بسلا

اللهم ان هذا منكر................. 86149cimetiere555
.


صدمة كبيرة تلك تعيشها ساكنة سلا هذه الأيام، وخاصة سكان حي سيدي موسى
والحي المجاور لمقبرة سيدي بنعاشر، بعدما تناه إلى علمهم صباح ذلك اليوم المشؤوم
خبر تسلل أربعة شبان إلى مقبرة سيدي بنعاشر لانتشال جثة هامدة لشابة عذراء من قبرها
واغتصابها بوحشية قل نظيرها.

ويتساءل سكان المدينة كيف يحدث هذا في مدينة سـلا مدينة المجاهدين
والقراصنة، بل ويحدث في مقبرة سيدي بنعاشر المجاورة لضريح القطب الصوفي مولاي عبد
الله بن حسون أحد أبرز أقطاب الطريقة الشاذلية بمدينة سلا المناضلة.

أبشع جريمة في عمر مدينة سـلا تبرز حجم الاختلال الأمني بهذه المدينة،
حيث يرتفع بها معدل الجريمة إلى نسب جد مرتفعة، ومعلوم أن المشكل الأمني ظل يشكل
هاجس السلويين، حيث ارتفعت في الآونة الأخيرة معدلات جرائم القتل والسلب
والنشل...

هذا وتستفيق المدينة من جديد على جريمة جد بشعة لم تتوقع تفاصيلها حتى
في عالم الخيال العلمي، أربعة شبان قاموا باستخراج جثة فتاة عذراء من قبرها
ليمارسوا عليها الجنس ليلا جماعة وفرادى.

مصادر عليمة من عين المكان أفادت أن الشبان المقترفين لأبشع جريمة
عرفتها مدينة سلا، تسللوا إلى مقبرة سيدي بنعاشر بعد هزيع متأخر من الليل، وتمكنوا
من انتشال جثة الفتاة ووضعها بجانب قبرها، وبعدما مزقوا عنها الكفن، شرعوا في
اغتصاب الجثة جماعة بوحشية لا تصدق.

وأضافت المصادر ذاتها أن الشبان المقترفين للجريمة ضبطوا متلبسين داخل
المقبرة، بعدما صادفهم مرور دورية للشرطة، التي انتابتها وجود حركة غير عادية داخل
المقبرة، فاستدعت تعزيزات أمنية أخرى، والتي حلت على الفور بعين المكان، حيث كان
يعتقد أن الأشباح الموجودة بالمقبرة قد تكون لنساء يمتهن الشعوذة، لتفاجأ الشرطة
بأن الأمر يتعلق بأربعة شبان كان يتناوبون الجنس على جثة فتاة، حيث دلت التحقيقات
أن المجرمين من أبناء حي سيدي موسى وهو نفس حي الفتاة.

وأكدت المصادر ذاتها أن المتوفية شابة عذراء تبلغ من العمر 24 ربيعا،
توفيت بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج، حيث لفظت أنفاسها صباحا بمنزلها الكائن بحي
سيدي موسى، ليتم تجهيز جنازتها بعد الزوال حيث تم دفنها مباشرة بعد صلاة العصر
بمقبرة سيدي بنعاشر.

وقد خلف الحادث استياء عميقا لدى ساكنة حي سيدي موسى ومدينة سـلا حيث
تعد هذه الجريمة الأبشع في تاريخ المدينة وربما في تاريخ المغرب.

ورد سكان المدينة وقوع الجريمة إلى المجلس الجماعي للمدينة الذي أبى
توفير حراسة دائمة لمقبرة سيدي بنعاشر، وباقي المقابر، مؤكدين أن المقابر بالمدينة
تعتبر وجهة المتسكعين لممارسة الرذيلة أو لتناول المشروبات الكحولية وغيرها،
وطالبوا باعتماد مقاربة أمنية جد دقيقة لحماية الأحياء والأموات من عنف المتزايد
للمجرمين.

وذهبت تحليلات المراقبين بالمدينة أن معدلات الجريمة قد ارتفعت مباشرة
بعد استباحة بيع الخمور بسلا على أوسع نطاق، في إشارة إلى الترخيص للسوق التجاري
الممتاز كارفور ببيع الخمور ضمن معروضاته

هسبريس

_________________
أحمد الله وأشكره
abdelhamid
abdelhamid
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4742
العمر : 63
Localisation : SUD
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللهم ان هذا منكر................. Empty الموقوف مارس الجنس على والدته تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض إحالة شخص على استئنافية وجدة لتورطه في قضية اغتصاب في حق المحارم..!!

مُساهمة من طرف said في الإثنين 4 أبريل 2011 - 17:56

أحال عناصر أمن الدائرة التاسعة للشرطة التابعة لنفوذ المنطقة الحضرية واد
الناشف سيدي امعافى المسمى (إبراهيم ز.) يوم الاثنين 21 فبراير 2011 على
الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بوجدة من أجل قضية اغتصاب في حق
المحارم، وهي القضية التي هزت مشاعر ساكنة حي النور خاصة وسكان مدينة وجدة
عامة.
وكانت سيدة (ف.ج) في عقدها السادس (60 سنة) قد توجهت إلى مصلحة
المداومة بالدائرة السابعة للشرطة وهي في حالة نفسية جد صعبة، أين سجلت
شكاية ضد ابنها البالغ من العمر 24 سنة والمسمى (ابراهيم ز) بدون عمل، بعد
أن قام باغتصابها تحت تأثير تهديدها بواسطة السلاح الأبيض، ليلة يوم الأحد
20 مارس 2011.
وفي التفاصيل أن السيدة أم الجاني، أرملة وأم لثلاثة
أبناء اثنان منهم بالخارج، كانت هي ابنها الذي غدر بها يتناولان وجبة
العشاء خلال الليلة المذكورة، ولما انتهيا من ذلك توجهت الأم لغرفتها كي
تنام، ففاجأها ابنها لما ارتمى فوقها وشرع في تقبيلها ولمس الأماكن الحساسة
بجسدها، وقد حاولت منعه حيث دفعته، ثم استل سكينا ووضعه في وجهها مهددا
إياها بالقتل لو لم تطعه، ورغم مواصلة امتناعها إلا أنه أرغمها على ممارسة
الجنس معه إلى أن أشبع غريزته الشيطانية، ثم قامت الأم في حيرة ودهشة
كبيرتين إذ أوهمته أنها ستتوجه إلى الحمام، ثم استغفلته وتوجهت إلى مركز
الدائرة الأمنية القريبة منها أين تم الاستماع إليها وعرضها على الطبيب
الشرعي الذي أثبت تعرضها للاغتصاب وممارسة الجنس عليها.
حينها وبعد ثبوت
كل قرائن التهمة على ابنها الماكر تمكنت عناصر شرطة الدائرة السابعة من
إلقاء القبض عليه والتحقيق معه، فحاول في البداية الإنكار إلا أن ذلك لم
يطل معه إلى أن اعترف بالمنسوب إليه، ليتم في النهاية تقديمه للوكيل العام
لمحكمة الاستئناف بوجدة من أجل الاغتصاب في حق المحارم تحت طائلة التهديد
بالسلاح الأبيض..

- العلم
29/3/2011
said
said
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4523
العمر : 56
Emploi : موظف
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى