صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

أمطار طوفانية «تضرب» مراكش وتعيد شبح فاجعة «أوريكا»

اذهب الى الأسفل

أمطار طوفانية «تضرب» مراكش وتعيد شبح فاجعة «أوريكا» Empty أمطار طوفانية «تضرب» مراكش وتعيد شبح فاجعة «أوريكا»

مُساهمة من طرف عبدالبارئ بوهالي في الثلاثاء 29 مارس 2011 - 19:52

السيول تجرف مواشي ومنازل وتغمر أخرى وتشرد عائلات
في غفلة من أهالي مدينة مراكش ونواحيها، جرفت «موجة» مياه قوية «ضربت»
عددا من الأحياء والقرى التابعة لمراكش، منازل وسيارات ومواشي، بعد أن علا
منسوب المياه
سطح قنطرة «واد إسيل»، القريب من ولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز في منطقة باب الخميس في المدينة الحمراء.
ففي حدود الساعة الثانية عشرة والنصف من ليلة الجمعة الماضي، وبعد يوم
مشمش، صعدت كميات كبيرة من المياه، قادمة من دوار «تيفراتين»، التابع
لجماعة سيدي عبد الله غياث، التي شهدت في حدود الساعة الحادية عشرة ليلا من
اليوم نفسه تهاطل 85 ميليمترا من الأمطار في ظرف 20 دقيقة، ومنطقة أوريكا،
التي تهاطلت عليها 23 ميليمترا، صعدت فوق قنطرة «واد إسيل» بقوة، مما أدى
إلى تكسير الحاجز الحديدي الذي يحمي المارة من السقوط في الوادي أسفل
القنطرة، و«هجمت» على بعض المنازل المجاورة للقنطرة في منطقة «عين إيطي»
وحي سيدي يوسف بنعلي، قبل أن تواصل المياه طريقها صوب مناطق «سقر»
و«بلبكار» و«الداوديات»، حيث تسللت المياه إلى بعض المنازل، مخلفة بذلك
فزعا وخوفا شديدين، خصوصا بعد تشبيه بعض المواطنين الحادثة بإعصار
«تسونامي»، الذي ضرب اليابان قبل أيام قليلة.
وحسب معلومات مؤكدة حصلت عليها «المساء»، فإن مياه الأمطار القوية التي
ضربت مراكش ونواحيها قد جرفت العديد من المواشي والتي أدت إلى سقوط أربعة
منازل في منطقة سيدي عبد الله غياث وانهيار أجزاء من منزلين في منطقة «عين
إيطي» وإتلاف أثاث العشرات من المنازل وظهور شقوق في عدد من المنازل
والبنايات، في الوقت الذي غمرت المياه أزيد من 150 منزلا في كل من منطقة
سيدي عبد الله غيات ومراكش -المدينة، بينما نفت عدد من المصادر تسجيل أي
خسائر بشرية.
ولم يسلم مقرا ولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز وولاية أمن مراكش من المياه،
التي أتت على بعض السيارات، التي كانت ترسو بالقرب من «واد إسيل»، فقد وصلت
المياه إلى مقر الجهة والأمن وجرفت معها التربة، الأمر الذي جعل الأتربة
تحيط بمدخل مقريالبنايتين ونواحيهما، فيما وصلت المياه إلى إحدى الحدائق
ومقبرة الأموات الموجودة في المنطقة التي ضربها الفيضان.
وفي الوقت الذي سارع العديد من المواطنين إلى حماية ممتلكاتهم وأثاثهم من
الضياع، بعد أن اجتاحت المياه عددا من المحلات والمنازل، عمد البعض إلى ربط
الاتصال بأقاربهم في المناطق التي طالها الفيضان، من أجل الاطمئنان على
سلامتهم، بعد أن ساد الهلع والخوف في أوساط الأهالي.
وقد هرعت مختلف المصالح المختصة إلى منطقة «باب ال خميس» من أجل الوقوف على
الحالة التي أضحت عليها المنطقة وللإشراف على عمليات الإنقاذ والسيطرة على
الوضع. وفي هذا الصدد، شوهد محمد مهيدية، والي جهة مراكش تانسيفت الحوز،
على متن سيارة خاصة، وهو يعاين الوضع، في حين هرعت مصالح الوقاية المدنية
إلى عين المكان، حيث باشرت عمليات الإنقاذ ومحاولة الحد من قوة الفيضانات،
كما شوهد عمال النظافة يعملون، رفقة رجال الأمن، على تسهيل مرور السيارات،
بإزالة الأشجار التي جرفتها المياه وكل العوائق التي عرقلت حركة السير.
وتعتبر هذه الفيضانات الأقوى من نوعها التي تضرب مدينة مراكش، بعد
الفيضانات التي شهدتها المدينة الحمراء سنة 1971، والتي خلّفت خسائر فادحة
في المنشآت والمناز والبنايات.


المساء

أمطار طوفانية «تضرب» مراكش وتعيد شبح فاجعة «أوريكا» 7020121301137810277900307

أمطار طوفانية «تضرب» مراكش وتعيد شبح فاجعة «أوريكا» 5525581301137453199603197160340906312123380312437537892034n


أمطار طوفانية «تضرب» مراكش وتعيد شبح فاجعة «أوريكا» 222277innondation2

أمطار طوفانية «تضرب» مراكش وتعيد شبح فاجعة «أوريكا» 211569info13282011103400AM1

أمطار طوفانية «تضرب» مراكش وتعيد شبح فاجعة «أوريكا» 684508DSCF0180

أمطار طوفانية «تضرب» مراكش وتعيد شبح فاجعة «أوريكا» 4886401301142061280644139779071

أمطار طوفانية «تضرب» مراكش وتعيد شبح فاجعة «أوريكا» 507747130114206228064413977908



_________________


عبدالبارئ بوهالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1789
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 23/08/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى