صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

لعبة " ماطا "

اذهب الى الأسفل

لعبة " ماطا " Empty لعبة " ماطا "

مُساهمة من طرف منصور في الأربعاء 4 مايو 2011 - 14:18

لعبة شعبية متوارثة في بني عروس بالعرائش

الأميرة للاآمينة تترأس المهرجان الأول للعبة 'ماطا'


أكدت نبيلة بركة، رئيسة الجمعية العلمية العروسية للعمل
الاجتماعي والثقافي
، أن لعبة "ماطا"، التي سينظم مهرجانها الأول ما بين 13
و15 ماي الجاري بجماعة أربعاء عياشة بإقليم العرائش، تحت الرعاية السامية
لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي
الأميرة للاآمنة
.

تظاهرة توارثها أبناء منطقة بني عروس أبا عن جد، كرابط بين دينامية حاضر واعد ومستقبل مشرق.

وأضافت
خلال ندوة صحفية، أمس الثلاثاء، بالمركب الرياضي للفروسية والتبوريدة دار
السلام بالرباط، أن هذا المهرجان يروم التعريف بلعبة "ماطا" الشعبية، التي
تشتهر بها منطقة جبالة، التي ظلت متشبثة بهذا التقليد التراثي العريق، الذي
يرتكز على مبارزة للفروسية تجري في أحضان الطبيعة.

في هذا الصدد،
قالت بركة إن لعبة ماطا أسس لها الولي الصالح مولاي عبد السلام، الذي لم
يشأ لها أن تكون فضاء للتسلية، واللهو فحسب، بل، وأيضا، امتدادا مجتمعيا
للمدرسة الصوفية المشيشية الشاذلية في حث الناس على التحلي بشجاعة الفرسان.

وأبرزت
من جهة أخرى، أن الجمعية، التي تحظى بالرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي
الأميرة للاآمنة، رئيسة الجامعة الملكية المغربية للفروسية، تتوخى، أيضا،
من تنظيم هذه التظاهرة، التعريف بالموروث الحضاري والثقافي لقبيلة بني
عروس، والمؤهلات الطبيعية والاقتصادية التي تتميز بها.

وأشارت إلى
أن برنامج المهرجان يتضمن بالإضافة إلى مسابقات في لعبة "ماطا"، حفلا فنيا
بمشاركة فرق موسيقية من المنطقة، ومجموعات شعبية، منها على الخصوص،
"الجقجوقة"، و"الطقطوقة"، ومحاضرات وندوات، بالإضافة إلى معرض لأهم
المنتوجات الفلاحية والصناعية، التي تشتهر بها المنطقة.

وتوجهت بركة
بالمناسبة، بالشكر والامتنان لصاحبة السمو الملكي الأميرة للاآمنة على
الجهود، التي مافتئت تبذلها من أجل النهوض بمختلف المجالات المرتبطة
بالفروسية كموروث حضاري وثقافي للمملكة.

من جانبه، أكد عمر الخطيب،
نائب رئيسة الجامعة الملكية المغربية للفروسية، في كلمة بالمناسبة، استعداد
الجامعة لمواكبة الجمعية المنظمة لمهرجان "ماطا"، ومساندتها على المستوى
التقني والإداري.

وقال إن الجامعة ستعمل على وضع قوانين وقواعد
لممارسة لعبة "ماطا"، حتى تتعدى حدود منطقة جبالة لتصبح لعبة وطنية تمارس
بمختلف جهات المملكة وفق ضوابط محددة، مشيرا إلى أنه جرى منح العديد من
الفرسان رخصا وطنية للانخراط في الجامعة الملكية المغربية الفروسية مع
تمكينهم من التأمين ضد الحوادث المرتبطة باللعبة في أفق إحداث منتخب وطني.

أما
الكاتب العام للجامعة، بدر فقير، فذكر بأن الجامعة الملكية المغربية شرعت
في إعداد إحصائيات لتحديد عدد الخيول، التي تستعمل في ممارسة لعبة "ماطا"
بمختلف المرابط الوطنية، والتي تتمتع بقوة وقدرة كبيرة على التحمل، والبالغ
عددها حاليا 250 فرسا، مضيفا أنه جرى إلى حد الآن تقييد أزيد من 170 فارسا
في لوائح الجامعة.

وكان جرى في بداية الندوة الصحفية، تلاوة بلاغ
للمكتب الإداري للجمعية العلمية العروسية للعمل الاجتماعي والثقافي، يؤكد
فيه "إدانته للعمل الإجرامي البشع، الذي أودى بأرواح أبرياء من المغاربة
والأجانب بمدينة مراكش العريقة، رمز التعايش بين الأديان والحضارات".

وأعربت
الجمعية عن "تضامنها مع كل المبادرات الوطنية والإنسانية من أجل قيم
التعايش والتسامح والسلم، التي شكلت دائما القيم الأصيلة للمجتمع المغربي"،
معتبرة "كل محاولة فيها مساس بالنموذج الذي اختاره المغرب، ملكا وشعبا، في
ترسيخ التطور الديمقراطي والتنموي، محاولة يجب التصدي لها بكل يقظة وحزم،
مع الالتزام بسيادة القانون وسلطة القضاء".

وتعتبر لعبة "ماطا"
الشهيرة من التقاليد العريقة في منطقة جبالة، حيث يجتمع السكان عقب
الانتهاء من إنجاز العمل التضامني، الذي يتجلى، على الخصوص، في تنقية
الحقول من الأعشاب الضارة، وفي فترة الحصاد، من أجل الاحتفال والتعبير عن
الفرح، وإبراز الطاقات البطولية في فنون الفروسية، التي يتميز بها أبناء
المنطقة.

وقبل بداية الاحتفال يجري اختيار ثلاث نساء لهن دراية
بإعداد عروس "ماطا"، ويقمن بتزيينها، ويحضر شباب القرية لاستلامها، وتتفق
النسوة على اختيار شاب معين له مواصفات كأن يكون صاحب الحصان القوي والسريع
من أجل منحه العروس، وتحذيره من أن تضيع منه أو تسقط في أيدي القبائل
الأخرى المنافسة.

وتنطلق سربات الخيول الخاصة بشباب القرية موحدة
على مسافة معينة، وعند الوصول إلى ميدان اللعب تبدأ عملية توزيع الأدوار،
وتحضر مجموعات من قبائل أخرى تطالب، أيضا بالعروس "ماطا"، فيبدأ الصراع من
أجل الحصول عليها والاحتفاظ بها.



| 04.05.2011 الرباط (و م ع) | المغربية

ملاحظة : لأول مرة أسمع بهذه اللعبة فمن يستطيع وصفا ؟

_________________
N'attends pas que les événements arrivent comme tu le souhaites.
Décide de vouloir ce qui arrive... et tu seras heureux.
Epictète
منصور
منصور
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1943
العمر : 40
Localisation : loin du bled
تاريخ التسجيل : 07/05/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لعبة " ماطا " Empty مهرجان 'ماطا' يبرز الخصوصية الثقافية والاجتماعية لبني عروس

مُساهمة من طرف said في الخميس 12 مايو 2011 - 16:16

تنظم الجمعية العلمية العروسية للعمل الاجتماعي والثقافي الدورة الأولى لمهرجان ماطا، بين 13 و 15 ماي الجاري، بقرية زنيد جماعة أربعاء عياشة العرائش، بولاية طنجة تطوان، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة، والرئاسة الفعلية للأميرة للاآمنة.

لعبة " ماطا " 71345320110512amataaffiche

وقال المنظمون، في ندوة صحفية نظمت أخيرا، بالرباط، إن هذه التظاهر، التي
تمتد على مدى ثلاثة أيام، ترسخ تقليدا قديما من تراث المنطقة الشمالية،
تربط جسرا واصلا بين حاضر فاعل، ومستقبل قيد التكوين، مشيرين إلى أن لعبة
"ماطا" تظاهرة توارثها أبناء منطقة بني عروس أبا عن جد، وظلوا متشبثين بها
منذ عصور.

وأوضحت نبيلة بركة، رئيسة الجمعية أن تظاهرة "ماطا" أسس
لها الولي الصالح مولاي عبد السلام، الذي لم يشأ لها أن تكون فضاء للتسلية،
واللهو فحسب، بل، امتدادا مجتمعيا للمدرسة الصوفية المشيشية الشاذلية في
حث الناس على التحلي بشجاعة الفرسان.

وأبرزت بركة، أن الجمعية، التي
تحظى بالرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للاآمنة، رئيسة
الجامعة الملكية المغربية للفروسية، تهدف بالأساس، إلى تنظيم هذه التظاهرة،
والتعريف بالموروث الحضاري والثقافي لقبيلة بني عروس، والمؤهلات الطبيعية
والاقتصادية التي تتميز بها.

وفي السياق ذاته، أوضح عمر الخطيب،
نائب رئيسة الجامعة الملكية المغربية للفروسية، أن الجامعة ستعمل على وضع
قوانين وقواعد لممارسة اللعبة، لتصبح لعبة وطنية تمارس بمختلف جهات المملكة
وفق ضوابط محددة، مشيرا إلى أنه جرى تقييد أزيد من 170 فارسا في لوائح
الجامعة، وتمكينهم من التأمين ضد الحوادث المرتبطة باللعبة في أفق إحداث
منتخب وطني.

من جهة أخرى، أكد المشرفون على المهرجان، أن جمهور هذه
التظاهرة، التي تعتبر لعبة "ماطا" جوهرها الأساسي، سيكون على موعد مع
مجموعة من الأنشطة الفنية والثقافية، إلى جانب تنظيم عروض لمنتوجات الصناعة
التقليدية، التي تشتهر بها المنطقة، فضلا عن إحياء سهرات ينشطها فنانون من
المنطقة، ومن باقي المناطق المغربية.

وفي هذا الإطار، أعد المشرفون
على الدورة الأولى، من مهرجان "ماطا" برنامجا غنيا وهادفا، إذ ستفتتح
الأميرة للاآمنة، يوم الجمعة 13 ماي الجاري فعاليات المهرجان، وتليه عروض
للصناعة التقليدية، وفي المساء إحياء حفلات موسيقية تنشطها كل من مجموعة
"جقجوقة" بقيادة البشير العطار، ومجموعة "الطقطوقة" بقيادة محمد لعروسي،
ومجموعة الحاجة رحوم، ومجموعة كناوة الشمال، ومجموعة الحسني، في حين سيعرف
يوم السبت برنامجا مكثفا، ينطلق بعروض للمنتوجات الفلاحية والصناعية، إلى
جانب ورشة لتكوين الجمعيات، وفي المساء حفلات فنية من تنشيط سعيدة شرف،
وفؤاد زبادي، وجلال شقارة، والتهامي الحراق، ومحسن زكاف، ومجموعة الأندلسي
بقيادة نبيل أقبيب. وفي الختام، سيشهد اليوم الأخير، من المهرجان توزيع
الجوائز على الفرسان الفائزين، في حفل سينشطه الكوميديان جمال، ونورالدين.

وترتكز،
مسابقة "ماطا"، التي تشبه إلى حد ما لعبة "البوسكاشي" التي تمارس
بأفغانستان، على مسابقة يتنازع فيها فرسان قبيلة بني عروس، وبني جرفت، وسوق
الطلبة، على دمية صنعت من القصب، وزينت بلباس من صنع قرويات المنطقة، تحيل
على رموز الخصب والعطاء، ويحيل هؤلاء الفرسان بجيادهم المدربة على السباق،
على العلاقة بين الإنسان والطبيعة من جهة، وبين العلاقة الحميمة بين
الإنسان والحصان.


لعبة يتوخى منظمو المهرجان منها ربط الحاضر
بالماضي، إذ الأجداد كانوا يمارسونها زمن الخصب، وفي أوقات ينتهون من أشغال
الحصاد، وهي لعبة لها أكثر من دلالة، حسب بلاغ توصلت "المغربية" بنسخة
منه.

ويضيف البلاغ أن منطقة بني عروس، التي يتشبع جل أفرادها وسكان
المناطق والقرى المجاورة بالفكر الطاهر للقطب الصوفي مولاي عبد السلام بن
مشيش، أسست هذا المهرجان، الذي يزاوج بين الروحي والفرجوي، لبث قيم السلام،
والتسامح، والحب، والحوار بين الشعوب والثقافات والديانات.

ثلاثة
أيام يصاحب فيها الفارس حصانه، ليقدمان لوحات رائعة، تنتصر لقيم الحب،
الدال على أمل العيش وفرحة الحياة، فلعبة ماطا لعبة ذهنية وبدنية، أيضا،
حيث يتنافس شباب القبائل في تقديم الفرجة من جهة، وامتحان قدراتهم الفنية
والسلوكية على امتطاء صهوات الجياد، من جهة ثانية. و"ماطا" أيضا تدريب على
الفر والكر في زمن الحروب، تماما كما في زمن السلم، وستظل قبائل بني عروس
محتفظة بهذا التقليد، الذي يعد لعبة شعبية تتوارثها الأجيال، وجزءا مهما من
تراث جبالة، الذي يدعو إلى تكريم الطبيعة والحفاظ عليها.

| 12.05.2011 خالد لمنوري | المغربية
said
said
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4523
العمر : 56
Emploi : موظف
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لعبة " ماطا " Empty انطلاق المهرجان الربيعي الأول بجماعة أربعاء عياشة

مُساهمة من طرف said في السبت 14 مايو 2011 - 12:14

الأميرة للاآمنة تترأس افتتاح فعاليات مهرجان ماطا

لعبة " ماطا " 11192720110514BLALLAAMINA

ترأست صاحبة السمو الملكي
الأميرة للاآمنة، رئيسة الجامعة الملكية المغربية للفروسية، عشية أمس
الجمعة، افتتاح فعاليات المهرجان الربيعي الأول (مهرجان ماطا)، الذي تحتضنه
منطقة الزنيد، التابعة لجماعة أربعاء عياشة بإقليم العرائش، من 13 إلى 15
ماي الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ولدى وصول صاحبة السمو الملكي الأميرة للاآمنة إلى
مكان الحفل، استعرضت سموها تشكيلة من القوات المساعدة، أدت لها التحية، قبل
أن يتقدم للسلام على سموها بنسالم حميش، وزير الثقافة، ومنصف بلخياط، وزير
الشباب والرياضة، ومحمد اليعقوبي، والي ولاية تطوان عامل إقليم تطوان.

كما
تقدم للسلام على صاحبة السمو الملكي الأميرة للاآمنة محمد الأمين المرابط
الترعي، عامل إقليم العرائش، وعبد السلام أحيزون، الرئيس المدير العام
لاتصالات المغرب، وفؤاد البريني، المدير العام لوكالة تنمية الأقاليم
الشمالية، وقائد الحامية العسكرية لطنجة العرائش ونبيلة بركة، رئيسة
الجمعية العلمية العروسية للعمل الاجتماعي والثقافي .

إثر ذلك،
توجهت صاحبة السمو الملكي الأميرة للاآمنة إلى بهو المعرض المقام بهذه
المناسبة، حيث قصت الشريط الرمزي، قبل أن تطوف سموها بمختلف أروقته.

ويتضمن
معرض المهرجان الأول "ماطا 2011" نحو مائة رواق، تعرض المنتوجات المجالية،
من منسوجات ومنحوتات خشبية وأزياء تقليدية، إضافة إلى مصنوعات جلدية،
تتعلق بالفرس ومختلف المجالات المرتبطة به.

يذكر أن برنامج المهرجان
الربيعي الأول "ماطا2011" يتضمن، علاوة على مسابقة في لعبة "ماطا"، ندوات
فكرية وثقافية، ومعرضا للصناعة التقليدية والمنتوجات المحلية، وكذا حفلات
موسيقية، سيحييها، على الخصوص، العديد من فناني الجهة، كالبشير العطار (فن
الجقجوقة)، ومحمد لعروسي (فن الصقطوقة الجبلية)، والحاجة رحوم، وغيرهم.




| 14.05.2011 الزنيد (العرائش) (و م ع) | المغربية



said
said
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4523
العمر : 56
Emploi : موظف
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى