صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.
صدى الزواقين Echo de Zouakine
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

استراحة

اذهب الى الأسفل

استراحة Empty استراحة

مُساهمة من طرف عبدالله في الجمعة 17 فبراير 2012 - 23:17

كان أحد العلماء جالساً ذات يوم بين تلامذته، فجاء أحد السفهاء ودخل في
الحلقة وصدم العالم، وقال: إني آسف، لقد حسبتك حيواناً! فلم يرد العالم
عليه، ومضى في شرح الدرس، فسأل أحد الطلبة: لماذا لم تعاقبه يا أستاذ؟ فرد
قائلاً: وهل أعاقب من لا يفرّ.ق بين الإنسان والحيوان؟!
شاهد أفلاطون
ذات يوم شابا ذميماً يسبّ آخر وسيماً، فأمره بالكف عنه وأن يكون أكثر أدباً
وتسامحاً معه! وهنا سأله الذميم: هل الأدب والتسامح وقف على بعض الناس دون
غيرهم؟ فأجابه أفلاطون: كلا، ولكن يجب على الإنسان أن ينظر الى وجهه في
المرآة، فإن وجده حسناً لم يخلطه بقبح، وإن وجده قبيحاً لم يجمع بين
قبيحين!
سُئل نابليون: كيف استطعت ان تولد الثقة في نفوس أفراد جيشك؟
فأجاب: كنت أرد بثلاث إلى ثلاث: من قال: لا أستطيع. قلت له: حاول. ومن قال:
لا أعرف. قلت له: تعلم. ومن قال: مستحيل. قلت له: جرّ.ب.
كانت إحدى
الأديبات قبيحة الوجه وقد سُئلت يوماً: هل ترين أنك دميمة؟ فقالت: مطلقاً،
ولكن لي وجهاً لو رأيت مثله على امرأة أخرى لقلت عنها إنها دميمة!
الحكيم لا يقول ما يعرف، والمجنون لا يعرف ما يقول.
الدهر يومان: يوم لك ويوم عليك، فإذا كان لك فلا تبطر، وإذا كان عليك فاصبر.
حلاوة الظفر تمحو مرارة الصبر.
أذل الناس معتذر إلى لئيم.
روي
أن عبدالملك بن مروان لما أراد أن يزوج ابنته فاطمة من عمر بن عبدالعزيز،
اختبره، قال: ما نفقتك؟ قال عمر: يا أمير المؤمنين نفقتي حسنة بين سيئتين،
ثم تلا الآية: «والذين إذا أنفقوا لم يُسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك
قواما» (الفرقان: 67).
عبدالله
عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1760
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف منصور في الخميس 19 يوليو 2012 - 23:01

صعد جحا المنبر وقال: أيها الناس هل تعلمون ما أقول لكم؟ فقالوا: لا. فقال
حيث انكم جهلة فلا فائدة من الوعظ في أمثالكم! ونزل من فوق المنبر. وفي
يوم آخر اعتلى جحا المنبر وقال: أيها الناس هل تعلمون ما أقول لكم؟ فقالوا:
نعم. فرد عليهم جحا: حيث انكم تعلمون فلا فائدة من إعادته ثانية. ونزل من
فوق المنبر. وفي يوم آخر اعتلى المنبر وقال: أيها الناس: هل تعلمون ما
أقوله لكم؟ فقال بعضهم: نعم، وقال البعض الآخر: لا. فقال لهم جحا: على
الذين يعلمون أن يعلموا الذين لا يعلمون ونزل!

_________________
N'attends pas que les événements arrivent comme tu le souhaites.
Décide de vouloir ce qui arrive... et tu seras heureux.
Epictète
منصور
منصور
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1943
العمر : 40
Localisation : loin du bled
تاريخ التسجيل : 07/05/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف منصور في الخميس 19 يوليو 2012 - 23:02

تجادل الصديقان خلال الرحلة فضرب أحدهما الآخر على وجهه فتألم الرجل الذي
ضرب على وجهه، ولكنه من دون ان ينطق بكلمة واحدة كتب على الرمال: اليوم أعز
أصدقائي ضربني على وجهي! استمر الصديقان في مشيهما الى أن وجدا واحة فقررا
ان يستحما. الرجل الذي ضرب على وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركة وبدأ في
الغرق، ولكن صديقه أمسكه وأنقذه من الغرق وبعد ان نجا الصديق من الموت قام
وكتب على قطعة من الصخر: اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي! فسأله صديقه:
لماذا في المرة الأولى عندما ضربتك كتبت على الرمال والان عندما أنقذتك،
كتبت على الصخرة: فأجاب صديقه: عندما يؤذينا أحد علينا ان نكتب ما فعله على
الرمال حيث رياح التسامح يمكن لها ان تمحوها، ولكن عندما يصنع أحد معنا
معروفاً فعلينا ان نكتب ما فعل معنا على الصخر حيث لا يوجد أي نوع من
الرياح يمكن أن يمحوها.

_________________
N'attends pas que les événements arrivent comme tu le souhaites.
Décide de vouloir ce qui arrive... et tu seras heureux.
Epictète
منصور
منصور
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 1943
العمر : 40
Localisation : loin du bled
تاريخ التسجيل : 07/05/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في السبت 21 يوليو 2012 - 12:05

• قال أبو العيناء لرجل سلم عليه: من أنت؟ قال: رجل من ولد آدم. فقال ادن مني عانقني، فما ظننت أنه بقي من هذا النسل أحد!


وزعم الأصمعي أنه سمع أعرابياً يقول لآخر: أترى هذه العجم تنكح نساءنا في
الجنة؟ قال: أرى ذاك والله بالأعمال الصالحة، قال: توطأ رقابنا والله قبل
ذلك!

• قيل لأشعب: لو تركت النوادر ورويت الحديث لكان أنبل لك. قال:
والله لقد سمعت الحديث. قال: فحدثنا. قال: حدثنا نافع عن ابن عمر ان النبي
- صلى الله عليه وسلم وعلى آله - قال: خصلتان من كانتا فيه كان خالصة
الله. قالوا: هذا حديث حسن فهاتهما. قال: نسي نافع واحدة ونسيت أنا الأخرى.

• مر رجل بجمين فسلم عليه، فلم يرد عليه، فقيل له في ذلك فقال: سلم علي بالإيماء فرددت عليه بالضمير.


جاء رجل إلى أبي حنيفة رحمه الله فقال له: إذا نزعت ثيابي ودخلت النهر
لأغتسل، فإلى القبلة أفضل أتوجه أم إلى غيرها؟ فقال له: الأفضل ان يكون
وجهك إلى ثيابك التي تنزعها لئلا تسرق.

• قال عثمان الصيدلاني: شهدت
إبراهيم الحربي وقد أتاه حائك يوم عيد فقال: يا أبا اسحاق، ما تقول في رجل
صلى صلاة العيد ولم يشتر ناطفاً، ما الذي يجب عليه؟ فتبسم إبراهيم ثم قال:
يتصدق بدرهمين. فلما مضى قال: ما علينا أن نفرح المساكين من مال هذا
الأحمق!

• جلس كسرى للمظالم فتقدم إليه رجل قصير، فأقبل يصيح أنا
مظلوم، وهو لا يلتفت إليه، فقال له الموبذان: أنصفه قال: إن القصير لا
يظلمه أحد، فقال: الذي ظلمني أقصر مني، فضحك وأشكاه.
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في الأحد 22 يوليو 2012 - 11:49


-
جلس رجلان قد ذهب بصرهما على طريق ام جعفر زبيدة العباسية لمعرفتهما
بكرمها. فكان احدهما يقول: اللهم ارزقني من فضلك. وكان الآخر يقول: اللهم
ارزقني من فضل ام جعفر. وكانت ام جعفر تعلم ذلك منهما، وتسمع، فكانت ترسل
لمن طلب فضل الله درهمين، ولمن طلب فضلها دجاجة مشوية في جوفها عشرة
دنانير. وكان صاحب الدجاجة يبيع دجاجته لصاحب الدرهمين، بدرهمين كل يوم،
وهو لا يعلم ما في جوفها من دنانير. واقام على ذلك عشرة ايام متوالية، ثم
أقبلت ام جعفر عليهما، وقالت لطالب فضلها: اما اغناك فضلنا؟ قال: وما هو؟
قالت مائة دينار في عشرة ايام. قال: لا، بل دجاجة كنت ابيعها لصاحبي
بدرهمين. فقالت: هذا طلب من فضلنا فحرمه الله، وذاك طلب من فضل الله فأعطاه
الله واغناه.
- جاء رجل الى فقيه فقال: افطرت يوما في رمضان. فقال له
الفقيه: اقض يوما مكانه. قال: قضيت، واتيت اهلي وقد صنعوا مأمونية (نوعا من
الحلوى) فسبقتني يدي اليها، فأكلت منها. قال الفقيه: اقض يوما مكانه. قال
الرجل: قضيت، واتيت اهلي وقد صنعوا هريسة، فسبقتني يدي اليها. فقال الفقيه:
ارى الا تصوم بعد ذلك الا ويدك مغلولة الى عنقك؟
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في الأحد 22 يوليو 2012 - 23:05

● قال خالد الحدّاء: خطبتُ امرأة من بني أسد فجئت لأنظر إليها وبيني
وبينها رواق يشف، فدعت بجفنة مملوءة ثريدا، مكللة باللحم، فأتت على آخرها،
وأتت بإناء مملوء لبنا فشربته حتى كفأته على وجهها، ثم قالت: يا جارية
ارفعي السجف، فإذا هي جالسة على جلد أسد، وإذا شابة جميلة، فقالت: يا
عبدالله، انا لبوة من بني أسد، وهذا مطعمي ومشربي، فإن احببت ان تتقدم
فافعل. فقلت: استخير الله وانظر، فخرجت ولم أعد!


● قال الأصمعي: بنات العم أصبر، والغرائب أنجب. وما ضرب رؤوس الابطال كابن عجمية.


● نظر عمر رضي الله عنه الى قوم من قريش صغار الاجسام فقال: ما لكم صغرتم؟
قالوا: قرب امهاتنا من آبائنا. قال: صدقتم اغتربوا، فتزوجوا في البعداء
فأنجبوا. وروي في الخبر: اغتربوا لا تضووا.


● طلق رجل امرأته، فقالت له: ابعد صحبة خمسين سنة، قال: ما لك عندنا ذنب غيره!


● تنازع أبو الاسود الدؤلي وامرأته في ابن لهما وكل واحد منهما يقول: انا
آخذه. فقال ابو الاسود: حملته قبل ان حملته، ووضعته قبل ان وضعته، فقالت
امرأته: حملته خفا وحملته ثقلا، ووضعته شهوة ووضعته كرها، وكان حجري فناءه،
وبطني وعاءه، وثديي سقاءه، فدفع الولد الى امه.
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في الثلاثاء 24 يوليو 2012 - 23:58

● يروى عن الأصمعي انه قال: هجم عليّ شهر رمضان وأنا في مكة، فخرجت إلى
الطائف لأصوم بها هرباً من حر مكة، فلقيني أعرابي، فقلت له: أين تريد؟ قال:
أريد هذا البلد المبارك لأصوم هذا الشهر المبارك فيه، فقلت: أما تخاف
الحر؟ فقال: مِنَ الحَرِّ أفر؟!


● تقدم شاب لوظيفة في إحدى الشركات فلما دخل عليهم سألوه: متى يكون حاصل
ضرب 3×3=10؟ فقال: عندما تكون الإجابة خطأ. قالوا: ما الشيء الذي له أكثر
من جناح ولا يطير؟ قال: الفندق. قالوا: ما الكلمة المؤلفة من أربعة حروف
إذا أكلت نصفها تموت، وإذا أكلتها كاملة لا يصيبك شيء؟ قال: سمسم. قالوا:
من الرجل الذي يستطيع أن يقف على الأرض ورأسه فوق النجوم؟ قال: الضابط.
قالوا: ما أكبر عدد من المواليد يمكنه أن تضعه النعامة؟ قال: النعامة تبيض
ولا تلد، قالوا: ما الشيء الذي من دونه لا تستطيع أن تحصل على الوظيفة في
هذه الشركة؟ قال: الواسطة. قالوا: وهل هي عندك؟ قال: لا. قالوا: إذاً، أغلق
الباب بهدوء وأنت خارج!


● قال وهب بن منبه: بنى جبار من الجبابرة قصراً وشيده، فجاءت عجوز فقيرة
فبنت إلى جانبه كوخاً تأوى إليه، فركب الجبار يوماً وطاف حول الكوخ، فقال:
لمن هذا؟ فقيل: لامرأة فقيرة تأوى إليه، فأمر به فهدم، فجاءت العجوز فرأته
مهدوماً، فقالت: من هدمه؟ فقيل: الملك رآه فهدمه، فرفعت العجوز رأسها إلى
السماء، وقالت: يا رب إذا لم أكن أنا حاضرة، فأين كنت أنت؟ فأمر الله جبريل
أن يقلب القصر على من فيه، فقلبه. ورد هذا الخبر في الكبائر للذهبي.
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في الأربعاء 25 يوليو 2012 - 23:01











كان
لدى احد الملوك حمار، وكان يريده ان يتكلم فأمر جحا ان يعلمه الكلام
واشترط على جحا اذا لم يعلمه الكلام فانه سوف يقتل جحا، فوافق جحا على شرط
ان يجعل الحمار عنده لمدة عشرين عاما، فوافق الملك وذهب جحا الى زوجته
فخافت زوجته عليه وقالت له: أهناك حمار يتكلم؟ اتريد ان تقتل نفسك؟ فضحك
جحا وقال: لا تخافي هناك عشرون عاما فقالت: كيف لا اخاف قال جحا: خلال
عشرين عاما اما ان يموت الحماراو اموت انا او يموت الملك.
• اجتمع ثلاثة
من البخلاء وقرروا التبرع بجزء من مالهم بعدما كثر كلام الناس عليهم.. قال
البخيل الاول: سأرسل دائرة على الارض وارمي المال في السماء فالمال الذي
يسقط بداخلها لي. والمال الذي يسقط خارجها للفقراء! قال الثاني: اما انا
فسأرسم خطا على الارض. وارمي المال في السماء. فالمال الذي على يمين الخط
لي والمال الذي على شمال الخط للفقراء! فقال الثالث وكان اشدهم بخلا: اما
انا فسأرمي المال في السماء. فالمال الذي يسقط على الارض لي. والمال الذي
يبقى في السماء فللفقراء!
• البخيل: أنت انقذتني من الغرق واريدك ان
تقبل نصف دينار هدية مني اليك، ولكني لا امتلك سوى هذا الدينار فهل معك
فكة؟ قال المنقذ: ليس معي فكة لكنك تستطيع ان تغرق مرة ثانية وسأنقذك بنصف
الدينار الآخر!
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في الأربعاء 25 يوليو 2012 - 23:03

يقول الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله «كنت أسير في طريقي، فإذا بقاطع طريق
يسرق الناس، وبعدها بأيام رأيت الشخص نفسه اللص يصلي في المسجد، فذهبت إليه
وقلت: هذه المعاملة لا تليق بالمولى تبارك وتعالى، ولن يقبل الله منك هذه
الصلاة، وتلك أعمالك! فقال السارق: يا إمام، بيني وبين الله أبواب كثيرة
مغلقة، فأحببت أن أترك باباً واحداً مفتوحاً»! بعدها بأشهر قليلة ذهبت
لأداء فريضة الحج، وفي أثناء طوافي رأيت رجلاً متعلقاً بأستار الكعبة يقول:
«تبت إليك، ارحمني، لن أعود إلى معصيتك، فتأملت هذه الأواه المنيب الذي
يناجي ربه، فوجدته لص الأمس، فقلت في نفسي: ترك باباً مفتوحاً، ففتح الله
له كل الأبواب»! فاحذر أن تغلق جميع الأبواب بينك وبين الله عز وجل، حتى
ولو كنت عاصياً وتقترف معاصي كثيرة، فعسى باب واحد أن يفتح لك أبواباً!
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في الخميس 26 يوليو 2012 - 23:19

● تزوج رجل بامرأتين إحداهما اسمها حانة والثانية اسمها مانة، وكانت حانة
صغيرة في السن عمرها لا يتجاوز العشرين بخلاف مانة التي كان يزيد عمرها على
الخمسين والشيب لعب برأسها، فكان كلما دخل إلى حجرة حانة تنظر إلى لحيته
وتنزع منها كل شعرة بيضاء وتقول: يصعب عليَّ عندما أرى الشعر الشائب يلعب
بهذه اللحية الجميلة وأنت مازلت شاباً، فيذهب الرجل إلى حجرة مانة فتمسك
لحيته هي الأخرى وتنزع منها الشعر الأسود وهي تقول له: يُكدرني أن أرى
شعراً أسود بلحيتك وأنت رجل كبير السن جليل القدر، ودام حال الرجل على هذا
المنوال إلى أن نظر في المرآة يوماً فرأى فيها نقصاً عظيماً، فمسك لحيته
بعنف وقال: بين حانة ومانة ضاعت لحانا!


● روي ان صهيب بن سنان، رضي الله عنه، دخل على رسول الله واحدى عينيه
توجعه وبين يديه تمر.. فأقبل يأكله فقال له الرسول، صلى الله عليه وسلم،
أتأكل التمر وعينك وجعة؟ فقال صهيب: إنما آكل بحذاء العين الصحيحة. فتبسم
رسول الله صلى الله عليه وسلم.


● ذكروا أن أعرابياً قدم على رسول الله، صلى الله عليه وسلم، فألفاه ممتقع
اللون مهموماً فقيل له لا تكلمه وحاله هذه، فقال: لا أدعه أو يضحك... ثم
جثا بين يدي رسول الله وقال: يا رسول الله بأبي أنت وأمي، إن الدجال يخرج
وقد هلك الناس جوعاً فيأتيهم بالثريد فترى أن آكل من ثريده حتى إذا تضلعت
كذبته؟ فضحك رسول الله، صلى الله عليه وسلم، ثم قال: يغنيك الله بما يغني
به المؤمنين حينئذ.
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في الجمعة 27 يوليو 2012 - 22:43

● اشتكى ابن لعبدالله بن عمر رضي الله عنهما فاشتد وجده، أي حزنه عليه،
حتى قال بعض القوم: لقد خشينا على هذا الشيخ إن حدث بهذا الغلام حَدَث.
فمات الغلام، فخرج ابن عمر رضي الله عنهما في جنازته، وما رجل أبدى سروراً
منه! فقيل له في ذلك فقال ابن عمر: إنما كان رحمة لي، فلما وقع أمر الله
رضينا به.


● قال الربيع بن أبي صالح: دخلت على سعيد بن جبير حين جيء به إلى الحجاج،
فبكى رجل، فقال سعيد: ما يبكيك؟ قال: لما أصابك، قال: فلا تبك، كان في علم
الله أن يكون هذا، ثم تلا: «ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا
في كتاب من قبل أن نبرأها».


● سئل الإمام أحمد: متى يرتاح المؤمن؟ فقال: لا راحة للمؤمن إلا بدخول الجنة.


● قال رجل لإبراهيم بن أدهم: إني لا أقدر على قيام الليل، فصف لي دواء،
فقال: لا تعصه بالنهار وهو يقيمك بين يديه في الليل، فإن وقوفك بين يديه في
الليل من أعظم الشرف، والعاصي لا يستحق ذلك الشرف.


وقال سفيان الثوري: حرمت قيام الليل خمسة أشهر بسبب ذنب أذنبته.


● قال الفضيل بن عياض: إني لاستقبل الليل في أوله فيهولني طوله فافتتح القرآن فأصبح وما قضيت نهمتي! أي ما شبعت من القرآن والصلاة.
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في الأحد 29 يوليو 2012 - 18:42

● كان يحيى بن خالد يقول: لست ترى احداً تكبر في امارة الا وقد دل على ان
الذي نال فوق قدره، ولست ترى احداً تواضع في امارة الا وهو في نفسه اكبر
مما نال من سلطانه.


● وكان ابن ثوابة من اقبح الناس كبراً، روي انه قال لغلامه: اسقني ماء:
فقال: نعم، فقال: انما يقول نعم من يقدر ان يقول لا، وامر بصفعه.



● ودعا اكاراً - فلاحا - وكلمه، فلما فرغ دعا بماء وتمضمض استقذارا لمخاطبته!.



قال البحتري:


دنوت تواضعا وعلوت مجداً فشأناك انحدار وارتفاع


كذاك الشمس تبعد ان تسامى ويدنو الضوء منها والشعاع


● قال حرسي عمر بن عبد العزيز: خرج علينا عمر في يوم عيد وعليه قميص كتان
وعمامة على القلنسوة لاطية، فقمنا اليه وسلمنا عليه فقال: مه انا واحد
وانتم جماعة، السلام علي والرد عليكم، ثم سلم وردوا عليه، ومشى ومشينا معه
الى المسجد.


● دعا الرشيد ابا معاوية الضرير فصب على يده ثم قال له: يا ابا معاوية،
اتدري من صب على يدك؟ قال: لا، قال: صب على يدك امير المؤمنين قال: يا امير
المؤمنين، انما اكرمت العلم واجللته، فأكرمك الله واجلك.


● نزل الشافعي بمالك فصب بنفسه الماء على يده وقال: لا يرعك ما رأيت مني فخدمة الضيف فرض.
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في الجمعة 3 أغسطس 2012 - 0:34

● قال ابو بكر بن عبدالله لقوم عادوه فأطالوا القعود: المريض يُعاد، والصحيح يُزار.


● مرض الاعمش فعاده رجل واطال الجلوس، فقال: يا ابا محمد، ما أشد شيء مر عليك في علتك هذه؟ قال: دخولك إلي، وقعودك عندي.


● ودخل عليه رجل يعوده، فقال له: يا ابا محمد، لو لا انه يثقل عليك لعدتك
في كل يوم، فقال له: انت تثقل علي وانت في بيتك، فكيف في بيتي؟!


● كان اسماعيل بن علية احمق، فعاد مريضا، وقد كان مات لاهل المريض رجل فلم
يعلموه بموته، فقال اسماعيل: يهون عليكم اذا مات هذا الا تعلموني ايضا؟!


● كان لرجل غلام من اكسل الناس، فأمره بشراء عنب وتين، فأبطأ ثم جاء
باحدهما، فضر به، وقال: ينبغي لك اذا استقضيتك حاجة ان تقضي حاجتين. ثم مرض
فأمره ان يأتي بطبيب، فجاء به وبرجل آخر، فسأله: من هذا؟ فقال: أما ضربتني
وامرتني ان اقضي حاجتين في حاجة؟! جئتك بطبيب، فان شفاك الله تعالى، وإلا
حفر هذا قبرك، فهذا طبيب وهذا حفار.


● قال صلى الله عليه وسلم: «من عاد مريضاً أو زار أخاً، ناداه منادٍ من السماء أنْ طِبتَ وطاب ممشاك وتبوَّأت من الجنة منزلاً».


● وكان يقال: امش ميلا وعُد مريضا، وامش ميلين وأصلح بين اثنين، وامش ثلاثة اميال وزر أخا في الله.
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في الجمعة 3 أغسطس 2012 - 15:01

قدم رجل على زياد فقال: إن أبونا مات، وأخينا وثبت على مال أبانا فضيعه!
فقال زياد: الذي ضيعته من لسانك أضر عليك مما ضيعه أخوك من مالك!
قال رجل لأبي العيناء: أتأمر بشيأ؟ فقال: نعم، بتقوى الله، وحذف الألف من شيأ.
مر عثمان رضي الله عنه برماة يسيئون الرمي، فقال: ما أسوأ رميكم! فقال بعضهم: نحن متعلمين! فقال: كلامكم أسوأ من رميكم!
دخل
الخليل على مريض نحوي وعنده أخ له، فقال للمريض: افتح عيناك وحرك شفتاك،
إن أبو محمد جالساً. فقال الخليل: أرى أن أكثر علة أخيك من كلامك!
سمع الأعمش إنساناً لحن، فقال: من هذا الذي يتكلم وقلبي منه يتألم؟
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 1:23

كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: اللهم إني
أسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وكلمة الحق في الغضب والرضا، والقصد في
الفقر والغنى. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم، ليس الشديد بالصرعة،
إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب.

وقال عليه الصلاة والسلام: الصرعة كل الصرعة الذي يغضب، فيشتد غضبه ويحمرّ وجهه، ويقشعرّ بدنهه فيصرع غضبه.


● ومر النبي صلى الله عليه وسلم بقوم يصطرعون، فقال: ما هذا؟ قالوا: فلان
الصريع، ما يصارع أحدا إلا صرعه، فقال: أفلا أدلكم على من هو أشد منه، رجل
ظلمه رجل فكظم غيظه فغلبه وغلب شيطانه وغلب شيطان صاحبه. وقال صلى الله
عليه وسلم: ومن كظم غيظا،، ولو شاء أن يمضيه أمضاه، ملأ الله قلبه رضا يوم
القيامة. وقال: من كظم غيظا وهو قادر على أن ينفذه، دعاه الله عز وجل على
رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيّره من الحور العين ما شاء.


● عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رجلا استأذن على عمر رضي الله عنه، فأذن
له، فقال له: يا ابن الخطاب والله ما تعطينا الجزل - العطاء الكثير - ولا
تحكم بيننا بالعدل، فغضب عمر - رضي الله عنه - حتى همّ أن يوقع به، فقال
الحر بن قيس، وكان من جلساء عمر: يا أمير المؤمنين إن الله عز وجل قال
لنبيه، صلى الله عليه وسلم: «خذ العفو وامر بالعرف وأعرض عن الجاهلين»، وإن
هذا من الجاهلين، فوالله ما جاوزها عمر - رضي الله عنه - حين تلاها عليه،
وكان وقافا عند كتاب الله عز وجل.


● أسمع رجل أبا الدرداء - رضي الله عنه - كلاما، فقال: يا هذا لا تغرقن في
سبّنا ودع للصلح موضعا، فإنا لا نكافئ من عصى الله فينا بأكثر من أن نطيع
الله فيه.


● كان جعفر الصادق ذات يوم يصبّ خادمه على يده الماء، فسقط منه الابريق،
وتناثر الماء على سيده، فنظر جعفر الصادق مُغضبا، فقال له خادمه:
«والكاظمين الغيظ». فقال: كظمتُ غيظي. قال: «والعافين عن الناس». قال: عفوت
عنك. قال الخادم: «والله يحب المحسنين». فقال له جعفر الصادق: اذهب فأنت
حرٌّ لوجه الله.


● وكان الأحنف بن قيس ممن يُضرب به المثل في الحلم، وقيل له: ممن تعلمت
الحلم؟ فقال: تعلمته من قيس بن عاصم، كانت جارية له تحمل سفودا من حديد،
فوقع منها على ولده الصغير، فعقره فمات، فدهشت الجارية واضطربت. فقال
الرجل: لا يُسكِّن روعها إلا العتق، فقال لها: اذهبي فأنت حرة لا بأس عليك.
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في الخميس 9 أغسطس 2012 - 10:26

تفقد عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، يوماً رجلاً يعرفه،
فقيل له: إنه يتابع الشراب أي الخمر، فكتب إليه: إني أحمد إليك الله، الذي
لا إله إلا هو، غافر الذنب، وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول، لا إله إلا
هو إليه المصير، وحين وصل كتاب أمير المؤمنين الرجل، أخذ يردد ما جاء فيه
وهو يبكي، حتى صحَّت توبته وأحسن النزع، وبلغت توبته عمر رضي الله عنه،
فقال لمن حضر مجلسه: هكذا فاصنعوا، إذا رأيتم أخاً لكم زل زلة، فسددوه
ووفقوه، وادعوا الله أن يتوب عليه، ولا تكونوا أعواناً للشيطان عليه.

● وضع أحد الأغنياء بعض المال بين صفحات الكتاب ثم أعطاه لصديقه الفقير،
وقال له: خذ اقرأ هذا الكتاب، فقد يفيدك، وبعد أن وجد الفقير النقود داخل
الكتاب عاد إلى صديقه، وقال: ألا يوجد جزء ثان لهذا الكتاب!


● القاضي للمتهم: إنها المرة الخامسة التي أحاكمك فيها بتهمة السرقة. لذلك
سأضاعف من مدة السجن هذه المرة؟ المتهم: ألا يوجد تخفيض للزبائن!


● ألحّ سائل على أعرابي أن يعطيه حاجة لوجه الله، فقال الأعرابي: «والله ليس عندي ما أعطيه للغير، وما عندي فأنا أولى به وأحق».


فقال السائل: أين الذين كانوا يؤثرون الفقير على أنفسهم ولو كان بهم
خصاصة؟! فقال الأعرابي: ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافاً.


إلحافاً: الإلحاح بالسؤال.
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty جوامع الكلم

مُساهمة من طرف ربيع في الأربعاء 15 أغسطس 2012 - 18:58

من المعروف ان النبي صلى الله عليه وسلم اوتي جوامع الكلم وخواتمه وفواتحه،
واختصر له الكلام اختصارا، فجمع الله له المعاني الغزيرة والكثيرة في
الالفاظ اليسيرة. قال صلى الله عليه وسلم: بعثت بجوامع الكلم، ونصرت
بالرعب. وجوامع الكلم التي بعث بها نبينا، عليه الصلاة والسلام، تشمل ما
جاء في القرآن من الآيات الجامعة، كقوله عز وجل: «ان الله يأمر بالعدل
والاحسان وايتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي» (النحل: 90).
وما جاء في كلامه صلى الله عليه وسلم كقوله: انما الاعمال بالنيات. ونحوها
من الاحاديث الجامعة.
ومن هنا، فان البلاغة من ابرز ما يميز بين
الاساليب، ولذلك قالوا في تعريف البلاغة: البلاغة ليست في الايجاز، ولا في
الاطناب، انما البلاغة ان نخاطب الناس على قدر عقولهم، تحدث العلماء بلغة
العلم، والادباء بلغة الادب، والصغار بما يحبه الصغار. وقالوا: اذا عرفت
كيف توجز ما تريد قوله في ساعة كاملة بسطر واحد تكون متحدثا عظيما. ويورد
ذلك الشيخ الشعراوي رحمه الله عن بعض الفضلاء عند تفسير الآية الكريمة «ومن
يطع الله ورسوله ويخش الله ويتقه فاولئك هم الفائزون» (النور: 52). هذه
الآية برقية من الله تعالى، حيث انها لم تدع حكما من احكام الاسلام الا
جاءت به في هذه البرقية الموجزة التي جمعت منهج الاسلام كله. فجمعت الآية
المعاني الكثيرة في اللفظ القليل الموجز. ومعلوم ان التعبير الموجز اصعب من
الاطناب والتطويل. والقرآن ليس كتاب احكام فحسب كالكتب السابقة، انما هو
كتاب اعجاز، والاصل فيه انه معجز، ومع ذلك ادخل فيه بعض الاصول والاحكام،
وترك البعض الآخر لبيان الرسول وتوضيحه في الحديث الشريف، وجعل له صلى الله
عليه وسلم حقا في التشريع بنص القرآن «وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم
عنه فانتهوا» (الحشر: 7). وهذه من مميزات النبي صلى الله عليه وسلم عن جميع
الرسل، فقد جاءوا جميعا لاستقبال التشريع وتبليغه للناس، وكان صلى الله
عليه وسلم هو الوحيد الذي فوض من الله في التشريع. يروى ان الشيخ محمد عبده
رحمه الله سأله بعض المستشرقين: تقولون في القرآن: «ما فرطنا في الكتاب من
شيء» (الانعام: 38). فهات لي من القرآن: كم رغيفا في اردب القمح؟ فما كان
من الشيخ الا ان ارسل لاحد الخبازين وسأله هذا السؤال فأجابه: في الاردب
كذا رغيف. فاعترض السائل: اريد من القرآن. فرد الشيخ: هذا من القرآن، لانه
يقول: «فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون» (النحل: 43). قيل لاحد كبار
الخطباء في الغرب: اذا طلب منك اعداد خطاب تلقيه في ربع ساعة في كم تعده؟
قال: في اسبوع، قالوا: فان كان في نصف ساعة؟ قال: اعدهه في ثلاثة ايام،
قالوا‍: فاذا كان في ساعة؟ قال: اعده في يومين، قالوا: فان كان في ثلاث
ساعات؟ قال: اعده الآن. وقالوا: ان سعد زغلول ارسل من فرنسا خطابا لصديق في
اربع صفحات قال فيه: اما بعد، فاني اعتذر اليك عن الاطناب - الاطالة -
لانه لا وقت عندي للايجاز! وقال الادباء: البلاغة مطابقة الكلام لمقتضى
الحال. وقال العتابي في تعريف للبلاغة: كل من بلغك حاجته، وافهمك معناه،
بلا اعادة ولا حبسة ولا استعانة فهو بليغ. واصل البلاغة: العبارة الموجزة
التي تجمع في ثناياها غزارة المعنى وفيضا من الفكر والحكمة والبصر بالحياة
والناس، ومن هنا قالوا: خير الكلام ما قل ودل. قالت جارية لابن سماك. وقد
سألها بعد ان انهى حديثه: كيف سمعت كلامي؟ قالت: ما احسنه لو لا انك تكثر
ترداده. قال: اردده حتى يفهمه من لم يفهمه. قالت: الى ان يفهمه من لم يفهمه
يكون قد مله من فهمه. وقال بعضهم: البلاغة اجاعة اللفظ، واشباع المعنى.
وسئل آخر عن معنى البلاغة فقال: معان كثيرة، في الفاظ قليلة. وقيل لبعضهم:
ما اوجز الكلام؟ فقال: الا تبطئ، ولا تخطئ. وقال اديب: اذا كان الاكثار
ابلغ كان الايجاز تقصيرا، واذا كان الايجاز كافيا كان الاكثار عيا.
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في الأربعاء 15 أغسطس 2012 - 19:01

ذهب جحا إلى قونية يوما، ودخل دكان حلواني يعرض أطباق الحلوى فتقرب من
أحدها، وقال: بسم الله، ثم بدأ يلتهم ما في الطبق قطعة قطعة، فاعترضه
الحلواني، وقال له: بأي حق تأكل مال الناس بهذه الجرأة، فلم يلتفت جحا إلى
كلامه، بل ظل مواظبا على الأكل. فلم يكن من بائع الحلوى إلا أن أخذ عصا
وراح يضربه بها، ولكن ذلك لم يمنع جحا عن متابعة الأكل بسرعة زائدة، قائلا:
بارك الله فيكم يا أهل قونية إنكم تطعمون زائركم الحلوى بالجبر والضرب.
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف ربيع في السبت 25 أغسطس 2012 - 18:06

تذكر الروايات التاريخية ان عمر بن الخطاب رضي الله عنه فرض لكل مولود جديد
أعطية راتباً يُنفق عليه منها، وسبب ذلك: انه خرج في ذات ليلة يتفقد
الرعية، فسمع بكاء صبي، فقال لأمه - وهي لا تعلم انه عمر أمير المؤمنين -:
ويْحَك أحسني الى ابنك وأسكتيه، ثم مضى الى ما هو فيه، ثم عاد الى ذلك
المكان، فلاحظ ازدياد بكاء الصبي، فكلم أمه واستفصل عن سبب ذلك، فقالت: إني
قد فطمته عن اللبن قبل وقته، طمعاً في أعطية عمر أمير المؤمنين، وهو -
سامحه الله - لا يفرض الأعطية إلا للولد المفطوم، وإني أشْغله عن الرضاع
فيأبى ذلك ويبكي، فدمعت عينا عمر مما سمع، فلما أصبح أمر المنادي ان ينادي
في الأسواق ومجامع الناس: لا تعجلوا فطام أبنائكم، فإن عمر فرض أعطية لكل
مولود جديد، وكتب بذلك الى ولاته في الأمصار والبلدان. وورد ان صلاح الدين
الأيوبي جعل في أحد أبواب قلعة دمشق ميزابا يسيل منه الحليب، والى جانبه
كميات ومقادير كثيرة من السكر، فتأتي الأمهات - الحوامل والمرضعات وغيرهن -
يومين في كل أسبوع، ليأخذن لأنفسهن ولأطفالهن ما يحتاجون اليه من الحليب
والسكر.

ذكر أبو يوسف القاضي في كتابه «الخراج»: أن عمر رضي الله
عنه قصد الشام حين فتحها المسلمون، فشرع يتجول في منطقة الجابية، فرأى
شيخاً كبيراً يتكفف الناس ويسألهم، لعله ينال شيئاً من أموالهم، فاتجه اليه
عمر وقال: من أنت أيها الشيخ؟ وما شأنك؟ فقال: أنا رجل من أهل الذمة كبرت
سني وضعف جسمي، وليس لي مال، جئت أتكفف الناس وأسألهم، لعلهم يعينونني على
ما أنا فيه، فقال عمر: والله ما أنصفناك أيها الشيخ، ثم أمر خازن بيت المال
ان يُجري له راتباً تقاعدياً ينفقه على نفسه ويصلح به شأنه وشأن أهله،
ويفعل ذلك أيضاً مع أمثاله المسنين.
ربيع
ربيع

ذكر عدد الرسائل : 1432
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف nezha في الأربعاء 5 سبتمبر 2012 - 13:58

على هؤلاء ينطبق القول


لا دنيا لا اخرة
nezha
nezha

ذكر عدد الرسائل : 6218
العمر : 56
Localisation : s/a/g
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استراحة Empty رد: استراحة

مُساهمة من طرف said في السبت 8 سبتمبر 2012 - 7:39

استراحة UEKKZnBkyX
said
said
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4523
العمر : 56
Emploi : موظف
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى