صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.
صدى الزواقين Echo de Zouakine
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

إذا ما قلتُ: إنِّي .. فمَغربُ / مصطفى الشليح

اذهب الى الأسفل

إذا ما قلتُ: إنِّي .. فمَغربُ / مصطفى الشليح Empty إذا ما قلتُ: إنِّي .. فمَغربُ / مصطفى الشليح

مُساهمة من طرف عبدالله في الأحد 7 ديسمبر 2014 - 17:26

17:25:49أكنتَ إلى شـرق يـرقٌّ فتطـربُ = ويرقى مجالَ القول شعرا فتعجـبُ ؟
أراقَ إليكَ الشـوقَ فـي جذباتـه = أرقتَ به كأسا سقتـكَ. أتشـربُ ؟
ومـاذا إذا كـأسٌ تُطـلُّ صبابـةً = كما الوترُ العالي ؟ أكانتْ ستُسحبُ ؟
كأنَّـكَ تشتـارُ السـؤالَ غرابـةً = وتفتـرٌّ إيذانـا .. بشـيءٍ يُغـرَّبُ
سُئلـتَ بيانـا فاستـرِدَّ كتـابـةً = لتنظرَ كيـفَ القافيـاتُ ستُكتـبُ
*=*
أقلـتَ عثـارَ الدانيـاتِ بسكبهـا = على قدر حيثُ البداهـةُ تُسكـبُ
قرأتَ يـدي رسمـا قديمـا كأنَّنـي = وقفتُ علـى اسمـي آتيـا يَتعقَّـبُ
وصدَّقتُ أنِّـي أكتفـي بقصيـدةٍ = وأنِّي إليهـا .. صاعـدٌ أتصـوَّبُ
وصدَّقـتُ خوفـي كلَّـه وأجزتُـه = يُحدِّثُ عنِّـي فـي الـذي يَتقلَّـبُ
فقالَ: حنانيك اتئـدْ بـي أو اتَّقـدْ = فسِيانِ فوضـى أو مـدًى يترتَّـبُ
*=*
حنـوتُ علـى ظـلٍّ أنـا نبراتُه = فأنبـاؤه لـي، خلسـةً، تتسـرَّبُ
يشدُّ علـى كفِّـي بكـلِّ رهافـةٍ = كـأنَّ بـه سيفـا لكفِّـيَ يطلـبُ
أشحتُ بـه عنِّـي لعـلَّ حقيبـةً = تـزمُّ سفـارا بالـذي يتخضَّـبُ
أبحـتُ لـه سـرًّا فكـانَ كتابُـه = إلـيَّ إشـاراتٍ لسـرِّيَ تَخطـبُ
فآلـيـتُ ألا أنتـحـي بعـبـارةٍ = فقالَ: إلامَ الوريُ حرفـا يُهـذِّبُ ؟
*=*
يدي حيثمـا قلبـي إلـى هذيانـه = وحولـيَ سـورٌ ناظـرٌ يتعـجَّـبُ
رأيـتُ بـه محـوا نـأى ببيـانـه = رأيتُ به خطـوا للفتـى يتحجَّـبُ
تكلَّـمَ بـي والمهـدُ عنـدَ جَنانِـه = حفيٌّ بـه مـاءٌ إذا جـاءَ يذهـبُ
وأسلـمَ لـي موجـا بحـرِّ عنانـه = لأبحـرَ طـيَّ اللانهائـيِّ يَـعـذُبُ
أملـحٌ أجـاجٌ أم فـراتُ جُمانِـه = إليَّ ؟ ومـاذا بعـدُ ؟ كـلٌّ محبَّـبُ
*=*
.. وكـلٌّ غريـبٌ. للغرابـةِ موقـدٌ = ولـي زبـدٌ يلهـوُ بجَمـر ويلعـبُ
أسـاورُه قيـدا تجلَّـى بمعـصَـم = ولا عاصـمٌ منـه سـوايَ يُقـرَّبُ
كأنَّ سـلا تلغـو وتسألنـي: أمـا = تحـنُّ إلـى عهـدٍ رؤاه تـوثَّـبُ ؟
أمـا بالبقايـا .. للبقايـا حكايـةٌ = عن الكلمة الأولى تفـرُّ وتُطلـبُ ؟
أما للزوايـا سَـورةٌ وكنايـةٌ ؟ = سلمتَ. أما بالقلبِ مـا يتأهَّـبُ ؟
*=*
سـلا، وأنـا منهـا مُعلقـةٌ نـأتْ = مُطوَّقةً .. بالدَّمـع حيـنَ تشـذَّبُ
أحـارُ بهـا عينـا كفقـدٍ أمضَّـه = سؤالُ أقاصيه إذا احتـدَّ غيهـبُ:
أثـأرٌ إلـى عُمـر تَملـكَ بَغـتـةً = وسامتَه، واشتدَّ للسَّهـم يَنشـبُ ؟
أنـارٌ بجلبابـي يـشـبُّ لهيبُـهـا = لتعرى خيولي فالمـدى يتحـدَّبُ ؟
أحـارُ بهـا قـولا فأنَّـى مُجيبُهـا = وشـالٌ لأمِّـي لا ينـي يتقلَّـبُ ؟
*=*
أرقرقُ قـولا ثانيـا، وسـلا هنـا = تُحـدِّقُ فـي رقراقهـا تتـرقَّـبُ:
ألا شاعـرٌ يرقـى إلـيَّ مهـابـةً = فإنِّي له التاريـخُ. هـلْ يَتهيَّـبُ ؟
سأجذبـه أعلـى بمـا سيَكـونُـه = وأحسَبـه أعلـى بمـا يتحـسَّـبُ
أنـا للذؤابـات العليَّـةِ مَـفـرقٌ = وإذْ أتناهـى .. فالقصيـدُ المذهَّـبُ
ألا شاعـرٌ أبقـى إلــيَّ كتـابـةً = على المـاء رقراقـا إذا أتطيَّـبُ ؟
*=*
تطيَّبـتُ أنفاسـا بشـرق وغربـه = وطوَّفتُ فاسـا والشـذا يتعجـبُ
هنا جنـةُ السـرِّ المكيـن بحُسنِـه = فهـلا أتاهـا شـاعـرٌ يتـقـرَّبُ
أقـولُ: إليـكِ الآنسـاتِ .. قـلادةً = من الشِّعـر مَزهـوًّا بمـا يَترتَّـبُ
وكـلُّ بهـاء العالمـيـن بمـغربٍ = وإنْ جـارَ، أحيانـا، فـلا يَتغـرَّبُ
أجـارُ به عُمـرًا يشـفُّ رباطـه = جناحين إنْ مُـدَّا، فللعـزِّ مطلـبُ
*=*
كأنِّي إلى الشَّوق الشَّـذيِّ بشرقـه = أنا، وإذا ما قلتُ: إنِّـي .. فمَغـربُ

إذا ما قلتُ: إنِّي .. فمَغربُ / مصطفى الشليح 755606106762715808679020428203311483524721408264n
عبدالله
عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 1760
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى