صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

«البدين» الذي خسر 191 مليوناً في القمار

اذهب الى الأسفل

«البدين» الذي خسر 191 مليوناً في القمار Empty «البدين» الذي خسر 191 مليوناً في القمار

مُساهمة من طرف بديعة في السبت 20 سبتمبر 2008 - 7:34

يعتبر فؤاد الزيات احد ابرز المقامرين في العالم واكثرهم ميلا الى السرية.
فقد ادى ظهوره في كازينوهات لندن، وهو الذي يعرف بلقب الرجل البدين Fat
man الى حالة ذعر، واثارة، وبعض الحبور بالنسبة لادارة تلك الكازينوهات.
فخلال
خمسة عشر عاما خسر هذا الملياردير السوري البدين اكثر من 191 مليون جنيه
استرليني في لعبة الروليت. ولكنه رفع الان قضايا ضد ستة من اكبر
الكازينوهات البريطانية، حيث ادعى انها وفرت له قروضا بطريقة غير قانونية.
وجاءت
هذه الخطوة في اعقاب انتصاره الاخير في المحكمة العليا عندما نجح محاموه
في طلب الغاء دين بمبلغ مليوني جنيه استرليني لمصلحة شركة «اسبينال» في
ماي فير لانها سمحت له بالاقتراض.
وفي مقابلة نادرة معه في مكتبه ذي
الارضية المرصوفة بالرخام في نيقوسيا بقبرص، قال الرجل البدين الذين يعد
من اكبر الحيتان في عالم المقامرين، انه يتطلع الآن لاستعادة 67 مليون
جنيه استرليني.

عادة للهروب
وقال الزيات الذي يبلغ السابعة
والستين من عمره انه لم يعد يلعب القمار في الكازينوهات، وادعى انه بالرغم
من انه ليس مدمنا، فان تلك العادة التي لازمته كانت نوعا من الهروب الذي
قاد الى خسارته لربع مليار جنيه استرليني.
واضاف «عندما كنت انظر الى
الطاولة وعجلة الروليت تدور، كان ذلك يأخذني بعيدا عن اي شيء آخر افكر
فيه. وتختفي لدي كل مشاعر القلق ولا تبقى سوى اللعبة. ولا تكون لكمية
المال اهمية. اما الآن فانني انظر الى هذا التصرف بانه سلوك غبي للغاية،
بينما في السابق فقد كان الامر مختلفا جدا».
وقد تركز نزاع الزيات مع
شركة «اسبينال» على الدين الذي حصل عليه في ليلة واحدة في مارس عام 2006
بعد ان الغى شيكا بمبلغ مليوني جنيه استرليني في اعقاب خلاف حول احد
المشرفين على طاولة القمار.
وقد سمح الكازينو للزيات بتأجيل سداد
المبلغ لمدة 12 شهرا واستمر خلال تلك الفترة في المقامرة. وتوصل القاضي
الى ان التأجيل يشكل قرضا غير قانوني بموجب القوانين.

إغراء الكازينوهات
ووجه
الزيات الآن محاميه من شركة كاستيل ميديغين الى جمع ادلة من ملفاته والتي
قد تشير الى انه منح قروضا غير قانونية تصل الى 67 مليون جنيه استرليني في
الفترة ما بين 1989 و2003.
وقال الزيات «ان الكازينوهات تقوم باغراء الفرد واستمالته، وتجتهد لجعله صديقا لها.
فقد
كانوا يتصلون بي في مناسبات اعياد ميلادي وميلاد افراد اسرتي، ويحاولون ان
يتحولوا الى جزء من حياتك. وعندما تذهب اليهم، يقدمون لك افضل غرف الفندق،
وكل ما ترغب فيه، وذلك حتى يجعلوك تستمر في لعب القمار. واذا كان ذلك
يستدعي منحك قرضا، وانتهاك القانون فانهم يقومون بذلك».
ويضيف الزيات
انه كان من اكبر المقامرين في صالات القمار في لندن ابان التسعينات، حيث
كان يكسب ما يصل الى 80 مليون جنيه استرليني في العام. وفي عام 1997 كسب
42 مليون جنيه من نادي كروكفوردز في منطقة ماي فير في لندن. ويقول «لقد
جنيت ذلك المبلغ خلال شهر او نحو ذلك من زيارتي. لقد كان وقتا بديعا».

.. مع الكبار
وقال
احد المسؤولين في احد اندية القمار ان وصول الزيات الى النوادي «يجعل
العاملين يهتزون من الاثارة والتوتر. فهو كان يمنح اكراميات بمبلغ 5 آلاف
جنيه استرليني».
واضاف «ان لقب الرجل البدين كان اسما مختصرا يستخدمه
حراس ابواب اندية القمار في لندن لابلاغ الادارة بوصول الشخصية العربية
البدينة الغامضة».
وكان في بعض الاوقات يحب حياة الكازينوهات، حيث كان
يمضي الليل بأكمله في لقاء اغنى الشخصيات والاكثر نفوذا في العالم، وفي
تحدي ادارة تلك الاندية بمقامراته الجريئة.
وقال انه شارك اللعب في
طاولة واحدة الممثل الاميركي توم كروز، وتاجر السلاح عدنان خاشقجي وبعض
افراد اسر عربية مالكة، بل وافراد من الاسرة المالكة البريطانية، وسلطان
بروناي.

عالمة نفس لاكتشاف الضعف
وذات مرة، واثناء لعبة الروليت
في نادي كروكفوردز، لاحظ الزيات ان هنالك شخصا استراليا يراقبه اثناء
اللعب. وفي تلك المرحلة من حياته كان قد اتقن اسلوب لعبه وطوره ويرفض ان
يراقبه احد. وقال «امرت بطرده عن الطاولة ولكن تم ابلاغي بانه كيري
باركر». وهو من اكبر اثرياء استراليا. وقال الزيات انه تعرف عليه ولعبا
معا في عدة كازينوهات بعدها.
وخلال نصف ساعة قامرا بمبلغ 400 الف جنيه استرليني فيما بينهما على طاولة الروليت.
واضاف الزيات «لقد كسبت 300 الف جنيه وخسر باركر ومنذئذ لم يرغب في اللعب معي».
وفي عام 1996 كسب في نادي ليزامباسادور للقمار في منطة ماي فير مبلغ 20 مليون جنيه استرليني على طاولة الروليت.
وقال
«ان المسؤولة عن اللعب كانت خريجة جامعية تحمل درجة في علم النفس. وكانت
تجلس دائما في وضع مواجه لي، لانها وعدت الادارة بأنها ستتوصل الى نقطة
ضعفي حتى تجعلني اخسر».

تساوي الأرباح والخسائر
وبحلول عام
الفين بدأت خسائره تساوي ما كان يكسبه. وقال ان اداريي الكازينوهات ممن
كانوا يخشون مكاسبه، باتوا، وفق ادعائه، يشجعونه على الاستمرار في اللعب
وذلك بالرغم من عدم وجود سيولة جاهزة لديه. وقد سمحت بعض اندية القمار
لمقرضي الاموال بالتجول في ارجائها، وادعى الزيات «ان البعض منها لديه
اثنان او ثلاثة من الاشخاص غير الرسميين لاقراض المال. وقد تغاضى المديرون
عن هذا الامر».
غير ان منتقديه يقولون انه اصيب بالمرارة بعد عدة معارك ونزاعات قانونية.
ويقول
آخرون انه ربما لجأ لاتخاذ الخطوات القانونية، لان الاصول التي يملكها في
بريطانيا تم تجميدها في مارس الماضي في اعقاب نزاع قانوني مستمر مع
الحكومة الايرانية حول 60 مليون دولار في صفقة ايرباص.
وهو ينفي هذه الادعاءات ويقول «لقد كسبت القضية ضد شركة «اسبينال» وسوف يرى الآخرون انني سأنتصر عليهم ايضا. وهذه لعبة طويلة».


«البدين» الذي خسر 191 مليوناً في القمار 606284Pictures_2008_09_20_83fca97a_163e_4655_9616_7f1716ba50e6

_________________
الخفافيش تخاف نور الشمس !!
****************
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول
بديعة
بديعة
مشرف (ة)
مشرف (ة)

انثى عدد الرسائل : 6252
العمر : 34
Localisation : الدارالبيضاء
Emploi : موظفة
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى