صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

الكرش.. عدو نبنيه بأيدينا

اذهب الى الأسفل

الكرش.. عدو نبنيه بأيدينا Empty الكرش.. عدو نبنيه بأيدينا

مُساهمة من طرف mohamed في الخميس 14 مايو 2009 - 5:09

المعدة بيت الداء، والكرش ألد الأعداء. ولا يعرف شراسة هذه العداوة إلا من
يعاني أشد العناء مع الكرش الذي يرفض الاختفاء والتواري عن الأنظار على
الرغم من أن البعض يعزي نفسه مكابرا بالقول ان الكرش عنوان للوجاهة!
أحد خبراء التغذية الأميركيين نشر مؤخرا دراسة حول أسهل الطرق وأسرعها لبناء الكرش وبالتالي كيف نتجنب بروزه، نوجزها في ما يلي:

الملح وكل ما له علاقة به كالمأكولات المصنعة والمعلبات، فالماء ينجذب
للصوديوم المستخدم في تصنيع هذه المأكولات، وبالتالي كلما زادت كمية ما
نتناوله من الصوديوم زادت معها كمية السوائل في الجسم التي تسهم بدورها في
الشعور بالكسل والخمول. وفي الوقت ذاته تؤدي إلى زيادة الوزن خصوصا في
منطقة الكرش.
• الكربوهيدرات الزائدة، فالعضلات تخزن نوعا من
الكربوهيدرات تسمى كلايكوجين وذلك كمصدر بديل أو إضافي للطاقة. لكن كل
غرام من هذه النوعية من الكربوهيدرات يحتاج لثلاثة غرامات من الماء
لتخزينه. وبما أنك لن تشارك في سباق الماراثون غدا، فأنت لست في حاجة
لتخزين كل هذه السوائل.
• يحتوي نصف كوب من الجزر المطبوخ على الكمية
الغذائية ذاتها الموجودة في كوب كامل من الجزر النيئ، لكنه يحتاج لحيز
أصغر في المعدة أو الأمعاء. وعلى هذا الأساس ينصح الخبراء بتناول الخضروات
المطبوخة، وبتقليل كمية ما نتناوله من الفواكه المجففة غير المحلاة
بالإضافة للفواكه المعلبة والعصائر الطبيعية. وهذه جميعها تزودنا بما
تحتاج إليه أجسامنا من مواد غذائية من دون إجبار المعدة والأمعاء على
الانتفاخ لتتمكن من استيعاب كميات كبيرة من الطعام.
• الأصناف
الغازية، مثل البقول، والملفوف، والقرنبيط (الزهرة)، والبروكولي، والكرنب،
والبصل، والفلفل والحمضيات. والغازات الزائدة تتطلب حجما زائدا. وعادة ما
يكون هذا الحجم في منطقة الكرش.
• المشروبات الحمضية، مثل القهوة
والشاي والكاكاو وعصائر الفواكه الحمضية والمشروبات الكحولية. كل هذه
الأصناف تعمل على تهييج الأمعاء وتصيبها بالانتفاخ.
• الأصناف
المقلية، فهضم هذا الصنف من الطعام يتم ببطء شديد، وبالتالي تشعر من
يتناولها بالخمول والتثاقل والانتفاخ أيضا، خصوصا في منطقة الكرش.

لا يجوز القول ان كل الدهنيات سيئة وضارة، فبعضها ضروري جداً للجسم خصوصا
الدهنيات الأحادية غير المشبعة والموجودة في الزيتون وفي زيت الزيتون أيضا
بالإضافة إلى الجوز والبذور والأفوكادو والشوكولاتة السوداء.

الأصناف المتبلة وهي الأصناف التي تضاف إليها التوابل بكثرة، مثل الفلفل
الأسود، وجوزة الطيب، والثوم، وكبش القرنفل، والبصل، والخردل، والخل،
الكاتشب وكل ما يعطي الطعام ذلك الطعم اللاسع، فهي جميعها تعمل على زيادة
إفراز حوامض المعدة وبالتالي تهييج المعدة والجهاز الهضمي بأسره.

أين تتجمع فقاعات المشروبات الغازية المتصاعدة من زجاجة أو علبة المشروبات
الغازية؟ الجواب بسيط، في المعدة والأمعاء أي في منطقة الكرش. الماء هو
البديل وهو أقصر طريق وأسهلها إلى الحمية والريجيم.
• معظم الناس لا
يتخيلون أن العلكة تساعد على زيادة الكرش. فعندما نعلك، نبتلع كمية إضافية
من الهواء، وهي بدورها تتجمع وتتخزن في الجهاز الهضمي وبالتالي تضغط عليه
وتزيد في حجم الكرش.
•كثيرا ما يتم استخدام بدائل السكر هذه في صناعة
الأصناف الغذائية التي يقال انها خالية من السكر أو قليلة السكر. وهي
أصناف حلوة ولذيذة الطعم بالإضافة إلى أنها سهلة الهضم والامتصاص، مثل
الألياف، وهي جيدة في حسابات السكريات والوحدات الحرارية لكنها ليست كذلك
مع الكرش. فهي تسبب الغازات وانتفاخ منطقة البطن والإسهال أيضا.
mohamed
mohamed

ذكر عدد الرسائل : 1148
العمر : 48
Localisation : kénitra
Emploi : employé
تاريخ التسجيل : 02/09/2006

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى