صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:22

وَالسَّائِبُ بْنَ يَزِيدٍ رَضِيَ الله عَنهُ



{حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي عَمْرٍو, قال: ثنا هَارُونُ بْنُ ظَرِيفٍ الْمَكِّيُّ, قال: ثنا ابْنُ وَهْبٍ, قال: ثنا أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ, أَنَّ مُحَمَّدَ بْنَ يُوسُفَ حَدَّثَهُ، أَنَّهُ سَمِعَ السَّائِبَ بْنَ يَزِيدَ, يَقُولُ: كُنَّا نَتَحَلَّقُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ النِّدَاءِ الأَوَّلِ، فَإِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ قُمْنَا} 

[size=26]طبقات المحدثين بأصبهان والواردين عليها لِأبِي الشيخ: صحيح

[/size]

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:23

وَسَهْلُ بْنُ الْحَنْظَلِيَّةِ رَضِيَ الله عَنهُ



{قَالَ مُعَاوِيَةُ: وَحَدَّثَنِي أَبُو الرَّبِيعِ عَنِ الْقَاسِمِ مَوْلَى مُعَاوِيَةَ قَالَ: هَجَّرْتُ الرَّوَاحَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فِي مَسْجِدِ دِمَشْقَ، وَمُعَاوِيَةُ يَوْمَئِذٍ عَلَى الشَّامِ فِي خِلَافَتِهِ فَرَأَيْتُ رَجُلًا بَيْنَ النَّاسِ يُحَدِّثُهُمْ، فَاطَّلَعْتُ فَإِذَا شَيْخٌ مُصَفِّرٌ اللِّحْيَةَ، فَقُلْتُ: مَنْ هَذَا؟ فَقِيلَ: سَهْلُ بْنُ الْحَنْظَلِيَّةَ صَاحِبُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّ[size=26]مَ } 
الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع للخطيب البغدادي

[/size]

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:25

وَثَلَاَثِينَ مِنْ مُزَيْنَةَ رَضِيَ الله عَنهُمْ



{حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ شَدَّادِ أَبِي طَلْحَةَ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ قُرَّةَ، قَالَ: أَدْرَكْتُ ثَلَاثِينَ مِنْ مُزَيْنَةَ، كُلُّهُمْ قَدْ طَعَنَ أَوْ طُعِنَ، أَوْ ضَرَبَ أَوْ ضُرِبَ، إِذَا كَانَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ اغْتَسَلُوا وَلَبِسُوا مِنْ أَحْسَنِ [size=26]ثِيَابِهِمْ وَتَطَيَّبُوا، ثُمَّ رَاحُوا وَصَلَّوْا رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ جَلَسُوا فَبَثُّوا عِلْمًا }[/size]
مصنف ابن ابي شيْبة: حسن

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:26

فَإِذَا كَانَ أَكْثَرُ مِنْ ثَلَاثِينَ صَحَابِيًّا يَجْلِسُونَ فِي الْمَسَاجِدِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ لِبَثِّ العِلْمِ وَالسُنَّةِ فَإِذَا خَرَجَ الْأَئِمَّةُ سَكَتُواْ وَأَقَرَّهُمْ كُلُّ مَنْ شَهِدَهُمْ مِنَ الصَّحَابَةِ رَضِيَ الله عَنْهُمْ أَوْ بَلَغَهُ فِعْلُهُمْ وَلَمْ يُعْلَمْ لَهُمْ مِنْهُمْ مُخَالِفٌ. فَلَا يَكُونُ حُكْمُ هَذَا الْمَجْلِسِ فِي أَسْوَءِ الْحَالَاتِ إِلَّا الْجَوَازُ يَقِينًا، وَلَا نَكُونُ مُبَالِغِينَ إِذَا قُلْنَا أَنَّ ذَلِكَ بِإِجْمَاعِ الصَّحَابَةِ رَضِيَ الله عَنْهُمْ لِأَنَّ هَذَا الْأَمْرَ قَد اشْتَهَرَ بَيْنَهُمْ وَانْتَشَرَ فَتَتَابَعُواْ عَلَى إِقْرَارِهِ وَعَدَمِ إِنْكَارِهِ فَلَوْ كَانَ مَذْمُومًا مَا أَقَرُّوهُ وَلَبَادَرُواْ إِلَى تَغْيِّرِهِ وَأَنْكَرُوهُ وَلَمَّا لَمْ يَفْعَلُواْ بَلْ أَقَرُّواْ العَشَرَاتِ مِنْهُمْ عَلَى عَقْدِ مِثْلَ هَذِهِ الْمَجَالِسِ عُلِمَ أَنَّ حُكْمَهَا عِنْدَهُم الْجَوَازُ أَو الْإِسْتِحْبَابُ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:27

-أَمَّا السَبَبُ الثَّانِي فَمُتَعَلِّقٌ بِالْمَتْنِ لِأَنَّ آخِرَهُ يَنقُضُ أَوَّلَهُ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:28

{ حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ قَالَ: حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ ابْنِ عَجْلَانَ عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ نَهَى عَنْ تَنَاشُدِ الْأَشْعَارِ فِي الْمَسْجِدِ، وَعَنِ البَيْعِ وَالِاشْتِرَاءِ فِيهِ، وَأَنْ يَتَحَلَّقَ النَّاسُ فِيهِ يَوْمَ الجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلَاةِ } 
سنن الترمذي: حسن

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:29

فَكَيْفَ يَكُونُ النَّهْيُ عَنْ تَنَاشُدِ الْأَشْعَارِ وَإِنْشَادِهَا فِي الْمَسَاجِدِ لِلتَّحْرِيمِ؟ لِأَنَّهُ لَا وُجُودَ لِقَرِينَةٍ تَصْرِفُ النَّهْيَ الوَارِدَ فِي هَذَا النَصِّ مِنَ التَّحْرِيمِ إِلَى الكَرَاهَةِ أَو التَّنْزِيهِ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:29

{ حَدَّثَنَا يَحْيَى عَنِ ابْنِ عَجْلاَنَ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الشِّرَاءِ وَالْبَيْعِ فِي الْمَسْجِدِ وَأَنْ تُنْشَدَ فِيهِ الأَشْعَارُ، وَأَنْ تُنْشَدَ فِيهِ الضَّالَّةُ، وَعَنِ الْحِلَقِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلاَةِ. }
 الْمسند: حسن

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:30

وَكِلَا الْأَمْرَيْنِ قَدْ فُعِلَ بَيْنَ يَدَيْ الحبِيبِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَشَرَاتِ الْمَرَّاتِ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:32

-{ عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ، قَالَ: جَالَسْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَكْثَرَ مِنْ مِائَةِ مَرَّةٍ، فَكَانَ أَصْحَابُهُ يَتَنَاشَدُونَ الشِّعْرَ، وَيَتَذَاكَرُونَ أَشْيَاءَ مِنْ أَمْرِ الجَاهِلِيَّةِ وَهُوَ سَاكِتٌ، فَرُبَّمَا يَتَبَسَّمُ مَعَهُمْ } 
سنن الترمذي: صحيح

-{عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ قَالَ: شَهِدْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَكْثَرَ مِنْ مِائَةِ مَرَّةٍ فِي الْمَسْجِدِ وَأَصْحَابُهُ يَتَذَاكَرُونَ الشِّعْرَ، وَأَشْيَاءَ مِنْ أَمْرِ الْجَاهِلِيَّةِ، فَرُبَّمَا تَبَسَّمَ مَعَهُمْ } 
الْمسند: حسن
-{ عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ قَالَ قُلْتُ لِجَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ كُنْتَ تُجَالِسُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ نَعَمْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا صَلَّى الْفَجْرَ جَلَسَ فِي مُصَلَّاهُ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ فَيَتَحَدَّثُ أَصْحَابُهُ يَذْكُرُونَ حَدِيثَ الْجَاهِلِيَّةِ وَيُنْشِدُونَ الشِّعْرَ وَيَضْحَكُونَ وَيَتَبَسَّمُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ } 
سنن النّسائي: صحيح

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:33

فَأَقَرَّهُمْ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَمْ يَنْهَهُمْ عَنْ إِنْشَادِ الشِّعْرِ دَاخِلَ الْمَسْجِدِ بَلْ كَانَ يَأْمُرُ بِذَلِكَ أَحْيَانًا وَكَانَ الصَّحَابَةُ رَضِيَ الله عَنْهُمْ يُنْشِدُونَ الشِعْرَ وَيَتَنَاشَدُونَهُ دَاخِلَ الْمَسْجِدِ حَتَّى بَعْدَ وَفَاةِ رَسُولِ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:35

-{ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ عُمَرَ، مَرَّ بِحَسَّانَ وَهُوَ يُنْشِدُ الشِّعْرَ فِي الْمَسْجِدِ، فَلَحَظَ إِلَيْهِ، فَقَالَ: قَدْ كُنْتُ أُنْشِدُ، وَفِيهِ مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنْكَ، ثُمَّ الْتَفَتَ إِلَى أَبِي هُرَيْرَةَ فَقَالَ: أَنْشُدُكَ اللهَ أَسَمِعْتَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: أَجِبْ عَنِّي اللهُمَّ أَيِّدْهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ؟ قَالَ: اللهُمَّ نَعَمْ} 
صحيح مسلم

-{ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ قَالَ: أَخْبَرَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ: كُنْتُ أُجَالِسُ أَصْحَابَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَعَ أَبِي فِي الْمَسْجِدِ فَيَتَنَاشَدُونَ الْأَشْعَارَ، وَيَذْكُرُونَ حَدِيثَ الْجَاهِلِيَّةِ }
مصنّف ابن ابي شيْبة
-{ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، أَخْبَرَنَا عُيَيْنَةُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كُنْتُ أُجَالِسُ أَصْحَابَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَسْجِدِ فَيَتَنَاشَدُونَ الشِّعْرَ وَيَذْكُرُونَ حَدِيثَ الْجَاهِلِيَّةِ } 
الْأدب لِإبن ابي شيْبة

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:36

فَإِذَا كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْمَعُ أَصْحَابَهُ يَتَنَاشَدُونَ الْأَشْعَارَ وَيَذْكُرُونَ حَدِيثَ الْجَاهِلِيَّةِ فِي الْمَسْجِدِ وَلَا يَنْهَاهُمْ بَلْ يَضَعُ لِبَعْضِهِمْ مِنْبَرًا لِيَهْجُوَ الْمُشْرِكِينَ وَيُنَافِحَ عَنْهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:37

{ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَضَعُ لِحَسَّانَ مِنْبَرًا فِي الْمَسْجِدِ فَيَقُومُ عَلَيْهِ يَهْجُو مَنْ قَالَ فِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ رُوحَ الْقُدُسِ مَعَ حَسَّانَ مَا نَافَحَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ }
 سنن ابي داود: حسن

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:38

فَكَيْفَ يَكُونُ إِنْشَادُ الشِّعْرِ وَتَنَاشُدِهِ فِي الْمَسْجِدِ مُحَرَّمًا أَوْ مَكْرُوهًا وَقَدْ فُعِلَ بَيْنَ يَدَيْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَفِي مَجْلِسِهِ أَكْثَرَ مِنْ مائَةِ مَرَّةٍ فَيَضْحَكُ الصَّحَابَةُ رَضِيَ الله عَنْهُمْ وَيَتَبَسَّمُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ نَسْمَعُ مَنْ يَأْمُرُ بِتَنْزِيهِ الْمَسَاجِدِ عَنْ إِنْشَادِ الشِعْرِ وَتَنَاشُدِهِ. أَيُتَقَرَّبُ إِلَى الله بِتَرْكِ أَمْرٍ أَقَرَّهُ رَسُولُهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَمَرَ بِهِ وَأَثْنَى عَلَى فَاعِلِهِ وَرَفَعَهُ وَدَعَى لَهُ وَبَشَّرَهُ وَاسْتَمَرَّ الصَّحَابَةُ يَفْعَلُونَهُ حَتَّى بَعْدَ وَفَاتِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ 

فَمَنْ أَرَادَ الْإِعْتِرَاضَ عَلَى كُلِّ هَذِهِ الْآثَارِ الصَّحِيحَةِ الصَّرِيحَةِ بِهَذَا الْحَدِيثِ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:40

{ حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ، حَدَّثَنَا يَحْيَى، عَنِ ابْنِ عَجْلَانَ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنِ الشِّرَاءِ وَالْبَيْعِ فِي الْمَسْجِدِ، وَأَنْ تُنْشَدَ فِيهِ ضَالَّةٌ، وَأَنْ يُنْشَدَ فِيهِ شِعْرٌ، وَنَهَى عَنِ التَّحَلُّقِ قَبْلَ الصَّلَاةِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ }
 سنن ابي داود: حسن

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:42

رُدَّ عَلَيْهِ بِقَوْلِ جُمْهُورِ أَهْلِ العِلْمِ وَمِنْهُم ابْنُ رَجَبٍ الْحَنْبَلِي الَّذِي قَالَ



[ جُمهُورُ العُلَمَاء عَلَى جَوَاز إنشاد الشعر الْمباح في الْمساجد، وحَمل بعضهم حديث عمرو بن شعيب على أشعار الْجاهلية، وما لا يليق ذكره في الْمساجد، ولكن الْحديث الْمرسل يرد ذلك. والصحيح في الجواب: أن أحاديث الرخصة صحيحة كثيرة، فلا تقاوم أحاديث الكراهة في أسانيدها وصحتها. ونقل حنبل، عن أحمد، قال: مسجد النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خاصة لَا ينشد فيه الشعر ولَا يُمرّ فيه بقطع اللحم يُجتنب ذلك كله كرامة لرسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ]
فتح الباري شرح صحيح البخاري: ابن رجب الحنبلي

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:43

وَكُلُّ جَوَابٍ لَهُمْ عَنْ حُكْمِ إِنْشَادِ الشِّعْرِِِِ وَتَنَاشُدِهِ فِي الْمَسَاجِدِ هُوَ جَوَابُنَا عَنْ حُكْمِ الْحِلَقِ فِي الْمَسَاجِدِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلاَةِ إِذْ لَا فَرْقَ بَيْنَ النهْيَيْنِ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:46

{ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَعِيدٍ الأَشَجُّ حَدَّثَنَا أَبُو خَالِدٍ عَنِ ابْنِ عَجْلاَنَ عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ قَالَ: نَهَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْبَيْعِ وَالاِبْتِيَاعِ، وَأَنْ تُنْشَدَ الضَّوَالُّ، وَعَنْ تَنَاشُدِ الأَشْعَارِ، وَعَنِ التَّحَلُّقِ لِلْحَدِيثِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الصَّلاَةِ يَعْنِي فِي الْمَسْجِدِ } 
صحيح ابن خزيْمة: حسن

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:47

أَمَّا الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّ كُلَّ مَنْ تَصَدَّى لِتَعْلِيمِ النَّاسِ أُمُورَ دِينِهِمْ فِي الْمَسَاجِدِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ خُرُوجِ الْإِمَامِ مُبْتَدِعٌ ضَالٌ لِأَنَّ هَذَا الْأَمْرَ بْزَعْمِهِمْ قَدْ قَامَ مُقْتَضَاهُ وَأَمْكَنَ فِعْلُهُ زَمَنَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَعَ ذَلِكَ تُرِكَ فَلَا يَكُونُ إِلَّا بِدْعَة. قَدْ تَسَرَّعُواْ فِي الْحُكْمِ وَلَمْ يَتَأَمَّلُواْ لَوَازِمَ قَوْلِهِمْ الفَاسِدَةِ وَمِنْهَا إِتِّهَامُ عَشَرَاتِ الصَّحَابَةِ بِالْإِبْتِدَاعِ كَأَبِي هُرَيْرَةَ وَسَلْمَان الفَارِسِي وَعَبْد اللَّهِ بْن بُسْرٍوَالسَّائِب بْن يَزِيدٍ وَسَهْل بْن الْحَنْظَلِيَّةِ وَثَلَاَثِينَ مِنْ مُزَيْنَةَ رَضِيَ الله عَنهُمْ كَذَلِكَ كُلُّ مَنْ أَقَرَّهُمْ وَمَنْ قَالَ بِقَوْلِهِمْ وَفَعَلَ فِعْلَهُمْ، عَجَبًا أَيُذَمُّ كُلُّ هَؤُلَاءِ وَيُتَّهَمُونَ بِالْحَدَثِ فِي الدِّينِ؟

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:52

ثُمَّ كَيْفَ يُدَّعَى أَنَّ هَذَا أَمْرٌ قَدْ قَامَ مُقْتَضَاهُ؟
وَمَعْلُومٌ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُكَلَّفٌ بِالبَلَاغِ عَنِ الله فَلَا يُتَلَقَّى الوَحْيُ إِلَّا مِنْ طَرِيقِهِ وَقَدْ أَدَّى الَّذِي عَلَيْهِ عَلَى وَجْهٍ لَمْ يُحْوِجِ النَّاسَ إِلَّى غَيْرِهِ
حَتَّى أَنَّ الصَّحَابَةَ 
رَضِيَ الله عَنْهُمْ قَدْ نُهُواْ عَنِ السُّؤَالِ

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:54

{ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: نُهِينَا أَنْ نَسْأَلَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ شَيْءٍ، فَكَانَ يُعْجِبُنَا أَنْ يَجِيءَ الرَّجُلُ مِنْ أَهْلِ الْبَادِيَةِ الْعَاقِلُ، فَيَسْأَلَهُ وَنَحْنُ نَسْمَعُ فَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْبَادِيَةِ فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ أَتَانَا رَسُولُكَ فَزَعَمَ لَنَا أَنَّكَ تَزْعُمُ أَنَّ اللهَ أَرْسَلَكَ، قَالَ: صَدَقَ، قَالَ: فَمَنْ خَلَقَ السَّمَاءَ؟ قَالَ: اللهُ، قَالَ: فَمَنْ خَلَقَ الْأَرْضَ؟ قَالَ: اللهُ، قَالَ: فَمَنْ نَصَبَ هَذِهِ الْجِبَالَ وَجَعَلَ فِيهَا مَا جَعَلَ؟ قَالَ: اللهُ، قَالَ: فَبِالَّذِي خَلَقَ السَّمَاءَ وَخَلَقَ الْأَرْضَ وَنَصَبَ هَذِهِ الْجِبَالَ آللَّهُ أَرْسَلَكَ؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: وَزَعَمَ رَسُولُكَ أَنَّ عَلَيْنَا خَمْسَ صَلَوَاتٍ فِي يَوْمِنَا، وَلَيْلَتِنَا، قَالَ: صَدَقَ، قَالَ: فَبِالَّذِي أَرْسَلَكَ، آللَّهُ أَمَرَكَ بِهَذَا؟ قَالَ: نَعَمْ قَالَ: وَزَعَمَ رَسُولُكَ أَنَّ عَلَيْنَا زَكَاةً فِي أَمْوَالِنَا، قَالَ: صَدَقَ، قَالَ: فَبِالَّذِي أَرْسَلَكَ آللَّهُ أَمَرَكَ بِهَذَا؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: وَزَعَمَ رَسُولُكَ أَنَّ عَلَيْنَا صَوْمَ شَهْرِ رَمَضَانَ فِي سَنَتِنَا، قَالَ: صَدَقَ، قَالَ: فَبِالَّذِي أَرْسَلَكَ آللَّهُ أَمَرَكَ بِهَذَا؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: وَزَعَمَ رَسُولُكَ أَنَّ عَلَيْنَا حَجَّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا، قَالَ: صَدَقَ، قَالَ: ثُمَّ وَلَّى قَالَ: وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ لَا أَزِيدُ عَلَيْهِنَّ وَلَا أَنْقُصُ مِنْهُنَّفَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَئِنْ صَدَقَ لَيَدْخُلَنَّ الْجَنَّةَ }
 صحيح مسلم

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:55

وَمَا نُهُواْ عَنِ ذَلكَ إِلَّا لِأَنَّهُمْ قَدْ كُفُواْ مُؤْنَتَهُ فَلَوْ قَامَ فِيهِمْ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَقَامًا وَاحِدًا فِي السَّنَةِ لِيُعَلِّمَهُمْ أَمْرَ دِينِهِمْ لَكَانَ كَافِيًا فَمَا بَالُكَ وَهُوَ يَأْمُرُهُمْ وَيَنْهَاهُمْ وَيُرَغِّبُهُمْ وَيُرَهِّبُهُمْ وَيُخْبِرُهُمْ بِمَا يُصْلِحُهُمْ كُلَّ يَوْمٍ وَنَكَادُ نَقُولُ كُلَّ سَاعَّةٍ وَكُلُّ ذَلِكَ بَوَحْيٍ فَلَيْسَ لِأَحَدٍ أَنْ يُحَدِّدَ مَكَانَ وَزَمَانَ وَقَدْرَ الْمَوْعِظَةِ غَيْرَ الْمَعْصُومِ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَإِذَا لَمْ يَجْلِسْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ قَبْلَ الْخُطْبَةِ لِتَعْلِيمِ النَّاسِ أَمْرَ دِينِهِمْ عَلِمْنَا أَنَّ ذَلِكَ شَأْنُ الْخُطَبَاءِ فِي كُلِّ زَمَانٍ وَبِذَلِكَ نَقُولُ. 

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 17:56

أَمَّا لِماذَا لَمْ يَأْمُرْ أَحَدَ أَصْحَابِهِ بِذَلِكَ؟ فَلِأَنَّ الزَّمَنَ زَمَنُ تَشْرِيعٍ تَتَجَدَّدُ فِيهِ أَحْكَامٌ وَتُنْسَخُ أُخْرَى فَلَا يَنْبَغِي لِغَيْرِ الْمَعْصُومِ عَلَيْهِ السَّلَامُ التَّصَدُّرُ لِلْبَلَاغِ عَن الله كَمَا أَنَّ النَّاسَ لَا يَحْتَاجُونَ إِلَى غَيْرِهِ لِيُبَلِّغَهُمْ عَنِ الله لِعِلْمِهِمْ أَنَّهُ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ بَلَّغَ الرِّسَالَةَ وَأَدَّى الْأَمَانَةَ عَلَى وَجْهٍ يَتَعَلَّمُ فِيهِ مَنْ لَا يَسْأَلُ وَيَتَفَقَّهُ فِيهِ مَنْ لَا يُسْأَلُ أَمَّا إِذَا جَاءَ يَسْأَلُ عَنْ الْإِسْلَامِ مَنْ لَا يَدْرِي مَا دِينُهُ فَلَابُدَّ أَنْ يُبَادِرَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى تَعْلِيمِهِ وَلَوْ أَدَّى ذَلِكَ إِلََى قَطْعِ خُطْبَةِ الْجُمُعَةِ وَقَدْ كَانَ ثُمَّ جَلَسَ عَلَى كُرْسِيٍّ وَأَقْبَلَ عَلَى السَّائِلِ يُعَلِّمُهُ مِمَّا عَلَّمَهُ اللهُ ثُمَّ أَتَى خُطْبَتَهُ، فَأَتَمَّ آخِرَهَا

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة - صفحة 2 Empty رد: اللمعة في مشروعية التحديث قبل خطبة الجمعة

مُساهمة من طرف إبن الداهية في الخميس 28 يوليو 2016 - 18:03

{ وحَدَّثَنَا شَيْبَانُ بْنُ فَرُّوخَ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ الْمُغِيرَةِ، حَدَّثَنَا حُمَيْدُ بْنُ هِلَالٍ قَالَ: قَالَ أَبُو رِفَاعَةَ: انْتَهَيْتُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَخْطُبُ قَالَ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ رَجُلٌ غَرِيبٌ، جَاءَ يَسْأَلُ عَنْ دِينِهِ، لَا يَدْرِي مَا دِينُهُ، قَالَ: فَأَقْبَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَرَكَ خُطْبَتَهُ حَتَّى انْتَهَى إِلَيَّ، فَأُتِيَ بِكُرْسِيٍّ، حَسِبْتُ قَوَائِمَهُ حَدِيدًا، قَالَ: فَقَعَدَ عَلَيْهِ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَجَعَلَ يُعَلِّمُنِي مِمَّا عَلَّمَهُ اللهُ، ثُمَّ أَتَى خُطْبَتَهُ، فَأَتَمَّ آخِرَهَا }
صحيح مسلم

إبن الداهية

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 28/07/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى