صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

إقرأ هذا الرقم إن استطعت

اذهب الى الأسفل

22102008

مُساهمة 

إقرأ هذا الرقم إن استطعت Empty إقرأ هذا الرقم إن استطعت




كان أحد الفرسان يلعب الشطرنج مع ملك من الملوك..... و اشترط عليه إذا غلبه أن يضع له في كل مربع من مربعات الشطرنج والذي يبلغ عدده 64 مربع حبة قمح في المربع الأول ثم يضاعفها حتى آخر مربع ضحك الملك مستهيناً بطلبه و لكنه ندم عليه بعد أن هُزم فما استطاع الوفاء به وهو ملك المملكة.
فقد كان هذا الرقم الطويل 9.223.372.036.854.000.780
الرقم كتابة : تسع كوينتلين ومائتان و ثلاثة وعشرين كوادرلين وثلاثمائة و اثنان وسبعون تريليون وستة وثلاثون بليون و ثمانمائة و أربعة وخمسين مليون وسبعمائة و ثمانون ألف حبة قمح أي ملايين الأطنان من القمح وهذا يفوق كل مخزون إنجلترا من القمح في ذلك الوقت.
إخواني أخواتي أردت أن أطرح عليكم موضوعا قد يكون البعض غير منتبه له وهو موضوع المتوالية الحسابية.
مثال
: لو عرض عليك أحد سيارته الفخمة جدا جدا، وقال لك ادفع لي المبلغ على شكل أقساط يومية
اليوم الأول درهم واحد فقط لا غير
واليوم الثاني ضعف الأول يعني 2 درهمان
واليوم الثالث ضعف ما قبله يعني أربعة دراهم
واليوم السابع ............ ..........
وهكذا حتى تكتمل ثلاثين يوما .

فما هو رأيكم ؟ أ توافقون ؟

أتوقع بعضكم سيوافق فوراً

قد يبدو العرض مغريا
!! لكن لا تستعجلوا احسبوها صح وتعالوا نحسبها معا
اليوم الأول : 1 درهم واحد
اليوم الثاني : 2 درهمان
اليوم الثالث : 4 دراهم
وهكذا حتى اليوم الثلاثون يصبح المبلغ : 1 073 741 823 درهما
فما هو رأيكم الآن ؟ أ تشترون ؟
المهم لماذا كتبت هذا الموضوع ؟ الجواب بمثال آخر : لو شخص أرسل إليك رسالة فيها
' قل سبحان الله, والحمد لله, ولا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله, والله أكبر'
وأرسل الرسالة لشخصين ، وفعلت المطلوب منك
وذكرت الله بالتسبيح والحمد والتهليل والتكبير

ثم أرسلتها لشخصين بدورك،
وكل شخص وصلته الرسالة فعل مثلك
بعد فترة قصيرة خاصة في أيامنا هذه التي فيها الإ نترنت ورسائل جوال واتصالات سريعة ومنتشرة

بعد فترة قصيرة كم حسنة كسبت إذا قبلها الله ؟ خلال ساعة يمكن بليون حسنة وزيادة والله يضاعف لمن يشاء بإذنه !!

يمكن هذا مع إخلاص العبادة لله يعني لا تشرك بالله شركا أكبر أو شركا أصغر مثل الرياء يمكن أن تكون سبب دخولك الجنة

سبحـــــــــــــــــــــــــــــان الله

_________________
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
ابن الأطلس
ابن الأطلس
ابن الأطلس
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 3543
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

http://www.seghrouchni.skyrock.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

إقرأ هذا الرقم إن استطعت :: تعاليق

المخلوطي

مُساهمة في الأربعاء 22 أكتوبر 2008 - 17:13 من طرف المخلوطي

إقرأ هذا الرقم إن استطعت 503551jazak

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ابن الأطلس

مُساهمة في الأربعاء 22 أكتوبر 2008 - 17:36 من طرف ابن الأطلس

الســــــــــــــلام عليكـــــم ورحمــــة الله تعــــالـــــى وبـــركــــــــاته
وأنت من أهل الجزاء يا أخي الكريم، إن شاء الله كل من في هذا المنتدى الغالي وكل مسلم على وجه هذه الأرض في جنة الفردوس، اللهم تقبل يـــــــا رب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الخميس 30 أكتوبر 2008 - 3:38 من طرف 3achiko zewakin

merci c'est vraiment intelligent...baraka laho fik

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الخميس 30 أكتوبر 2008 - 6:23 من طرف zidane

الفكرة أخي ابن الأطلس طيبة ، لكننا مع ذلك لا يمكن أن نعول فقط على هذه الوسيلة في التقرب إلى الله وكسب الحسنات . نحن نعلم جيدا أن الكثيرين ممن يتوصلون بمثل هذه الرسالة يتوقفون عند الإعجاب بها والقليل الذي يقوم بإعادة إرسالها .وإن كنت لا أرى مانعا في المحاولة ففيها خير على كل حال .


المطلوب منا أن نستوعب المقصود من معاني الكلمات التي نرسلها ، وهو نفس المطلوب من المستقبل (بكسر الباء).

ذكر الله عز وجل أمر محمود ومطلوب ومقام عال جدا ، لكنه لا يتأتى إلا لمن عرف الله عز وجل ، وأدى الفرائض وجمل تقربه إلى المولى بالسنن والنوافل وتلاوة القرآن ، ومجالسة الصالحين ، ودعوة الغافلين والفاسدين والمفسدين إلى التوبة والعدول عن فعل الآثام .

وحتى يستقيم الأمر لا بد له من التعاون مع الداعين إلى الخير ، وطلب نصحهم . زاده كتاب الله وسنة رسوله ، وطاقته التوكل والدعاء والعمل الصالح .لا يكل ولا يمل .

فإذا كانت مجتمعاتنا تعاني من هذا الكم من المشاكل ، فالسبب - من بين الأسباب - هو إخلال الكثير من المسلمين بمسؤولياتهم الدينية والدنيوية ، وانجرارهم مع التيار متذرعين بأعذار لا تصمد أمام النماذج المشرقة التي ذكرها تاريخ الإصلاح والمصلحين ، وقبلهم تاريخ الأنبياء والرسل الذين يعتبرون خير البشر على الإطلاق ، وهم النموذج الذي ينبغي أن يقتدى بهم .

لذلك فالعمل ( ومنه إرسال الرسائل القصيرة ) لا فائدة من ورائه إن لم يكن له أثر في الواقع .
لا فائدة منه إن لم يؤدي إلى إنتاج الصلاح والخير .

وما الفائدة من الرسائل القصيرة إن لم نتفاعل معها ومع مضامينها نحن أولا ؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ابن الأطلس

مُساهمة في الخميس 30 أكتوبر 2008 - 17:59 من طرف ابن الأطلس

الســــــــــــــلام عليكـــــم ورحمــــة الله تعــــالـــــى وبـــركــــــــاته
المهم يا أخي زيدان أن لا نظل مكتوفي الأيدي، كل واحد منا يمكنه أن يشارك بطريقة أو أخرى كل حسب استطاعته، ولو بالقلب وذلك أضعف الإيمان. المهم يجب أن نتحرك حتى وإن لم تجد هذه العملية نفعا فلنكرر العملية مرة ومرتان ومرات عديدة... فالله يحب العبد الملحاح في كل الأمور، ولا يجب أن نضعف ونتهاون عند أول خيبة أمل بل نتابع المسيرة ونعاود الكرة ولا أظن بأن الله سبحانه سيقفل أبوابه في وجه من يطلب ويسعى إلى الخير. وللموضوع بقية.
يتبع إن شاء الله والسلام على من اتبع الهدى وطريق الرشاد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى