صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

المبحوث عنهم

اذهب الى الأسفل

15112008

مُساهمة 

المبحوث عنهم Empty المبحوث عنهم





حين بدات زراعة الكيف قبل عقدين من الزمن بإقليم تاونات، و تحديدا بنواحي غفساي، صرح احد رجالات جيش التحرير قائلا: الآن فقط يمكن القول ان المنطقة اخيرا ستعيش تحت رحمة سطوة المخزن " و قد عقب على ذلك احدهم بالقول: للغنى رجالاته و ّللزلط" أبطاله . وقد أكد القول الاخير، ما عرفته المنطقة من تحول نوعي في أسلوب حياة الناس و القفزة النوعية في نشاطهم الاقتصادي. وظهر ذلك بشكل لافت، إذ أذكر هنا كيف ان احد الفلاحين قد اغمي عليه حين و ضع أحد التجار مبلغا من المال على طاولته مقابل محصوله من الكيف. وهو مبلغ لم يسبق ان رأى مثله من قبل. وفكيف الحال إن كان قد اصبح يمتلكه. لكن ذلك لم يكن سوى البداية فقط، اذ سرعان ما ظهرت اثار النعمة في كل مكان، و في كل المجالات، . فسوق احد غفساي الأسبوعي لم يكن يمثل الكثير للخريطة الاقتصادية داخل الاقليم مقارنة بنشاط اسواق قرية أبا محمد او سوق احد عين عايشة او اربعاء تيسة.. لكنه سرعان ما اعتلى الصدارة مع بداية زراعة الكيف وليتبوأ مكانة بارزة داخل الاسواق الاسبوعية على الصعيد الوطني،و أن هناك غير قليل من شركات السيارات و الجرارات رفعت اعلامها في اجواء السوق و عرضت منتوجاتها الصناعية جنبا الى جنب الخضر و الملابس وباقي المنتوجات و البضائع.
بسرعة اختفت معالم العالم القديم. وخلت الطرقات من البغال و الحمير لتفسح المجال للسيارات العادية و الفارهة على السواء. واندثرت اللوحات الجمالية التي كانت تبدعها الطبيعة ليجتثها التكالب على الأرض و السباق المسعور من اجل امتلاك المساحات. وتدفقت جحافل الغرباء، لكنها لم تكن تلك الجحافل الراغبة في حفظ القرأن كما كان الشان من قبل. بل كانت حشود العمال القادمة من كل صوب، و اخرى من احفاد المهاجرين القادمة وهي اتية في رحلة معاكسة باحثة عن إرث منسي او اكرامايات ما تبقى من السلالة التي ظلت ملتصقة بالأرض.
في غمرة هذا التحول غير المسبوق، وهذا الغنى الذي لم يخطر من قبل على بال، تاقت أنفس الأغنياء الجدد لنفس يجدد الحياة. و لحظات لهو و مجون تخفف بها من الحدة التي طبعت أعمار"الشحت" غير المأسوف على انقضائها، فلاحت المشاهد ببروز اجناس ناعمة قادمة من كل صوب، يمضغن "الشوينغوم" و ينثرن العطر و الألوان، و ينشدن سخاء بقدر جعل صدورهن يضاهي امتلاء اطرافن.
عالم برز فجاة ، لكنه لم يكن هذه المرة نازل من السماء او ترجمة لتوصياتها. و لأنه نبع من الأرض، فالأرض لا تنبت النبات لوحده. و ليتصور المرء هذا العالم. مخذرات، نزاعات قاتلة، سطو على الغابات، عصابات، عاهرات، خمور، و لائحة مبحوث عنهم تستحق عن جدارة و ضعها في موسوعة غينيس للارقام الفياسية. وعلينا ان نتصور في الاخير تكون هناك رقعة ضيقة يتحرك فيها اكثر من 1700 مبحوث عنه حسب ما هو مصرح به، و لنتصور ماذا يمكن ان يعني ذلك لرجل سلطة جشع علمته حنكته كيف يوظف الازمات لتفرغ في النهاية حمولتها الطيبة في جيبه.
هو وضع متازم، فامام ما عاشه الناس من قبل من تهميش و إملاق قد لا يجعل المرء في النهاية يذهب لابعد من المطالبة ان لا يتم التعاطي مع المشكلة بشكل منفصل عن باقي القضايا الخرى التيى تطبع كل منطقة على حدة، كالتهريب و الحريق وانغلاق افق التنمية في البلد ككل. وفي الوقت نفسه سيرفض شرعنه زراعة المخذرات، و أيضا اسلوب التعاطي مع مشكلتها كما يتعاطى به رجال السلطة الان، وهو تعاط لا يهدف في جل مقاصده الى الانتصار للقانون.
وفي انتظار ان يتغير كل هذا، ستظل لوائح المبحوث عنهم تتناسل. ولعل اوجز صورة تلخص هذه القضية، هي ما عرفته إحدى المدارس لدى انتخاب مكتب جمعية الاباء فيها.إذ لم يتقدم اي احد لترشيح نفسه. و السبب هو ان لا احد متاكد من انه غير مبحوث عنه من قبل السلطات.إذ يتوجب عليه بعد نجاحه ان يحضر مجموعة من الوثائف، من ضمنها حسن سيرته. وهم يخافون من هذه الزيارة خوفا من ان تتحول الى مناسبة اعتقالهم من قبل السطات. وهكذا يعيش الناس منقسمين الى فئتين. فئة تعي انها مبحوث عنها. و فئة تعي انها مشروع لهذا البحث.
عبدالله البقالي
عبدالله البقالي
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 188
العمر : 63
تاريخ التسجيل : 01/08/2007

http://bakali.maktoobblog.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

المبحوث عنهم :: تعاليق

المساري يا الحلوف

مُساهمة في السبت 15 نوفمبر 2008 - 13:37 من طرف المساري يا الحلوف

سيدي..الناس في بلدتي يبحثون "بالريق الناشف "عن ان يصبحوا "wanted" فقد "رشاهم" الفقر وكادت تصيبهم "الحقرة" بالحمق..الكيف يزرع على هامش الطريق المعبدة نعناعا..بينهم وبين "الدورادو" الكيف الواد والشنطي..حلال هناك"اقليم شفشاون"حرام هنا "اقليم سيدي قاسم "..بالامس كان الجيران ينزلون للبحث عن الشغل في القرية او يعرضون فاخرهم للبيع...اليوم اصبحت لهم مساكن من الاسمنت المسلح بتجهيزاتها الحضرية..وسيارات يلعب بها ابناؤهم ويعيثون في الارض فسادا..وعقارات في مدن الشمال لتبييض الاموال المتسخة..و"ديالنا" ينظرون من بعيد وينتظرون الضوء الاخضر ..جربوا لمدة سنتين ان يكونوا مبحوثين عنهم ثم ارغموا على العودة الى ديارهم سالمين..سالت احدهم يوما:اش بغيتوا بهاذ الهم؟ فاجابني:كاين شي ذل وهم اكثر من هذا اللي احنا فيه؟!!اللي يدو في العسل ماشي بحال اللي يدو في..حاشاكم...!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في السبت 15 نوفمبر 2008 - 22:49 من طرف driss el ghazouni bob3ani

من المستفيد الان لقد ورطوا انفسهم واصبحوا مبحوث عنهم كانوا بالامس مرتاحين نفسيا واجتماعيا خلت المساجد من حفظت القرءان والمدارس من التلاميد كيف يمكن للقبائل الشريفة ان تعود للصواب ؟ اما اقتصاديا اقد زاد الفقر مع زراعة الكيف واصبحوا مستهلكين لا منتجين ويشترون التين الزيتون الفول الزرع القرع العنب .....فاهملوا المفيد دبن ودنيا وراحوا في طريق الافلاس هل من مسؤلون جدد ومنتخبون محليون وفقهاء دعاة الى الرجوع للصواب؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الأحد 7 ديسمبر 2008 - 21:35 من طرف driss el ghazouni bob3ani

لا جواب الى متى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الأحد 7 ديسمبر 2008 - 21:37 من طرف driss el ghazouni bob3ani

من المسؤول عن كل هذا الانحدار ؟ الساكنة او السلطة؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبدالله البقالي

مُساهمة في الأحد 7 ديسمبر 2008 - 23:40 من طرف عبدالله البقالي

العزيز إدريس


عيد مبارك سعيد و كل سنة و انت طيب


معذرة عن تاخري فيالتعقيب او الجواب عن تساؤلك.

أنا أحدد وجهة نظري من هذا المشكل و من مثيله من نقطة اساسية. أن من ينشأ على الخصاص و الحرمان يجب ان تتوقع منه اي شئ. و حين اقصد الخصاص فأن اعني أن السياسة المنتهجة تقضي في أن يظل المواطن محشورا في حلقة الحصول على اللقمة. لأانه في حال مغادرته لتلك الحلقة، فهو سيرتقي بتفكيره و يسرح لأبعد من التفكير في الخبز. وهنا سيطرق قضايا اسياسية تهم الحياة في عموميتها و رقيها . و ساعتها سيتغير الكثير من المعطيات التي تهم علاقة الحاكم و المحكوم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الإثنين 9 مارس 2009 - 12:54 من طرف riadi

تحية تقدير إلى السيدعبدالله البقالي على كل هذه الإسهامات . فغنا الوافد الجديد إلى هذا المنبر لم ولن أمل من متابعة مشاركاته على أنغام الأغية الجميلة " يابن سيدي ""
شكرا مرات ومرات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الإثنين 9 مارس 2009 - 13:47 من طرف riadi

مشكورين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى