صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.
صدى الزواقين Echo de Zouakine
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

حنفاء ولكن..

اذهب الى الأسفل

حنفاء ولكن.. Empty حنفاء ولكن..

مُساهمة من طرف abdelhamid في الأربعاء 17 نوفمبر 2010 - 20:54

" 1 "

يقول الله تعالي في محكم تنزيله: "حنفاء لله غير مشركين به..." الحج"3"ويقول جل شأنه في محكم تنزيله: "قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون إنما يتذكر أولو الألباب" "الزمر 9".
يقول المفسرون: هل يتساوي العالم والجاهل؟ فكما لا يستوي هذان كذلك لا يستوي المطيع والعاصي.
صدق الله العظيم: لايستوي الذي يعلم مع الذي لا يعلم» ولايستوي الذييعلم ثم يحيد بما علم عن الطريق الصحيح» فمن عرف مسئول عن معرفته» ومن لميعرف لا يسأل إلا بقدر ما عرف» ومن هنا نقول: لا يتساوي الحنفاء جميعاً فيكافة واحدة. إذ منهم الذين شذوا عن الطريق الصحيح بعد أن عرفوه وهذه ثالثةالأثافي قال الإمام ابن منظور في لسان العرب: قال أبو عبيدة: ثالثةالأثافي القطعة من الجبل يجعل إلي جانبها اثنتان فتكون القطعة متصلةبالجبل. وقال أبو سعيد معني قولهم: رماه الله بثالثة الأثافي أي رماهبالشر كله. فجعله أثفية بعد أثفية. حتي إذا رمي بالثالثة لم يترك منهاغاية ومن الحنفاء الذين ثبتهم الله علي عقيدتهم. أما الذين أطلقنا عنوانالمقالة بخصوصهم "حنفاء ولكن..." ومن هم علي شاكلتهم فهم أربعة علي رأسهمعبيد الله بن جحش الذي ارتد عن الإسلام ومات بالحبشة نصرانياً. وعثمان بنالحويرث الذي آثر الملك علي الإيمان وراح يبحث عن الثروة والسطوة فماتمسموماً علي يد أحد ملوك بني جفنة بالشام.
وثالثهم أبو عامر الفاسق وهو عمرو ويقال عبد عمرو بن صيفي بن مالك بنالنعمان أحد بني ضبيعة» قرأ كتب اليهود في الجاهلية فيثرب كانت تعج بهمورأي فيها صفات النبي صلي الله عليه وسلم . وكان يذكر البعث ودينالحنيفية. فلما بعث رسول الله صلي الله عليه وسلم حسده.
ولما هاجر رسول الله صلي الله عليه وسلم إلي المدينة لقيه أبو عامر فقال له: ما هذا الذي جئت به يا محمد؟
فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم : "جئت بالحنيفية. دين إبراهيم.
قال أبو عامر: أنا عليها.
فقال له رسول الله صلي الله عليه وسلم : إنك لست عليها.
قال أبوعامر: أدخلت في الحنيفية ما ليس منها.
فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ما فعلت» ولكن جئت بها بيضاء نقية.
قال أبوعامر: أمات الله الكاذب منا طريداً غريباً وحيداً.
فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم : آمين.
فقال أبو عامر: لا أجد قوماً يقاتلونك إلا قاتلتك معهم.
وخرج إلي مكة والتقي فيها بزعماء قريش وراح يحرِّضهم علي قتال رسولالله صلي الله عليه وسلم وتعهَّد لهم بمساندتهم إذا قدموا إلي المدينة.وأقام بمكة فلما فتحت هرب إلي هرقل قيصر الروم فمات كافراً غريباً وحيداًكما دعا علي نفسه.
ورابعهم أمية بن أبي الصلت عبدالله بن أبي ربيعة الثقفي ابن عبد عوفمن ثقيف» وأمه هي رقية بنت عبد شمس بن عبد مناف القرشية» وأهل ثقيف هم أهلالطائف» مات كافراً في السنة الخامسة للهجرة» وقد ذكر الحافظ ابن حجرالعسقلاني في كتابة الرصابة في تمييز الصحابة أثناء ترجمته للربيع بن أميةبي بن أبي أن أمية قد مات في السنة التاسعة.
كان يقرأ الكتب المتقدمة. ورغب عن عبادة الأوثان وكان يخبر بأن نبياًيبعث قد أطل زمانه ويؤمل أن يكون هوذلك النبي» فلما بعث الله تعالي سيدنامحمد صلي الله عليه وسلم كفر به حسداً له.
قال الزبير بن بكار: كان أمية بن أبي الصلت قد نظر في الكتب. وقرأهاولبس المسوح تعبداً لبس المسوح يكني به عن الزهد والتعبد وكان ممن ذكرإبراهيم وإسماعيل والحنيفية. وحرم الخمر والوثان. والتمس الدين. وطمع فيالنبوة لأنه قرأ في الكتب أن نبياً يبعث من العرب فكان يرجو أن يكون هو»فلما بعث الله سيدنا محمداً صلي الله عليه وسلم . قيل له: هذا الذي كنتتبشر به وتقول فيه. فحسده عدو الله. وقال: أنا كنت أرجو أن أكون هو» فراحيقول: كل دين يوم القيامة عند الله إلا دين الحنفية زور.
والزبير بن بكار "256172" هجرية هو: ابن عبدالله بن مصعب بن ثابت بن عبدالله بن الزبير بن العوام المدني المكي.
ويردف الزبير قائلاً: كان أمية بن أبي الصلت يلتمس الدين ويطمع فيالنبوة. فخرج إلي الشام فمر بكنيسة. وكان معه جماعة من العرب من قريشوغيرهم. فقال أمية: إن لي حاجة في هذه الكنيسة. فانتظروني فدخل الكنيسة ثمخرج إليهم كاسفاً متغيراً. فرمي بنفسه. فأقاموا عليه حتي سري عنه. ثم مضوافقضوا حوائجهم. ثم رجعوا فلما صاروا إلي الكنيسة. قال لهم: انتظروني. ودخلالكنيسة فأبطأ. ثم خرج أسوأ من حاله الأول. فقال له أبو سفيان بن حرب: قدشققت علي رفقتك. فقال: خلوني فإني أرتاد لنفسي. وأطلب لمعادي. وإن ههناراهباً عالماً أخبرني أنه سيكون بعد عيسي ست رجفات وقد مضت منها خمس.وبقيت واحدة. فخرجت وأنا أطمع أن أكون نبياً وأخاف أن يخطئني فأصابني مارأيت: يقول أبوسفيان: فلما رجعت أتيته فقال: قد كانت الرجفة. وقد بعث نبيمن العرب. فأيست من النبوة فأصابني ما رأيت إذ فاتني ما كنت أطمع فيه.
وفي رواية أخري يقول أبو سفيان وكان من المقربين إليه قدمت الطائف»فنزلت علي أمية بن أبي الصلت فقلت: هل تذكر حديث الراهب عن نبي آخرالزمان؟ قال: نعم. فقلت: قد كان. قال: ومن؟ قلت: محمد بن عبدالله بنعبدالمطلب» فتصبب عرقاً. فقلت: قد كان من أمر الرجل ما كان فأين أنت منه؟فقال: والله لا أومن بنبي من غير ثقيف أبداً.
ولما أنشد الشريد بن سويد بين يدي رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: آمن لسانه وكفر قلبه. وفي رواية أخري: كاد أمية أن يسلم.
ويقول الإمام ابن الأثير في كتابه: أسد الغابة في معرفة الصحابة:الشريد بن سويد الثقفي. وقيل: إنه من حضرموت. ولكن عداده في ثقيف» لأنهمأخواله. وقيل: الشريد اسمه مالك. من بني قسحم بن جذام بن الصدف قتل قتيلاًمن قومه فلحق بمكة. فحالف بني حطيط بن جشم بن ثقيف. ثم وفد إلي النبي صليالله عليه وسلم . فأسلم. وبايعه بيعة الرضوان. وسماه رسول الله صلي اللهعليه وسلم الشريد. وهو زوج ريحانة بنت أبي العاص بن أمية.
وعن عمرو بن الشريد. عن أبيه الشريد بن سويد رضي الله عنه : قالاستنشدني رسول الله صلي الله عليه وسلم شعر أمية بن أبي الصلت. فأنشدتهمائة بيت ما أنشدته بيتاً منها إلا قال: "إيه". حتي وفيتها مائة. فلماوفيتها قال: إنه كاد ليسلم.
ولقد أسلمت الفارعة بنت أبي الصلت» وكذلك أسلم أولاد أمية بن أبي الصلت وهم القاسم وربيعة ووهب.
إن موقف أمية بن أبي الصلت كموقف يهود يثرب تماماً» فقد كانوا يتوعدونالأوس والخزرج بالنبي المنتظر» يمنون أنفسهم باتباعه» ولكنه ما أن أرسلإليه ثم بعد ثلاثة عشر عاماً حل عليهم مهاجراً وهم يعلمون ذلك من كتبهمحتي كانوا من الكافرين بدعوته.
وموقف أمية بن أبي الصلت يتفق مع موقف أبي عامر الفاسق الذي كان اسمهالراهب قبل أن يطلق عليه رسول الله صلي الله عليه وسلم "الفاسق" بدل"الراهب" وصار يعرف بالاسم الجديد» مع الفارق بين الموقفين أن أمية كانيظن نفسه أنه سيكون النبي المنتظر» بينما أبو عامر الفاسق لم يدر في خلدهمثل هذا الخاطر» ولكنه أضمر الكفر رغم علمه اليقيني بصدق رسول الله صليالله عليه وسلم في دعوته.
ويشابه هذه المواقف ما قام به عبدالله بن أبي سلول رأس النفاق وأحدزعماء الخزرج الذي تقول بعض الروايات: إنه كان ينسخ له التاج ليكون ملكاًعلي يثرب.
فما كان من ابن سلول إلا أن أعلن الإسلام وأبطن الكفر حتي فضحه اللهتعالي هو ومن معه من المنافقين في سورة قرآنية تتلي إلي قيام الساعة» سميتباسمهم.
والمواقف بين عبدالله بن سلول وأبي عامر الفاسق متشابهة فكلاهماابتعد عن طريق الحق» أحدهما سلك طريق النفاق حتي غدا زعيم المنافقينوالثاني اختار طريق الكفر والعناد.
وللمصادفة العجيبة كل واحد منهما لديه ابن من خيرة صحابة رسول اللهصلي الله عليه وسلم أما زعيم المنافقين فولده عبدالله بن عبدالله بن أبي»وأما أبو عامر الفاسق فولده حنظلة غسيل الملائكة» وزوجة حنظلة غسيلالملائكة هي جميلة بنت عبدالله بن أبي بن سلول رضي الله عنها.
كان كل واحد منهما يتمني أن يكون أبوه من المسلمين ولكن هيهات هيهاتأن ينال الإيمان بالتمني يقول الحق تبارك وتعالي : "إنك لا تهدي من أحببتولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين" القصص: .56


فؤادالدقس - كاتب سوري

_________________
أحمد الله وأشكره
abdelhamid
abdelhamid
مشرف (ة)
مشرف (ة)

ذكر عدد الرسائل : 4742
العمر : 63
Localisation : SUD
تاريخ التسجيل : 01/03/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى