صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

قمع التّاريخ

اذهب الى الأسفل

قمع التّاريخ  Empty قمع التّاريخ

مُساهمة من طرف أوباها حسين في الأربعاء 16 ديسمبر 2015 - 20:36

..قمع التّاريخ  2606599404قمع التّاريخ  1106659324
                        
                            قمع التّاريخ ..!
التّاريخ مقسّم إلى حقب زمنيّة تتركّب من سنوات طويلة وقرون مدمجة تعيشها الشّعوب كوحدات تنفصل بحكم الرّيّادة الطبيعية لوجود حتميّ أرادته الفترات المؤرّخة ..فترات أسّسها القمع التّاريخيّ حين فرض فيه مجموعات البشريّة نحت مؤثّرات فكريّة تعتمد على المعانى والمادّيات ..فإنسان المجموعات بإرادته أوبعدمها يخضع للتّاريخ بدون معارضة أو رغبة أو اختيار ذاتي ..لأنّه يسير مرغما على طريق الإيديولوجيّات التى نصّت عليها يوميات الشمس والقمر ..فالحتميّة تدمج المخلوقات البشريّة فى الإطار المرصود الذى لا هروب منه ..
لا يمكن للإنسان أن يتحدّى التّاريخ الذى قمعه وجعله منصاعا فى ما لا يرغب رغم أنّه يملك خواطر وآمال وطموحات وذكاء ووعي وإحساس ويرفض الظلم والفتنة ..وهنا يصعب على الآدميّ أن ينقلب على ما يمليه التّاريخ كرها وبقوّة تضعف ثورته و مطالبه للتّاريخ أساليب ملتوية تتلوّن بالمال والدّين والوطنيّة تلزم الخضوع لفتراته  فالإنسان مقيّد بقمع تاريخي تخطّطه أزمنته المتوحّشة قمع قد يسلبه ما خلق من أجله ..لن يخالف الإنسان وإلى الأبد حلقات التّاريخ ولن يغيّرها ولو عاش أرذل الحياة وأطولها  , إنها حلقات ضغط مستبدّة توجّه الأغنياء والفقراء وتحرّكهم داخل دائرة النّفور ..كمتديّنين أوملحدين ..يسيطر التّاريخ على قادة حروب وقادة السّلم ويضع بين أيديهم ما يرضيهم من قمع لا يميّز تسلّطهما على رقاب النّاس... يحوّلهم التّاريخ كما شاء ويستبدلهم كما يرغب  بأساليب القمع....ليغيّروا حلقة من حلقاته لتجيز ظروفا بشريّة تدوّن من جديد بالأرواح والدّمار  فتنجز ولو خالفت شعور الحالم بالحياة الفاضلة ...يعيش الملايين من سكّان الأرض فيما لا يرغبون ... كرهوا أعمالهم وأوطانهم ومراكزهم أو يؤدّوا واجبا بحكم التبعيّة والاستفادة ، فهم لا يستطيعون التملّص من المفروض بالقوّة أو بالكلام المعسول لأنّهم يتمرّغون في قمع التّاريخ باللّين أو الشدّة ... فينضبطون لنصرة الهيمنة أو مع من يريد حقبة قمعيّة أخرى كبديل ..
قمع التاريخ أخطر وأعمق سيطرة وأدقّ طريقة فى التآمر على المسالمين والذين يتحلّون بالصبر ومنهم لله  أو الخوف على الأولاد ولقمة العيش....ودليل صفاته ، هيمنة يكون فيها  الانتحار بالحرق أو الغرق أو الشنق أو شرب مادة سامّة وقاتلة أو الهجرة بأنواعها لأنّ تدوين الحقّ رفض إقحامهم بين من سدّوا طريق أحلامهم ومتمنياتهم أمام قمعيّين بموجب التّاريخ  تسلطوا على زمنهم فلم يتركوا لهم سوى شظف العيش والقهر..
 فحتى الحروب المفتعلة أوالضروريّة تحت غطاء المقاومة والتحرير والثورة والاستعمار والتوسّع تكون المساهمة الكبرى فيها للقمع التّاريخيّ لضمان حقبه أو قلب صفحاته لقمع آخر ..  يرى سكّان  الأرض  ما لا يعجبهم فيكتمونه أو يغرسون الغضب فى أعماق نفوسهم ومنهم من يقف أمام ما لا يطيقه ولا يقبله فى صيّغ المبادئ والأعراف ..جامدا بقمع  فرض عليهم من حيث لا يعلمون ، علما بأن صفة التّاريخ قمعيّة بالحرّيّة والمثاليّة أدخلتهم فى طابور المسحوقين والموالين  ..فكم منهم من كره وجوده وكره الحالة التى آل إليها بلا رغبة دخل منظومة نسّقته في تيّارها دون أن ينسّق معها ومع الآخرين، لكنه تحمّل وجوده لعمره المهدور واستحمل تطلّعاته المنكسرة على جدار المنع والتهديد والعقاب بسبب القمع التاريخيّ ...العالم يتوفّر على الملايين من المكبوتين بضغط فكريّ ماتت هواياتهم واختراعاتهم ومواهبهم لكي لا يساهموا فى تحويل فترة إلى فترة تخالف مبادئ التاريخ وهناك طبقات تساهم بصمتها رغم الحقد والكراهيّة والرّفض وتنسجم مع الفترة بدور سلبيّ مناهض  ..لقد أتى التاريخ بما لا تريده الوضعيّة الإنسانيّة  وصدم الرفض الإنسانيّ الذى اشمأزّ من المفروضات والملغيات لشخصيته الحرّة الأبيّة  وزاد عقبات التّضاد  ،  بقمع أزليّ بناه  ليحافظ على سيولته فى مسلسله الذى لا نهاية له ولا إنصاف للبسطاء المجرورين بزمنه ....إن كان التاريخ يتحوّل بالأذى فإنّه يحوّل مسار العباد بأذاه...قمعه  يعتمد على الديمقراطيّة  والديكتاتوريّة وأساليب تهضم حقوق العباد باللّيل والنّهار ......

أوباها حسين

ذكر عدد الرسائل : 285
العمر : 77
تاريخ التسجيل : 11/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى