صدى الزواقين Echo de Zouakine
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا ...اذا لم تكن قد تسجلت بعد نتشرف بدعوتك للتسجيل في المنتدى.

الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 14 يوليو 2020 - 17:44

فضاء عبدالله البقالي

  • المواضيع
  • 15112008

    حين بدات زراعة الكيف قبل عقدين من الزمن بإقليم تاونات، و تحديدا بنواحي غفساي، صرح احد رجالات جيش التحرير قائلا: الآن فقط يمكن القول ان المنطقة اخيرا ستعيش تحت رحمة سطوة المخزن " و قد عقب على ذلك احدهم بالقول: للغنى رجالاته و ّللزلط" أبطاله . وقد أكد القول الاخير، ما عرفته المنطقة من تحول نوعي في أسلوب حياة الناس و القفزة النوعية في نشاطهم الاقتصادي. وظهر ذلك بشكل لافت، إذ أذكر هنا كيف ان احد الفلاحين قد اغمي عليه حين و ضع أحد التجار مبلغا من المال على طاولته مقابل محصوله من الكيف....

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 7 - مشاهدة: 600
  • 29112008
    يحلو لبعض التلاميذ القدامى الذين تتلمذوا على يد مربي الأجيال، الراحل أحمد بوكماخ- و لا أدري هل من باب التفكه أم من باب النقد- السخرية من تجربته في التأليف المدرسي من خلال سلسله"اقرأ" ، ويعتمدون ذلك من خلال تحوير اسمه ليصبح "أحمد بوكلاخ" عوضا عن اسمه، دون ان يستند ذلك النقد او تلك السخرية على مبررات و براهين منطقية في كونه"كلخ" العقول. و الحال أن كل التجارب في ميدان التأليف المدرسي التي تعاقبت بعد تجربته، توضع خارج المنافسة، لا على مستوى المضمون من خلال رقي القضايا التي عالجها، ولا على مستوى الشكل الفني . كما لا يمكن أن...

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 0 - مشاهدة: 863
  • 23112008
    الملائكة لا تحدث الشياطين
    بالرغم من كل الحنين الذي يشدني إلى الماضي، فأنا لا اجده زمنا جميلا و لا جذابا. فايامه شاحبة، و انتظاراته كانت طويلة تبدو بدون نهاية. و الكبرياء وحده كان يمنع الفقر من إشهار بياناته، و الانفة كانت تصنع رفعة تستطيع أن تطمس كل الشواهد المليئة بالحاجة، و المرددة لأصداء البؤس التي كانت تتردد في كل مكان.
    ...

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 2 - مشاهدة: 353
  • 18112008
    لم يترك المجال لغير الشك و التساؤل المتناسل بعناد. كل شئ يبدو محاطا بخوف شديد. ليس الخوف منه وحده، و ليس من تفاصيل القضية، بل الخوف الذي يكسر الطوق الذي يجعل المسألة محدودة بشخص قاتل و أخر مقتول، و بوقائع مرتبطة بزمن و مكان ليتوسع المجال و يمضي لأبعد من ذلك، فاتحا الباب على مصراعيه مكسرا القناعات ومزلزلا ما يعتبر ضوابط و ثوابت داخل كل إنسان تتحكم في سلوكه و تجعله على بصيرة من الخير و ما يفيده، كما تجعله على بصيرة من طبيعة الشر و كيف يولد، و كيف ينمو، و كيف يصلب عوده و يتخذ عضلات و عيونا و ألسنا، و كيف ينطلق كإعصار في كل صوب....

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 0 - مشاهدة: 332
  • 02102008
    [color:4885="black"]لم يتوقع أبدا حياة بذلك الرقي و تلك الرفعة. و لم يتكهن في الوقت نفسه ان تكون مشكلته مجسدة في أبله عديم الاهمية.
    انضم للوظيفة قبل عقود خلت، مبتدئا مساره فيها من أسفل السلم. لكنه بدهائه جعل منطق السلالم بلا اهمية. شغله كموظف مكلف بالشكايات جعله على دراية بكل النزاعات و المتنازعين. و ايضا بلوائح تضم شهودا من كل نوع. الحقيقيين و المزيفين. ومن ثم لم يتردد في ان يوظف خبرته الحاصلة في صنع تاريخه.
    خبرته المتنامية جعلته يقدم نفسه للعالم كخبير قانوني تقارع تحاليله و توقعاته كل الحجج دون ان يكون قد مر في جامعة او معهد،. بل و ان يسندها بجيش من الشهود منتشر على...

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 4 - مشاهدة: 679
  • 16102008


    صلى العياشي الصبح ثم غادر المسجد..قليل من الناس يحضرون صلاة الصبح في المسجد..الطريق يبدو مقفرا رغم ان الساعة تجاوزت الخامسة والنصف صباحا..سار في الطريق وحيدا..مر بجوار حديقة الحي..استوقفه تغريد بايطرو المبكر فوق شجرة ما من اشجار الحديقة..ولد الذين..لا يتوقف عن تكرار لازمته الابدية:بايطرو..بايطرو..التفت خلفه..لا احد..اقترب من سياج الحديقة وهو يدندن..جات معاك اخويا بايطرو..غن مع راسك وزيد غن..ما عندك طريطات..ما عندك كراء ولا ماء ولا ضو....اللي بحالك علاش...

    من طرف abdou - تعاليق: 8 - مشاهدة: 454
  • 06112008
    البشاعة لا تتضمن دائما المنفر و القبيح، بل من إيجابياتها أنها تعطي مدلول الجمال عمقا و توسع مداركه في وعي الناس. تماما مثلما هو شأن الفوضى التي بترز اهمية النظام و قيمته.
    مناسبة القول هي ما يعيشه العالم الأن من صحوة تشكل قفزة على مستوى الوعي، حتى إن كان هذا ليس مبعثه التفاؤل و سيادة القيم النبيلة. بل مصدرها الثقل الذي جثم على صدر الإنسانية جمعاء جراء سياسة رجل مجنون كان اول ما فعله يوم دخل ذلك البيت الذي ينعت بالأبيص، انه كشف حذاء رعاة البقر الذي كان ينتعله.هذا الرحل الذي...

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 1 - مشاهدة: 310
  • 27102008
    هل
    صارت صناعة تسو يق الأوهام هي كل ما في استطاعة حكامنا ان يبرعوا فيه بعد
    أن افلست سياساتهم التي مارسوها عبر عقود، و التي لم تجلب غير الكوارث و
    التبعية لشعوبهم، و كان إنجازهم الوحيد هو قتل مواطنيهم من الداخل
    ليتحولوا إلى كائنات بلا طموح و لا حياة؟
    و إلى أي أمد سنتجح ما تنتجه
    وسائل الفرجة في خلق عالم وهمي بديل للواقع الحقيقي المازوم الذي يحياه
    المواطن؟.. وهل تخلى القادة في عالمنا عن التفكير في تحقيق تهضة طموحة

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 3 - مشاهدة: 338
  • 08102008
    قال الساحر للمرأة بثقة: عليك بإحضار أي شئ كان يلبسه زوجك الهارب، و سترين أن تعويذتي ستحضره حيثما وجد من ض المعمور في أقل من يوم.
    سمعت المراة قرعا على الباب. وحين فتحت، ظلت مبهورة تنظر للطارق. ثم أطلقت سيقانها للريح إلى حيث الساحر الذي قال لها:هه ... قد حضر إذن؟
    كسر جواب المرأة أيقاع نشوة الساحر وهي تعقب: نعم.. لكن ليس هو.
    انذهل الرجل مستعيدا جواب المرأة وسائلا في الوقت نفسه: حضر لكن ليس هو... ما هذا؟
    قالت المراة: نعم يا سيدي... هذا له عيون زرقاء، و شعر أشقر ناعم. وبشرته ناصعة البياض و يتحدث لغة غريبة
    تنفس الساحر الصعداء...

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 0 - مشاهدة: 387
  • 09012008

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 21 - مشاهدة: 2897
  • 29082008
    قال القاضي للعجوز: لا يمكن التغاضي إلى ما لا نهاية عن امرك. أنت امام خيارين. إما أن تبيعي شياهك ما دمت غير قادرة على تدبر امرها. و إما عليك ان تبحثي عن راع لها ما دام سنك لا يسمح بذلك.
    قالت العجوز: بأي شئ سأعيش إن تخليت عن شياهي؟.. أما الرعاة يا سيدي، فربما أنت لا تعرف أن الانتخابات قد جذبتهم إليها، و لذلك صاروا كلهم مستشارين و ممثلين للامة.

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 3 - مشاهدة: 367
  • 10092008
    وضع ما يكفي من الاوراق امامه. انبطح على الأرض، وصار يفكر في موضوع مناسب، مستعرضا ترسانة الحكايات التي فكر فيها من قبل. لكنه وجد انها لا تتجاوب مع نفسه القصير الذي يسيطر عليه منذ مدة. فالمتشردة "شامة" التي تستعيض بكشف مؤخرتها عن الكلام لا يمكن اختصار حكايتها في بضعة كلمات. و المحارب "بوزيد" لا يصدق بل يؤكد ان الحرب العالمية متواصلة. ولذلك فهو لم يزل يحث الناس عن أخذ حيطتهم كي لا يباغتوا من قبل الحلفاء أو أعدائهم. ومن ثم فغرائبيته لا يمكن ان يحويها سوى مجلد ضخم. و المتنبي الأخير...

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 5 - مشاهدة: 648
  • 03092008
    أنهى الطبيب عملية إنعاش لمصاب كان قد قضى اياما عدة في مستودع الاموات. وحين فتح الريض عينيه، قال له الطبيب: انا اشهد انك معجزة.
    راق الوصف للمريض. وفي اول يوم لمغادرته المستشفى، اقتحم محكمة و قال لقاضيها: أنت يسندك تكييفك لما حفظته في المدارس مع ما صارت عليه احوال الناس. و انا يسندني ما لا يقع عليه بصرك و ما لاتدركه بصيرتك. و لذلك فقد اتيتك بميزان جديد يعوض ميزانك الصدئ.
    رفع القاضي السماعة ليجد الرجل نفسه فس السجن في اليوم ذاته.

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 0 - مشاهدة: 375
  • 11072008
    أيها الرائعون في صدى الحياة.
    لكم كل امتناني على هذا الاحتفاء الرائع الذي ادهشني و أثر في نفسي بعمق، حتى ان الدموع ترقرقت في عيني و أنا أقرأ تفاعلكم. و لا أجد سوى أن اهديكم الجزء المتبقى من النص تعبيرا عن امتناني لكم.


    كان علي أن أرحل في انتظار أن تلحقوا بي في زمن ما لاحق. ألححت على أن ترحلي معي، وهو ما وجدته خارج توقعاتي.
    كنت في بداية مرحلة تحتاجين فيها إلى أمك و ليس إلي. و لأني قبل ذلك لم يكن البيت...

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 4 - مشاهدة: 615
  • 10072008
    الى ابنتي الرائعة فدوى


    و أنت الآن قد سافرت إلى قارة امتدت بعيدا في الزمن، أجد كل السبل المكانية لا تفضي لغير الذكرى. فماذا أهديك في عيدك و الأثير لا يحفل بما لا تقوى على حمله الريح؟
    فراشة كانت هنا، تزرع الامكنة ألوانا وتسافر مع النسيم الذي يسكن الترحال. شحرورة كانت على الشباك، تعزف للمرح لحنا و للأرواح عذوبة وتطير ملاحقة الجمال المنفلت من أسر المكان.
    أنظر حولي باحثا عن ملء عيني منك، فلا يطالعني غير تذكارات اللحظات التي...

    من طرف عبدالله البقالي - تعاليق: 8 - مشاهدة: 712
 

عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
المشرفون

عبدالله البقالي, ADMIN

صلاحيات هذا المنتدى:

لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

المفتاح
  • مساهمات جديدة مساهمات جديدة
  • مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ] مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ]
  • مساهمات جديدة [ موضوع مقفل] مساهمات جديدة [ موضوع مقفل]
  • لا مساهمات جديدة لا مساهمات جديدة
  • لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ] لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ]
  • لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل] لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل]
  • إعلان إعلان
  • مثبت مثبت
  • إعلان عام إعلان عام